كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

ميكروسوفت تسبق أبل في تقديم دفتر ملاحظات وكومبيوتر معا


شارك الموضوع :

يسود الاعتقاد بأن شركة “أبل” ستحقق فكرة استخدام الكومبيوتر كدفتر ملاحظات، ” بعد ما تمكنت من تحقيقه في منتجاتها الصغيرة مثل “الآي بود” والـ “آي فون”، لكن كانت المفاجأة بأن من حقق هذا الإنجاز هو شركة مايكروسوف وليست “أبل”.

ظلت فكرة استخدام الكومبيوتر كدفتر ملاحظات قائمة منذ عدة سنوات، وساعد برنامج “تابليت” على تحقيقها ومعها يمكن التنقل ما بين الكتابة والرسم اليدويين من جانب، وبين الكومبيوتر وتطبيقاته من جانب آخر. لكن تنفيذ الفكرة ظل عسيرا بسبب الحجم الكبير نسبيا للكومبيوترات الحضنية أو حتى كومبيوترات “النوت بوكس”. لذلك كان هناك اعتقاد قوي بأن الشركة التي ستكسر هذا الحاجز هي “أبل” بعد ما تمكنت من تحقيقه في منتجاتها الصغيرة مثل “الآي بود” والـ “آي فون”.

لكن الموقع التكنولوجي “غيزمودو” Gizmodo قدم أخيرا بالصور والتفاصيل دليلا قاطعا على بروز منتج جديد اسمه “كوريير” (ساعي البريد). ومعه أصبح ممكنا امتلاك دفتر عادي ذي صفحتين يفصلهما خط في الوسط وسماكته لا تزيد عن سماكة الدفتر العادي وبإمكانك أن ترسم أو تكتب أو تشخبط على صفحاته ويمكنك أن تقلب صفحاته بسهولة بواسطة مس الشاشة فقط. لكنك حالما تمل من دفترك الخفيف والصغير تستطيع تحويله إلى كومبيوتر يمتلك كل القدرات الهائلة التي تسمح لك بتصفح الانترنت والطباعة وإنزال البرامج وغير ذلك من النشاطات. وحالما تنتهي منه تستطيع أن تضعه في حقيبتك ناسيا أنك تمتلك كومبيوترا بل مجرد دفتر عادي مضافة له خصائص خارقة:: تلك السهولة في الكتابة والرسم ووضع الخطط والشخبطة والتنقل ما بين الصفحات أو مسح أو إضافة ما تشاء ثم خزنها في ذاكرة الكومبيوتر.

لكن المفاجأة الكبرى حسبما ذكرت صحيفة الأوبزرفر البريطانية ليوم أمس الأحد 27 أيلول( سبتمبر) تكمن في هوية الشركة المنتجة: إنها ميكروسوفت. فالكثير من خبراء التكنولوجيا كانوا مقتنعين أن هذا الابتكار المتوقع سيكون من نصيب شركة ابل التي تخصصت في تقديم منتجات مصغرة ذات كفاءات ووظائف متعددة تفوق حجمها مثلما هو الحال مع “آي فون” الذي كسب نجاحا هائلا عند صدوره في السنة الماضية.

مع ذلك فإن فكرة استخدام اللوح المصغر وما رافقها من تقديم برنامج “تابليت” ستفتح الباب على مصراعيه لتطويرات كثيرة ستبادر إليها أبل للتمكن من نزع البساط من تحت قدمي منافستها اللدود ميكروسوفت، لكن ذلك قد يستغرق وقتا أطول وهذا ما يجعل عطلة أعياد الميلاد ورأس السنة الجديدة ساحة خصبة لمولود شركة ميكروسوفت “كوريير”.
المصدر :ايلاف

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.