كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

إلا البرنس!!



شارك الموضوع :

[ALIGN=CENTER]إلا البرنس!! [/ALIGN]
[ALIGN=JUSTIFY]* يندهش الواحد حقيقة لما سمعه من تصرفات محسوبة على بعض جماهير المريخ المدفوعة من البعض بتوجيه الهجوم والهتافات والاساءات من خلال مران المنتخب الوطني وعلى مرأى من الجميع لقائد المنتخب وكابتن الهلال هيثم مصطفى وكأن بهذا اللاعب يمثل نفسه ولا يمثل هذا الوطن في هذه المهمة القومية الكبرى .
* افهم ان تحتج جماهير المريخ على عدم اختيار قائدها العجب للمنتخب وكلنا طالب بضمه ومداد الحبر الذي سطرنا به لم يجف بعد ، لكن ليس معنى ذلك أن يتحول الأمر لمعاداة رمز من رموز الكرة والرياضة ببلادنا أو كما قال المدير الاداري للمنتخب كابتن مازدا بان البرنس هيثم مصطفى يعتبر ثروة قومية كبرى يجب المحافظة عليها .
* ما حدث يصب في خانة العداءات الشخصية والميول المتطرفة ولا يخدم المنتخب الذي نعول عليه الكثير .
* أمر مؤسف ان يحدث ما حدث لقائد المنتخب في استاد المريخ والذي تكرر كثيراً بدلاً من ان يكون المنتسبون لنادي المريخ بمثابة المرحبين بضيوفهم ونأسف ان يتم ذلك من جماهير يدعى إعلامها بانها الصفوة ، وان كانت هذه الجماهير وحرصها على لاعبها ، والجهاز الفني للمريخ يغيبه عن الكثير من المباريات والمشاركات للمريخ سواء على المستوى المحلي او الخارجي ، وفي احايين كثيرة يشركه بديلاً أو مستبدلاً .
* في وقت نقول فيه ان الجماهير اصبحت اللاعب رقم واحد في كل المباريات سواء للفريق او المنتخب فان جماهير المريخ وما حدث من تصرفات من البعض تجعلنا نقول انها تكون خصماً على المنتخب لتجعل الجهاز الفني يقفل التمارين في وقت كان فيه المنتخب احوج ما يكون لمثل هذه المساندة الجماهيرية وهو الذي نعول عليه في لقاء مالي المرتقب .
جاهزية الهلال
* نسعد كثيراً ونحن نتابع الجدية والاصرار عند لاعبي الهلال رغم غياب الدوليين وهم يواصلون التمارين بكل اصرار وبروح عالية تأهباً للقاء الخرطوم في الثلاثين من هذا الشهر في الممتاز واستعداداً للطيران ومواجهة استاد ريونيون في بلاده اصرار وحرص اللاعبين والجهاز الفني للهلال في هذه التمارين رغم الغيابات يؤكد الجدية الكبيرة لكل الاطراف وخاصة الجانب الاداري الذي بدأ اجراءات السفر مبكراً وأهمية المباراة المصيرية .
* وبقدرما يواصل الهلال جاهزيته من خلال انتصاراته المدوية على المستوى المحلي فان الفريق الخصم هو الآخر من خلال انتصاراته على مستوى الدوري هناك فانها تزعج لكنها يجب ان تضعنا امام مسؤولية لأن الخصم شرس على ارضه ولابد من اقصائه حتى يستمر الهلال ويستمر الدعم الجماهيري والمساندة رفعاً للمعنويات ، خاصة وان المرحلة القادمة ستشهد اكتمال الهلال بمشاركة المحترف امبيلي والعائد من الاصابة بمشيئة الله الحارس المعز محجوب .
المريخ والبرمجة الضاغطة
* وضح من خلال البرمجة الضاغطة ان المريخ وبعد ان يتفرغ لاعبوه القوميون من لقاء مالي فان الفريق سيواجه خارج ارضه بكادوقلي فريق الهلال ثم يعود بعدها في اقل من اربعة ايام ليواجه الاتحاد الليبي بام درمان ، واذا رصدنا المستويات الأخيرة للفريق من خلال آخر مبارياته في الممتاز فان الأمر لجد مزعج ويتطلب جهداً واعداداً مكثفاً لتجاوز هذه الإشكالية ويا حبذا لو التفتت هنا جماهير المريخ لحال فريقها ومؤازرته ورفع روحه خاصة وان الفريق من خلال تمارينه الاعدادية الحالية وافتقاده لمعظم الاساسيين مع المنتخب الوطني الا ان وجود عدد من المحترفين يجب ان يدعو للاعداد بصورة طيبة ونتمنى أن لا يؤثر عدم تأجيل لقاء هلال كادوقلي خاصة ان هذا اللقاء يعتبر خير اعداد للقاء الاتحاد الليبي .
لحن الختام
* يعتبر لقاء الهلال والخرطوم في الثلاثين من هذا الشهر لقاء صدارة ليس لأنه يجمع الهلال بالخرطوم ولكن لأن نتيجتها ستحدد الفريق المتصدر دون التأثر بنتيجة مباراة المريخ وهلال الجبال والهلال مرشح لرفع رصيده الى ٣١ نقطة من خلاله ، هذه الصدارة التي لن يفرط فيها مطلقاً بمشيئة الله ، وطالما ان الفريقين الهلال والخرطوم في المقدمة الآن فان اللقاء يتوقع له ان يحقق دخلاً خرافياً ويا بخت الخرطوم بالدخل .
* في وقت وصل فيه الإهتمام بالمنتخب المالي ونجومه باستعداده للقاء السودان لدرجة ان يصطحب نجم الفريق كيتا رئيس ناديه الاسباني برشلونة نجد هنا الجماهير الحمراء تقف حجر عثرة في طريق الاعداد لمنتخبنا الوطني وتحاول ان تشغل اللاعبين وتحبط من المعنويات ، انتبهوا لحال كرتنا السودانية وهي تحاول ان تتحسس خطاها من جديد بعد الطفرة الأخيرة على مستوى الاندية والمنتخب على حد سواء .
* انصفت اللجنة اسود الجبال وهي ترفض احتجاج حي العرب الذي حاول البعض استغلاله لمصالحهم الخاصة .
* اندهشت والبعض يفسر ما كتبناه حول »تصريحات« لاعبي نيل الحصاحيصا على اساس انها »تصريحات« .
* حسبي الله ونعم الوكيل .[/ALIGN]

لقاء كل يوم – قوون – عدد رقم 6301
ramadan9910@yahoo.com

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.