كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الحزن يتحول إلى بهجة بمشاركة دروجبا في المباراة أمام البرتغال


شارك الموضوع :

تحول الحزن إلى بهجة وارتسمت الابتسامة على وجوه الجماهير الإيفوارية بمجرد مشاركة النجم ديديه دروجبا من مقعد البدلاء في المباراة التي انتهت بتعادل المنتخب الإيفواري مع نظيره البرتغالي سلبيا اليوم الثلاثاء في مدينة بورت إليزابيث في الجولة الأولى من مباريات المجموعة السابعة بالدور الأول من كأس العالم 2010 المقامة حاليا بجنوب أفريقيا.

وكان المدير الفني السويدي زفن جوران إريكسون استبعد دروجبا من التشكيل الأساسي للمنتخب الإيفواري الملقب باسم “الأفيال” بسبب إصابة اللاعب بكسر في الذراع ، لتشعر الجماهير بخيبة أمل قبل بدء المباراة أمام البرتغال.

ولكن هتافات الجماهير الإيفوارية تعالت في منتصف الشوط الثاني من المباراة عندما شارك هداف وقائد المنتخب من مقعد البدلاء.

وكان دروجبا أصيب بكسر في الذراع خلال المباراة الودية لمنتخب كوت ديفوار أمام نظيره الياباني في الرابع من حزيران/يونيو.

وفي الدقيقة 66 من مباراة اليوم دفع إريكسون بالنجم دروجبا بعدما قام اللاعب بعملية الإحماء حول الملعب ، وشارك مكان سالومون كالو.

ولم يكن مصير دروجبا ، الذي كان واحدا من عدد قليل من لاعبي كرة القدم الذين تضمنتهم قائمة صحيفة “تايمز” لأكثر 100 شخصية تأثيرا على وجه الكرة الأرضية ، محل اهتمام الجماهير الإيفوارية فقط وإنما الملايين من الأفارقة أيضا.

وكانت الجماهير تأمل أن يقود دروجبا المنتخب الإيفواري للانتصار على البرتغال وتحقيق ثاني فوز أفريقي في البطولة الحالية حتى الآن.

وكان غياب دروجبا سيبدو في غاية الصعوبة ، خاصة في ظل استبعاد عدد من النجوم الأفارقة أمثال الغاني مايكل إيسيان والنيجيري جون أوبي ميكيل.

موقع كووورة

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.