كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

سامح حسين : أسعى لتجاوز عادل إمام .. وأحترم أشرف عبد الباقي


شارك الموضوع :

أكد الفنان الكوميدي سامح حسين أنه يطمح أن يصل لمكانة أعلى من تلك التي يتربع عليها زعيم الكوميديا المصري عادل إمام، وقال -في حوار مع زوار موقع mbc.net، عبر خدمة ناسTV -: “لا بد أن يعلو الإنسان بطموحاته، حتى إذا أدرك الأقل يكون في مكانة معقولة”.

وأضاف “الأستاذ عادل نفسه كان طموحه أن يصل لمكانة أستاذه فؤاد المهندس، وأعتقد أنه وصل إليها وتجاوزها”.

وعن اتهامه بالتكبر على أشرف عبد الباقي، وعدم مشاركته في بقية أجزاء السيت كوم “راجل وست ستات”، أوضح سامح أنه يدين بكل الفضل للفنان أشرف عبد الباقي، وقال: “أبقى مجنون لو اتكبرت عليه، فأنا لا أتكبر في تعاملي مع كل الأشخاص، فهل أفعل ذلك مع إنسان بعثه الله لي ليكون سببا في شهرتي”.

وحول عدم مشاركته في بقية أجزاء “راجل وست ستات”، أوضح أنه كان قد اتفق وفريق العمل على أن يكون الجزء الخامس هو آخر أجزاء المسلسل، وعندما تراجع فريق عمل “راجل وست ستات”، وقرروا الدخول في جزء سادس، كان قد تعاقد مع شركة إنتاج أخرى على ثلاثة مسلسلات، ولم يعد من حقه المشاركة في أي أعمال.

من ناحية أخرى، نفى سامح أن يكون قد دخل في مشادة كلامية مع الفنان حسن حسني، في أثناء تصوير مسلسل “اللص والكتاب”؛ الذي يعرض حاليا على التلفزيون المصري، مشيرا إلى أنه يلعب دور والده في المسلسل، وهو ينظر له كذلك في الواقع، وقال: “ينقطع لساني لو قلت أي كلمة سيئة عن الفنان حسن حسني”.

البطولة المشرفة
وعن قصر العمر الفني لبعض النجوم الشباب، حمل سامح هؤلاء النجوم المسؤولية، رافضا تحميلها للمنتجين، وأوضح أن المنتج يعرض على الفنان عملا ما، والفنان بإمكانه أن يقبل أو يرفض.

وقال سامح: “لو تجاوبت مع هؤلاء المنتجين لكنت أديت أكثر من بطولة مطلقة، لكنها بطولات غير مشرفة لا تقدم الكوميديا التي أبحث عنها”، مضيفا أن الكوميديا التي يبحث عنها هي تلك التي تحترم عقل المشاهد، وليست القائمة على “الإفيهات”.

وحول إمكانية أدائه أدوارا تراجيدية، أوضح سامح أنه لا يمانع في أداء تلك الأدوار، مشيرا إلى أن أفلام الفنان عادل إمام المحفورة في أذهان الجمهور هي تلك التي تنتمي لهذا النوع.

وفي سياق متصل، اعتبر سامح دور “ميشو” في مسلسل “اللص والكتاب” تحول في طبيعة أدواره، حيث إنه ينتمي للأكشن، وقال: “انتظروني قريبا في فيلم ينتمي لهذا النوع سأبدأ في تصويره بعد العيد”.

وأكد سامح أن تخليه عن النظارة الطبية التي كان يرتديها سببه أداؤه لهذا الدور، لأنه من غير المقبول أن يؤديها وهو يرتدي النظارة.

وعن عمره، تهرب سامح حسين بذكاء من الإجابة على هذا السؤال؛ الذي وجه له أكثر من مرة، وقال: “عمري بدأ منذ عرفتكم”.

وبسؤاله عن عنوان بريده الشخصي، قال: “أنا لا أحفظ أي شيء”، مشيرا إلى أنه عندما بدأ يسأل كثيرا عن بريده الشخصي، قام أحد زملائه بإعداد إيميل له، وكتب له الإيميل وكلمة السر على ورقة.

ويضيف سامح: “الطريف أنني عندما كنت أسأل عن الإيميل، أعطي لمن يسألني الورقة التي عليها الإيميل وكلمة السر”.

وحول علاقته بمحمد هنيدي وأحمد مكي، أكد أنها علاقة طيبة، معربا عن تمنياته بوجود أعمال تجمعهم.

وقال: مكي صديقي، وسبق أن عملت معه في فيلم “إتش دبور”، وإذا وجد عمل يجمعني به لن أتردد، أما هنيدي فأنا أعتبره صاحب فضل على صناعة السينما؛ لأن أفلامه تطورت فيها الصورة وأعادت الأسرة المصرية إلى مشاهدة السينما مرة أخرى.

وحول تحفظ بعض الزوار على إعلان البطاطس الذي يظهر به، أكد سامح أنه قام بتصويره قبل عامين، وقال: “أنا أدين لهذا الإعلان بالفضل؛ لأن الناس عرفوا اسمي الحقيقي من خلاله، بعد أن كانوا ينادونني بأسماء شخصيات أعمالي”.

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1

        انا بحبك اوي يا استاذ سامح حسين واتمنى له زواجآ سعيدآ له 😮

        الرد
      2. 2

        :lool: 😉 انت شخصيه جميله ومحترمه وكل الناس بتحبك 😮

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.