كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الحركة الشعبية تعبّر عن حيرتها من أفعال المؤتمر الوطني



شارك الموضوع :

وصف رياك مشار نائب رئيس الحركة الشعبية ، رئيس اللجنة السياسية العليا بين الشيريكين من جانب الحركة ، وصف المجلس الوطني بانه برلمان للشمال فقط ، لجهة إنسحاب نواب الحركة والأحزاب الجنوبية من جلسة إجازة قانون الإستفتاء ، مبيناً ان النواب الشماليين وحدهم لا يمكنهم عمل قوانين البلاد . وقال في مؤتمر صحفي امس عقده بالعمارات ، ان الحركة (متحيرة) مماحدث بشأن اجازة قانون الاستفتاء بصورة غير متفق عليها ، معلنا رفض حزبه للأمر ، وبحسب صحيفة الوطن مضيفاً انه جلس مع نواب الحركة الشعبية واحزاب الجنوب لمعالجة الموضوع عبر الحوار وان المشاورات خلصت الي ضرورة تحديد ميعاد مع الوطني لتجاوز الأزمة .

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1

        المشكلة ليست في الحركة انما هنالك متسلقين هذه الحركة انفضح امرها مع المعارضين المتسلقين — اخرج من الموضوع بصراحة بالامس غضبت من الجزيرة ومن تصرفقها مع الدكتور الطيب مصطفى باستضافتهم شخص لا نعرف له وجود من اين اتى ويقول رئيس حزب ناصري ما معنى ناصري وكلام فارغ نحن مصر نفسها عندنا فيها راي نريد رجال يتم صناعتهم من داخل البلد لا ياتون لنا ويفرضون علينا شيء يخططه دول الجوار واوهام ونفاق باسم الوحدة ووو عندما نتحسس ذلك لاي بلد عربي ادعونا من الذي ساندنا نحن نتحارب (50) عام انا لا اتفق ولا اشجع راي الدكتور مصطفى ر انا انسان بحب وحدة البلد لكن لماذا نظلمه هنالك جنوبيون يتصرفون بما يفوق مليون في المائة ما يقوم به الطيب واكثر عنصرية ———- كل الحلقة كانت تدور في شخصنة الطيب وشتم النظام واخر شيء يقول له انت خال الرئيس ما علاقة هذا بالامر كل اهل السودان لديهم علاقات اجتماعية واسرية الترابي المهدي — والله بصراحة لا اعرف دكتور الطيب ولا لي به علاقه لكن بالامس كبر في نظري لقوته للاسف يخاطب المذيع يا دكتور فيصل ولاخيه يرمز له باسم مستعار اين الاخلاق هل هذا يشبه اخلاق السودانيون ومن اين اتى هذا وماذا يعرف عن السودان ارجو من الدولة مراجعة ما يقوم به امثال هؤلاء ومن اين ياتون

        الرد
      2. 2

        يبدو ان الاخ عابد بعيد كل البعد عن الواقع كان الاجدر عند توقيع الاتفاقية ان تقول لا للاتفاقية لانها فصلت على شخص واحد هو قرنق ولكن وقتين الصقر يقع كتر البتابت عيب سيدى الفاضل……ولكن نحن مع القيادة السياسية المتمثلة فى شخص الريس …..ولا نريد ان تقلب المواجع ولا تنسنى اننا مسلمين والاسلام دين تسامح فسنعطى الاخوة الجنوبين كل ما اعطتهم له الاتفاقية بغض النظر من الاخطاء التى جاءت بها واعترف بها احد الموقعين الرئيسيين ….فنحن الان يجب ان نعد العدة لمرحلة ما بعد الاستفتاء لان الجنوب الحبيب ذاهب ان يكون دولة جارة فيجب الرجعوع الى الاسلام الحقيقة وليس الاسلام السياسى لاننا حاربنا وقاتلنا واعزاء لنا لاقو ربهم وبيوت كثيرة قدمت الغالى والنفيس ولم نخلفهم فى اسرهم لاننا اهل دنيا وتفكيرنا محدود فدعك من الاخ الطيب مصطفى الذى هو لا زال يتذكر كيف قدم فلذة كبده لمشروع كبير اندثر بصراعات الدنيا وفتنة السلطة تعال معنا نفكر فى الغد المخيف ….نفكر فى وضع الجنوبين المسلمين الذين لا يريدون الرجوع الى الجنوب ….نفكر فى الجنوبيون الذين ليس بمسلمين ولكنهم لاقتناعهم بفكرة السودان الوطن الواحد حابو وقاتلو معنا ماذا سيكون وضعهم ؟؟؟؟فكر معنا فى خلق علاقات كريمة حتى فى حالة الانفصال لكى لا تكون دولة جارة وليدة تدعم لنا الاقليات وتالبهم على المركز خاصة بعد ظهور العنصرية والجهوية حتى فى الحزب الحاكم…….. فكر معنا ان لا يكون السودان الشمالى رواندا اخرى الجنوب سينفصل سيدى لا محالة ولا احد سيرفع السلاح مرة اخرى الا اهلنا الطيبن ولا نريد ان نكون وقودا للحرب القادمة سيدى

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.