كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الاهتمام يتصاعد من منتخبي مصر والجزائر



شارك الموضوع :
[ALIGN=CENTER]الاهتمام يتصاعد من منتخبي مصر والجزائر بعد وصولهما لام درمان …توجيهات الفيفا تتوالى للخرطوم من اجل اخراج المباراة لبر الامان …مصر والجزائر ندان قويان والملعب هو الفيصل …اصداء واسعة للنهائي المونديالي المبكر وفوز البرازيل على انجلترا بهدف في الدوحة [/ALIGN]

منذ ان خطف متعب الرأسية القاتلة لمصر والاهتمام السوداني باللقاء الفاصل بين مصر والجزائر يتصاعد حيث تم تكوين لجنة عليا برئاسة نائب رئيس الاتحاد ونواب السكرتير وامين المال واشركت العديد من الجهات خاصة الامنية في اللجنة نظرا لحساسية واهمية المباراة التي ستنطلق بكل ابعادها من القاهرة والجزائر الي الخرطوم.

{ وازداد الاهتمام الاكبر للمنتخبين بعد ان اصبحت الفاصلة والحاسمة هي التي ستحدد ممثل العرب الوحيد في المونديال بعد ان ودع عرب اسيا وعرب افريقيا ولم يبق الا فريق وحيد مصر أو الجزائر.

{ الاهتمام بدأ بوصول المنتخبين بطائرتين خاصتين وستحلق بهما طائرات اخرى تحمل المشجعين ويركز المصريون علي الفنانين والممثلين وكبار الشخصيات الاعلامية والاجتماعية كعامل من عوامل الدفع المعنوي للمنتخب..

{ الاهتمام والتركيز بدأ من خلال سفارتي البلدين والتحرك نحو اتحاد الكرة والبحث عن اكبر عدد من التذاكر وهذا يؤكد ومنذ وقت مبكر ان المباراة ستشهد حشودا جماهيرية كبيرة. وربما تكون الغلبة الجماهيرية للمصريين بحكم الكثافة الموجودة في السودان حيث يصل عددهم الي مايقارب الـ 2 مليون مصري.

{ في النهاية قد يكون عامل الجمهور معنويا لا أكثر ولا أقل والدور الاكبر في الحسم للملعب ولو كانت الامور تقاس بالجمهور لحسمها المنتخب المصري وتأهل من القاهرة بعد الملحمة الجماهيرية التي تدافع لها 80 ألف متفرج غالبيتهم من المصريين.

{ تصاعد الاهتمام لا يأتي بعيدا عن لقاء القاهرة وماصاحبه من احداث ستنعكس علي تشكيلتي الفريقين بعد الايقاف لحارس الجزائر لوناس جواوي والذي مثل في المباراة السابقة فريقا بحاله. وسيغيب كذلك عن المنتخب الجزائري خالد ليموشه.

{ وعلى العكس من ذلك فستشهد تشكيلة المنتخب المصري عودة المدافع المخضرم وائل جمعة الذي غاب في المباراة السابقة بسبب الايقاف وسيعود ايضا حسني عبده ربه ومع ذلك فان المنتخب الجزائري قد لايتأثر كثيراً بعد ان راينا الندية الكبيرة التي اظهرها للمنتخب المصري حيث فصلته دقيقة واحدة فقط من الوصول للمونديال.

{ المنتخب المصري بعد الهدف المبكر فشل في الاستفادة من الوقت واتلف اعصاب الكثيرين حتى جاء هدف متعب في الزمن القاتل.

{ المنتخبان ابتعدا عن نهائيات كاس العالم لفترة طويلة جداً وعندما واتتهما الفرصة اوقعتهما القرعة في مجموعة واحدة ليشتعل التنافس بينهما.

{ الحق يقال ان المصريين اكرمونا باختيار السودان لهذا اللقاء وبالطبع فان السودان اصبح محط انظار كل العالم من حولنا.. وعلى راس الجميع الفيفا حيث ظلت موجهاته تترى لاتحاد كرة القدم السوداني من اجل قيام المباراة وتأمينها وتوفير كل الحماية.

{ مالفت له الفيفا الانظار استاد المريخ وضرورة عدم بيع التذاكر على منافذ الدخول وتوفيرها في اماكن اخرى وهذه ناحية يجب ان نعطيها اهتمامنا مع المباريات القادمة الكبيرة والحساسة.

{ البعثتان سيصحبهما زملاء إعلاميون من البلدين نتمنى ان تسهل لهم كل المعاملات من اجل الدخول والتغطية بصورة طيبة.

{ الامر الاخير يتعلق بالنقل التلفزيوني حيث يتوقع الكثيرون بث هذه المباراة فضائياً ولكن تلفزيون السودان يمكن ان يدخل باعتباره صاحب الشارة الفضائية.

{ مبروك للاتحاد السوداني دخل هذه المباراة بعد ان حرم نفسه من تحقيق اي شئ في هذه المنافسة.

{ كل التوفيق لمصر والجزائر الاشقاء العرب في ارض السودان ليقدموا مباراة جيدة وسيجدوا بكل تأكيد التشجيع والمؤازرة ويبقى الفوز في النهاية للاقدر والافضل وبكل تأكيد فان من يحقق الفوز جدير بتمثيل كل العرب والقارة الافريقية في المونديال.

تواصل

هلال الوطن

نحبك انت غالب مرة ونحبك وانت مغلوب مرتين

مرة لانك هلال الوطن .. رمز العز ..

زعيم الزعما .. شعار الصالحين

ومره لانك هلال الوطن .. رمز العز ..

سيد البلد .. تملأ العين .. وترد الدين

غالب تفرح الملايين .. مغلوب يفرحو الشامتين

ياهو ده سر عظمتك .. الخلانا ليك عاشقين

ما يهمك غلب مازيمبي .. ما قصرتو مقتنعين

غلب ما عادي .. فيه شغل .. سبحان البكافي العين

رتينزة قوية .. سلك في سلك .. وارد الصين

خلي .. اولادنا زي يوهانس .. ووالي الدين .. ما شايفين

وما عارفين .. جارين هم .. ام واقفين ..

والاستاد بقى في ضلام .. بدل المرة .. مرتين

الله يجازي اللي ازاهم .. ياهو ده الحال .. مع الحاسدين

ما يهمك .. ازمة تعدى .. نرجع زي زمان فايزين

وما يهمك .. اعلام سالب .. ودلاقين

ما دايرنا نشد من ازرك .. متحدين .. ومتحابين

ما يهمك .. ديل حساد .. دوام حاقدين

تركو احوالم .. وبي احوالنا .. مشغولين

ده الخلانا بعون الله .. منتصرين .. ومنصورين

والخلاهم بي اعمالم .. مكانك سر

.. مهزومين .. ومتراجعين

يا حليلم .. نسو الافراح .. يسكو البسمة .. شحده ودين

يساهرو الليل يكيدو .. كيف يخلو الضل ..

يبقى زي الاصل .. ولو لي حين

ديل طاشين ام جاهلين ..

كيف الضل قبل الاصل .. يهل ويبين

يا حليلهم .. امل ابليس في الجنة ..

البيعشم فيه ليوم الدين

وما يهمك .. يطوفو العاصمه .. يوزعو حلوى

فرحانين .. وشمتانين .. التقول غالبين

وما يهمك .. ده حال الطيش .. من اتنين

وما يهمك .. غايتو الدنيا بقت مقلوبه

ابو سن بضحك على ابو سنين

سبحان مغير الاحوال ..

اعاد الروح بعد الموت .. الى السالبين

لو ابو نقطة ونقطتين

كان حلمان يكون اول على الباقين

وناس ابوسبعه .. والمربوطه .. والخمسين

يشتمو على الخمسه .. مقابل اتنين

ليه ما نفوز على مازيمبي .. ونرد الصاع عليه صاعين

بمشيئة الله .. بخمسة اهداف ..

قصاد تلاته .. ناقص اتنين .. منتصرين

ما يهمك .. نحن افريقيا تشهد لينا ..

مع الاربعة الكبار معدودين .. ومفروزين

ما يهمك .. كان الرابع .. ماهو مقامك ..

راضين عنك جد راضين

وما يهمك .. كان التالت .. كتر خيرك ما قصرت ..

هلالنا عظيم قمر دورين

وما يهمك .. كان التاني ..

زي الاول .. فرحانين ومبسوطين

اما الاول .. ياهو مقامك .. امل راجنو لينا سنين

جمهورك يشرف جد .. كان مهزوم .. وكان فايزين

لا تكسير .. لا تفليق .. ولا سالبين

والحكام يمرقو عديل .. نضاف سالمين

شهدتو انتو art .. ويا مشاهدين

شفتو حجارة .. واللا قوارير .. فوق طايرين

سمعتو شتيمة .. واللا اساءة .. واللا حكم .. فلقو اتنين

ده جمهورنا .. نقاوة الصفوة ..

ادب واخلاق .. سمح ورزين

وديل اولادنا .. قدوة حسنة .. فن وادب .. مجتمعين

خلو امبيلي .. من غير دعوة .. دخل الدين

وخلو الكاف .. يشهد بي زعامتنا

وخلو الضل .. وقف ما زاد .. ويمكن .. نقص مترين

بس مين يقنع السالب .. كبت الحقيقة .. ليهو سنين

ان الاصل .. فوق للضل ..

زي ما الحاجب .. فوق العين

اصبروا .. انتو يا حلوين

امانة الحارة ما مرقت .. تعالوا خفاف .. يوم تلاتين

بصوا شمال .. وبصوا يمين ..

شوفوا هناك .. منو الواقفين

تلاتة اولاد يسروا العين .. هناك واقفين

ديمبا .. وعمر .. وايفوسا .. منتظرين

حالفين يمين الله .. الا تمرقو باليوناميد ..يمين حالفين

تاني كمان .. يمين حالفين

تلاتة اهداف في كل شوط .. بدل تلاتة في شوطين

سؤال يا قائد السالبين .. زعيم الشكوى والاعارتين

وينو وصيفنا ضلنا ديما .. الطالع الطيش .. لمجموعتين

وسؤال ليك تاني يا سالب .. منو البصم لعلاء الدين؟ ومنو الكان علاء الدين .. ما عارفين!

فضيحة وعار ليوم الدين ..

وما عارفين .. صدقناك .. ما عارفين

وصدقوا اهلك .. يوم سموك .. اعلام سالب .. ودلاقين

وصدقوا اللي قالوا .. يا خبر الليله بفلوس ..

بكرة ببلاش .. ناشرين

وبكرة .. بنعرف السالب ..

بطل تزوير .. بصمة علاء الدين

وبكرة .. بيظهر السالب ..

اللي خان هلال الوطن .. ليلة الاتنين

وبكرة بتظهر .. حقيقة هدف بدران في عطبرة

.. بالراس كان واللا باليدين

وبكرة بتظهر حقيقة .. تزوير الاعمار ..

«السعودي المولود مرتين .. والمنتشي الليهو عمرين»

وبكرة بتظهر .. «كرامات حكام بتسوانا .. الركلة تعاد مرتين» .. و «لمزات هداف الجزائر ..

في معركة ذات الدخاخين»

شكيناكم على الله .. يا اللي فتو ..

فرعون .. وهامان .. ومسيلمه .. ورابين

ختاماً .. انتو يا شامتين ..

لو في كلامنا ليكم راي .. او شاكين

ولو في اولادكم .. جد واثقين .. يا اسماعين

تعالوا نضاف .. يوم تلاتين ..

جيوبكم فاضية .. تجو داخلين

لا طوب .. لا حجاره .. تجو شايلين

شوفو كيف نصر اولادنا .. عرق جبين .. وحمرة عين

زي ما قالوا .. تلاتة اهداف في كل شوط ..

بدل تلاتة في شوطين

وشوفو نسوي فيكم ايه .. يمين نحميكم غمض العين

نصيحتي ليكم .. خليكم عاقلين .. صفا .. انتباه .. ارضاً سلاح .. للخلف دور .. وابقوا منسحبين ..

نور الدين سوركتي

لحن الختام

{ وانتهت قمة البرازيل وانجلترا بفوز البرازيل لكن ردود الافعال تتواصل حيث افردت المساحات الكبيرة لهذا الحدث الذي اهتمت به الوكالات خاصة والكل يجمع ان ماتحقق من نجاح كان فوق الوصف وهو امر يؤكد الاحترافية الكبرى للجنة المنظمة وقد تلاشت من خلال المباراة العصبية الشديدة مع الاحتفائية التي كان طابعها التنافس الشريف.

{ كانت لفتة رائعة من الجزيرة الرياضية التي اتاحت المباراة عبر قنواتها المفتوحة لكل العالم وخصصت لها الكاميروات والامكانيات لتأتي خير هدية وهي تحتفل بعيدها السادس.

{ لفتة اخرى من الفريقين وهما يقفان دقيقة صمت على الحارس الالماني روبرت انيكه والاجمل ايضا في هذا الزخم المونديالي اسنادها لطاقم تحكيم قطري اكد بان مستوى التحكيم في قطر متميز واكد جاهزية واستعداد قطر لاستقبال مثل هذه التظاهرات الكبرى والحكم نجح في ادارة المباراة رغم تغاضيه عن بعض حالات العنف وربما ارادها ان تأتي قوية وعنيفة من المنتخبين..

{ الحديث عن الاجواء الاحتفائية التي سبقت المباراة والتي تخللتها يطول حيث كانت هنالك مسابقات الكرة الشاطئية والمهارات والركلات الترجيحية بجانب القرى التي تجسد البرازيل وانجلترا وقدمت العديد من الهدايا والجوائز للفرق الفائزة.

{ على هامش المباراة تم الترويج والتأكيد على استعداد قطر للاستضافة بطولة الامم الآسيوية اسياد 2011 والتي تجري تصفياتها الآن حيث عقدت اللجنة المنظمة اجتماعا تنسيقيا برئاسة بن همام اطمأنت فيه علي الاستعدادات لهذه البطولة.

{ اهتمت العديد من الصحف العربية والوكالات باقامة مباراة مصر والجزائر الفاصلة بالسودان وكتبت صحيفة (الشرق) القطرية بعنوان: رأس متعب طارت بالمصريين الى المريخ.. وكتبت عن ضياع الحلم المونديالي للبحرين كما اشارت صحف اخرى الي لقاء البرازيل وانجلترا وما اكتسبه من اهتمام كونه يقام علي ارض عربية.

لقاء كل يوم – قوون – عدد رقم 6534
ramadan9910@yahoo.com

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.