كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

النعيم رونالدينهو يؤكّد : البرنس يعاملنا معاملة الوالد وليس الأخ الكبير


شارك الموضوع :

يعد نجم الهلال الشاب النعيم محمد عثمان الشهير برونالدينهو من اللاعبين المميزين في الفرقة الزرقاء ، قدّم اللاعب مستويات جيدة إبان فترة قيده في خانات اللاعبين تحت السن مما دفع الجهاز الفني للتوصية بتصعيده إلى خانات اللاعبين الكبار ، وقد وجد تصعيد النعيم ارتياحاً كبيراً في أوساط الاهلة الذين ينظرون إلى اللاعب باعتباره من العناصر التي تمثّل مستقبل فريق الهلال ، النعيم يقضي هذه الأيام فترة تأهيلية بقارهة المعزتأهباً للموسم الجديد ، (قوون) هاتفت اللاعب وسألته عن خططه لفترة مابعد التصعيد وسر برنامجه التأهيلي بالنسبة للعديد من المواضيع الأخرى التي تطالعونها عبر هذه المساحة …

< كابتن النعيم بدأية نبارك لك التصعيد إلى خانات اللاعبين الكبار ؟< الله يبارك فيك وأشكرك كثيراً على هذا الإتصال .< ماهو شعورك بعد سماع خبر تصعيدك وماذا يعني التصعيد بالنسبة لك ؟< أنا سعيد جداً بهذا التصعيد وأتمنى أن أكون عند حسن ظن الذي وثقوا بي ، واتمنى أن أواصل مشواري بنفس الطريقة التي بدأت فيها والتي أهلتني لارتداء شعار الهلال العظيم . [IMG]http://goansport.net/upload/images/1263777162.jpeg[/IMG]< رغم التصعيد ورغم إجماع الكثيرين على تميز النعيم إلاّ انك لم تقدّم المستوى الذي يوازي أمكانياتك ؟< اتفق معك تماماً في هذا الحديث ، أنا لم أقدّم حتى الآن المستوى المقنع وذلك بسبب العديد من الظروف والتي في مقدمتها الإصابات التي لاحقتني بصورة مزعجة بجانب بعض الظروف الأخرى الخاصة التي اتمنى أن تكون قد رحلت برحيل الموسم الماضي حتى أقدّم كل مالديّ من أجل إسعاد الجماهير التي شجعتني منذ انضمامي لصفوف الهلال وظلّت خلفي في كل الأحوال .< البعض يرى أن من أسباب عدم تألقك انك (افتريت) على الكرة وبدأت تتعامل على أساس أنك لاعب كبير؟< أنا مازلت في بداية الطريق ولم أفعل شيئاً يجعلني (افتري) أو اتغير ن أنا ليس لاعباً كبيراً لأنني مازلت في بداية المشوار ، اللاعب الكبير هو الذي يقود ناديه لتحقيق إنجازات وبطولات ، وحصيلتي حتى الآن من هذه وتلك ضعيفة جداً ، مازال الطريق أمامي طويلاً حتى أصبح لاعباً كبيراً واللاعب لايكون كبيراً بسنه لكن بعطائه ومايقدّمه واتمنى أن أقدّم الكثير للهلال والسودان .< يقولون أن تركيز النعيم خارج الملعب أكثر من تركيزه داخل الملعب فهو يهتم برأي الجمهور وماتكتبه الصحافة اكثر من اهتمامه بتطوير مستواه ؟< هذا الكلام غير صحيح ، أعرف أن أهم شئ للاعب الكرة التركيز وإذا فقده اللاعب يفقد الكثير ، كما قلت لك كانت لدي بعض المشاكل والأشياء الخاصة قللت من تركيزي لكنني على أي حال من الأحوال لم أفقد التركيز .< لنعد إلى التصعيد ، كما هو معلوم أنّه تأخر حتى اليوم الأخير ، هل اعتراك شك في أن يتم تصعيدك ؟< حقيقة لم أكن واثقاً من التصعيد والسبب في ذلك الإصابة والبرنامج التأهيلي الذي يجعلني أتأخر قليلاً في اللحاق بالهلال ، وظللت اترقب حتى آخر يوم حيث بلغني نبأ التصعيد ومنحني دافعاً معنوياً كبيراً سيساعد في اختصار المدة الزمنية للفترة التأهيلية حتى ألحق بالفريق في أقرب وقت إن شاء الله .< على ذكر الحديث عن البرنامج التأهيلي حدثنا عن الإصابة ومراحل العلاج حتى الآن ؟< الإصابة كما هو معروف كانت كسر والكسر (جبر) بحمد الله ، والآن هنالك برنامج تأهيلي يتم تنفيذه بواسطة الدكتور عمر مصرواي بنادي الزمالك وسيشمل التأهيل تدريبات صالة وأحمال ويستمر حتى النزول مباشرة إلى الميدان .< كم هي المدة الزمنية التي سيتغرقها البرنامج ؟< حتى الآن لم يتم تحديد فترة زمنية ولكن لا أتوقع أن تطول الفترة .< حدثنا عن المجتمع الهلالي بعد الفترة التي قضيتها لاعباً في الفريق ؟< الهلال أسرة واحدة مترابطة ، اتحدّث بصورة خاصة عن العلاقات بين اللاعبين واقول انها علاقة أخوة قبل أن تكون علاقة زمالة فيها الإحترام المتبادل ، الكبير يعطف على الصغير ويقوم بتوجيهه والصغير يحترم الكبير ويستشيره ويعمل برأيه .< لكن هنالك حديث عن وجود شلليات وتكتلات بين اللاعبين ؟< هذا الحديث لا أساس له من الصحة نحن أسرة واحدة وهذا هو سر نجاح وتفوق الهلال .< ماذا عن علاقتك بقائد الفريق هيثم مصطفى تحديداً ، يقال أنّ العلاقة بينكما ليست على مايرام ويذهب البعض إلى أن هيثم يقود حرباً خفية ضدك ؟< لو أن المقصود بهذا الحديث أي شخص آخر غير هيثم مصطفى كان يمكن تصديقه رغم أنني قلت لك أننا جميعاً أخوة ، هيثم مصطفى من لاعب كبير في كل شئ وهو لم يقصّر معي مطلقاص لا أنا ولا بقية اللاعبين تحت السن ، وإذا كان هيثم يعامل اللاعبين الكبار على أساس أنهم أخوانه فهو يعاملنا معاملة الوالد وليس الأخ الكبير ، والوالد لايمكن أن يحارب ابنه ، هيثم ظلّ يتابع حالتي منذ تعرضي للإصابة مروراً بجميع مراحل العلاج ، ولا اخفيك سراً أنني قبل محادثتك هذه تلقيت منه اتصالاً هاتفياً لم يكن الأول ولا أظنه يكون الأخير ، وأرجو أن تنقل تحياتي وشكري للبرنس هيثم مصطفى على مواقفه الجميلة والنبيلة معي .< ماهي توقعاتك للهلال في الموسم الجديد؟< اتوقع للفريق كل خير ، واتمنى أن يوفّق في حصاد بطولة أبطال إفريقيا ويحقق حلم جماهيره التي انتظرت كثيراً لترى فريقها بطلاً متوجاً في القارة السمراء ، وأرجو من جماهير الفريق أن تدعو له بالتوفيق والسداد في الموسم الجديد .< وبماذا يعد النعيم جماهير الهلال على المستوى الشخصي ؟< أعدهم بأن أبذل كل مافي وسعي من أجل خدمة الفريق حتى نحقق معاً كل ماتريده الجماهير داخلياً وخارجيا ، الإجتهاد هو الباب الوحيد الذي يقود إلى الوصول إلى تشكيلة الفريق والدخول إلى التشكيلة لايعني نهاية المشوار لكنه يعني رحلة جديدة للمحافظة على المكان الثابت في تشكيلة الفريق وقبل ذلك في قلوب جماهير الهلال .< في الختام ماذا تود أن تقول ؟< أود أن اتوجّه بكلمات شكر ، وأشكر في البداية أخوة كرام هنا في قاهرة المعز ظلوا معنا في كل الأحوال يتابعون ويساندون أشكر الأخوان أسعد وخالد ومحمد والكباتن نزار كربوج وأحمد محجوب ، وكل من صادفنا في القاهرة وقدّم لنا خدمة في رحلتنا هذه ، وأشكر كذلك الجماهير التي لم تنقطع عن السؤال عن أخباري منذ أن تعرضت للإصابة وطوال الفترةا لتي قضيتها بالسودان وحتى وصولي إلى القارهة ، أشكرهم جميعاً وأتمنى أن أكون عند حسن ظنهم وأن أقدّم الشكر لهم بياناً بالعمل ، والشكر الجزيل لكم في صحيفة (قوون) وأنتم تحرصون على متابعة أخباري والسؤال عني .صحيفة قوون

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.