كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الحب في زمن الاعتذار



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]

الحب في زمن الاعتذار

*25 سنة.. حب خاص!!

*ورشة بناء منظومة النزاهة والشفافية..

*التي انعقدت بمركز الشهيد الزبير بالخرطوم منتصف الأسبوع الماضي.

*اقترح فيها كامل مصطفى نائب رئيس المؤتمر الوطني بولاية الخرطوم.

*بشكيل مفوضية لمكافحة الفساد يشغلها مسؤول بدرجة وصلاحيات رئيس البرلمان أو رئيس السلطة القضائية.

*أما الضابط الإداري السنوسي سليمان بمحلية الخرطوم بحري رأي إن بعض منسوبي المؤتمر الوطني يمتلكون صلاحيات واسعة في المحليات تفوق صلاحيات أي مدير تنفيذي بها من ثم نجم عن ذلك.

*اتساخ الشوارع وتراجع الخدمات..

*يعني يا (ناس) المؤتمر الوطني بالمحليات.. لا منكم ولا يكفينا شركم؟!

*وفي ذات الورشة صوبت ابتسام حسن عضو الأمانة الاقتصادية بالمؤتمر الوطني بالولاية..

*صوبت انتقادات لاذعة لحزبها الذي جلس على (قلب) الوطن 25 عاماً وبعد ده جاي يكوس الشفافية ومكافحة الفساد!

*وقالت: (أي زول يصرف أكثر من 5 مليون في الشهر مفروض مرتو تسألوا: جايب القروش دي من وين؟!).

*ونزعم أن الغالبية من الزوجات في هذا الزمان سوف يقلن لأزواجهن.

*جايين في أول كل شهر وجايبين 5 مليون بس؟!

*وعاملين زي الجبتو الهوا من قرونو.. انتو ما شايفين الرجال أل (بيهبروا) الملايين فوق مرتبهم؟

*نحنا ما بهمنا المرتب 5 أو 6 مليون.. المهم (اللفحي) الفوق.. ودا الفيهو الدسم!!

*يلا بلا لمة بلا شفافية.. الناس تردد لزوجاتهم أغنيات (أربعة سنين) و(خمسة سنين) مافي شاعر يعمل لينا قصيدة تتكلم عن (25) سنة حب؟!

*أن (تهبر) و(تلفح).. في حب يا (أخوانا) أكتر من كدة؟!

*كلمة حق أريد بها حق:

*و(حق) ليس ذلك التجمع السياسي الذي على رأسه (هالة).

*إنما نقصد بـ (حق) هنا ما ذكره السيد مبارك الفاضل في حوار الزميلة (أخبار اليوم) معه..

*والرجل (متفائل) وهو يستصحب معه مقولة الراحل عمر نور الدائم.

*(الما متفائل ما يشتغل معارض).

*وناس المؤتمر الوطني أيضاً (متفائلين) بالرغم من الانشقاقات التي ضربت مفاصلهم.

*ولكن (التعويض) كان (أكبر) لا يكفي عودة الحبيب (الترابي) إليهم؟

*ولكل (حبيب) كما السيد الصادق المهدي عند حزبه..

*وهم يرددون مع الشاهق وردي (عاد الحبيب فعادت إليّ..

*ومبارك الفاضل (متفائل) لأن القائمين على أمر البلدمن العسكريين.

*وهؤلاء يمكن أن يقوموا بمصالحة وطنية شاملة وحلول قومية تنهي الحرب.

*ويرى مبارك أن مشكلة السودان في القيادات (كبيرة العمر) التي ظلت في الساحة لأكثر من نصف قرن من الزمان.. والمعنيون هم الميرغني والترابي والصادق.

*ونتساءل: بالمناسبة يا مبارك الفاضل إنت مواليد سنة كم؟

*مع أن تلك القيادات السياسية من (الشجر الكبار)!

*بالرغم من ذلك لم يعد فيها (صمغ)..

*ويطالبهم الفاضل (بالاعتذار) للشعب السوداني على ما تسببوا فيه من (أزمات)..

*يعني ما ناس (الإنقاذ) وحدهم المطالبين بـ (الاعتذار)؟!

[/JUSTIFY]

صورة وسهم – صحيفة اليوم التالي

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.