كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الرؤى والمستحيل



شارك الموضوع :

الرؤى والمستحيل


[frame=”23 80″]

و توجَّع الايحاء فى صدرى بحبك و الزمان ..

والليل عريان على فلك المدارك هائما ً

بهواك يحتضن الضحى والاقحوان

آتون و الساعات و اللقيا

و أفواج الهموم ترج بركان المكان

آتون يا بنت الهواجس فالخطى شربت

دياجير المدى والشوق رقرق

فى سنا المجهول يرحل كالدخان

اوراقنا رسل الحبيب و دورة الزمن الذى

خرق العصور و عاد يبحث فى عوالمه

القديمة عن اساطير الأمان ..

هذا الطريق اليك ينضح بالموانع

يختفى من تحت انقاض الجوى

و على دهاليز الغيوم

الخوف و الأقدار حولك و الوجوم

الفان عام فى انتظارك يا محطات الأمانى

يا عيون الموج و الشط الرؤوم

ألفان عام و الجراح تيمنا

بلقاك تختزل البكاء المر تستهوى

مساحيق الرجاء الشاحب الموعود بالدنيا

و احلام القدوم

كان انتظارك اجمل الأحداث عند ولودها

و اجل من طوق النجاة ارق من همس النجوم

كان انتظارى فى تلهف مقلتيك حديقة

شرقية الأزهار خضراء الهموم

كان الطريق الساحلى مشبعا بالعطر

مغسولا بقطرات الندى و مطهرا بالمزن

والسحب الندية و الزهور

البحر منك و انت انفاس الخلايا

و الحدائق و القصور

قالت دعوتك يا عصير الشوق احسست

انغماسك فوق صدرى و احتضنتك فى فؤادى

و انتظرتك فى مطارات الصقيع

اتُرى هواك يصادم التل المغلف بالمدافع

كى يرد الريح عنى

يحتوينى كالرضيع

أترى هواك يشد ينزع من خيالى حائط الخوف

المحنط فى دمائى

سوف يشرق كالربيع

قالت وكلى منك انزع من حيائك ثوب خوفى

و احتوينى فى حقولك قمحة

تأتى بزهرك للجميع

للقاك حين الحب فى عينيك يصدق وعده

اختار وجهك احتويك بأذرعى

فيذوب خوفى و الظنون

و أجئ صوبك عاريات أدمعى

يا بحر حبى و اشتهائى و الجنون

و أغوص فيك حمامة

سجعت بحبك و استحمت فوق بحرك و الفنون

صدرى اليك ربابة ترنو على وتر الحياة

سحابة تمطرك بالغيث الحنون

كفّاى حولك سندسين من الشعاع و ورد ثغرى

فى شفاهك مترعا

بالهمس والبوح الذى

قد عاد يخترق السكون

لك ان تراءت يا محدثى الحقيقة

نبض قلبى و العيون

لك كل ما تهوى و تطلب من هجير لواعجى

عشقى وخاتم منتهاى الى حدودك

او نهايات المنون

فانظر وقل ماذا ستصنع فى هواى و ها أنا

وحدى اعودك يا بريد الحزن يا بحر الشجون

اواه يا وجع الغريب تداخلت حولى

جيوش الشوق و الأقدار هدتنى سحابات الأسى

و النار حولى و الهجير الساخن الآتى

على صهو الضباب ..

اقسمت بالحب الجديد اليك امشى واثقا

خطوى اليك يجئ من خلف الشهاب

ما انت الا ما غوى وهنى و جاهر سامرى

لك بالخضوع و بات عشقك فى هجير لواعجى

سدا على ظهر اليباب

انا و الرياح اليك نعبر ساحل الرمل الضرير

نشق انهار السراب

متفتحا كالضؤ يا بدر الحسان

اصاب راميك انتحارى

لست أهوى غير وجهك سنبلة ..

الطير من عينيك هاجر للشمال و ما أتى

فانزع عناوين الهموم المقبلة

حدثتهم عنى و عنك

حرقت سرِّى

فى سهول السابلة

ِلم لَم تغلف فرحتى بلقاك

حبك فى دمائى سوف يخنقه الشعاع ..

العشق ليس تباهيا متلفعا

بالجهر ينقله الرعاع

الحب فوق بلادنا حقلا من (الدنميت) تشعله

عيون الناس

انفاس المخاوف و الضياع

انا لست اخشى ان أجاهر بالهوى

لكن خيط النار اخشى ان يكبلك انصياع

اصبر على احساسك المزروع فيك حديقة

و اجهر بصمتك للبقاع

هذا زمانى يعبر اللأجيال يعشق

وجهك العبق النضير ..

قالت تقول الحق قلت تأملى

وجهى و صدرى

و ارمقى فى المسير

قالت اخاف عليك و من هدير الصدق

فى عينيك لو قد كذبته

عوالم الآمال و الوله المثير

أواه قالت انها سبل الحياة

تكاد تغرق فى الرؤى و المستحيل ..

النار منك تؤجنى

فامدد لى الطوق الأمين تواصلا

و افتح شبابيك القصائد للصدى

و اخرج من الصمت الطويل

هذى مساحيق الرجاء تطير من كفيك

تكحل مقلَتىِ

بالنور والحب النبيل

ما أنت الا و الهوى عندى قناديل

الأمانى و الوفاء وأنت خطوى و الرحيل

وحياتك الاحساس فانظر يا رفيق خواطرى

هذى حياتى انت فيها معبدى

محراب عشقى سامر الصحو الجليل

هذى حياتى منك تبقى قصة منسوجة

بالحب والحسن المُعتّق و الندى

والعطر والوجه الجميل

[/frame]

[Email]moizbakhiet@yahoo.com[/Email]

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.