كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الأمن السوداني يطلب من صحفية عدم التعرض للرئيس



شارك الموضوع :

قالت صحفية سودانية إن جهاز الأمن والمخابرات أبلغها، الثلاثاء، بعدم التعرض للرئيس عمر البشير في كتاباتها، سلبا أو إيجابا.

وقالت الكاتبة الصحفية شمائل النور لـ “سودان تربيون” إن ضابطا في جهاز الأمن أبلغها بشكل رسمي لدى استدعائها يوم الثلاثاء باحدى مقاره في الخرطوم بأن عليها “التوقف عن الكتابة عن الرئيس سلبا أو إيجابا”.

الصحفية شمائل النور

وصادر جهاز الأمن والمخابرات، يومي الأحد والإثنين، نسخ صحيفة “التيار” المستقلة بدون إبداء أي أسباب كالعادة، لكنه عمد إلى استدعاء الكاتبة الصحفية في الصحيفة شمائل النور على نحو متكرر.

 

وأبلغت شمائل “سودان تربيون” في وقت سابق من يوم الأحد أن جهاز الأمن عمد إلى استدعائها ليومين متتاليين حيث ظلت تمكث لأكثر من ثلاث ساعات في غرفة بلا تهوية.

 

وقالت إن ضابطا تحرى معها يوم الأحد حول مقال دونته على عمودها الراتب “العصب السابع” على أخيرة “التيار”، وسألها عما إذا كانت تقصد بمقالها الرئيس عمر البشير باعتباره “خطا أحمر”.

وتشكو الصحافة بالسودان من هجمة شرسة تنفذها سلطات الأمن على فترات متقاربة حيث تتعرض للمصادرة وتعليق الصدور، علاوة على فرض الرقابة القبلية أحيانا، كما يعاني الصحفيون من تلقيهم استدعاءات متكررة للمثول أمام ضباط الأمن.

 

سودان تربيون.

شارك الموضوع :

5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        محي الدين

        هو داء رئيس داء إغراء رئيس في العالم لا يفهم شي فاشل مجرم فاسد منافق كزاب ماعنده غيره ولا وطنية لا حب للتراب ضيع اراضينا بالتهاون والسكوت والخوف من مصر وإثيوبيا دمر التعليم والصحة والسكة حديد والخطوط الجوية والبحرية وحتى الإنسان السوداني دمره والمشاريع الزراعية والصناعية الآثار والموارد الطبيعية والبشرية

        الرد
      2. 2
        سوداني

        نهايتك في المجاري ذي القذافي..

        الرد
      3. 3
        جنرال💡

        عمر البشير رئيس فاشل مخترق استخباراتيا من السعودية ماسكين عليه حاجة مخجلة عن طريق طه الحسين فتتم اهانته و مرمطته و حلب واهانة السودان عن طريقه

        الرد
      4. 4
        Amas

        شمائل النور. خط احمر

        الرد
      5. 5
        ود السوكي

        جوع الشعب السوداني خط شنو

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.