كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

أزمة ذات الحل و .. البيع ..!!



شارك الموضوع :
[ALIGN=CENTER]أزمة ذات الحل و .. البيع ..!! [/ALIGN]

أزمة أخرى بين الشريكين ، وبالتأكيد لن تكون الأخيرة .. كلاهما يتمتع بخبث سياسي لامثيل له في عالم السياسة ، ويستخدمانه ضد بعضهما بجدارة وامتياز ، ولهذا تتوالد الأزمات ..وماحدث لقانون الاستفتاء في البرلمان هو الخبث السياسي في أوضح صوره .. ولأن السياسة في وادٍ والمنطق في وادٍ آخر ، تستطيع أن تحكم بكل يسر بين الشريكين في الأزمة الحالية بحكم مفاده : موقف الحركة سليم سياسيا ، بيد أن للمؤتمر منطقا مقنعا .. كيف الكلام ده ..؟..حسنا ، تابع ما يلي بكل حواسك ، لكي لا تفقد عقلك كما سيحدث لعقولنا – لاقدر الله – بفعل ما يحدث في هذا البلد الحبيب ..!!
** الخلاف بكل بساطة كالأتي : الحركة الشعبية ، لسبب أو لآخر، تريد أن يكون الجنوب فقط هو مسرح الاستفتاء ، تسجيلا واقتراعا ، وترفض أن يكون هذا المسرح بالشمال أيضا..وافق المؤتمر الوطني على هذا البند الغريب وغير المنطقي ، ووقع عليه في اجتماع اللجان المشتركة ثم بصم عليه في مجلس الوزراء ، ولكنه قلب له ظهر المجن وغدر بشريكه ونكث على ما وافق عليه في اللجان ومجلس الوزراء ،ونجح عبر أغلبية البرلمان الميكانيكية تعديل ذاك البند بحيث يكون كل السودان – شمالا وجنوبا – مسرحا لهذا الاستفتاء ..هكذا يتجلى خطأ المؤتمر الوطني ، ولاينكره الا مكابر أو الذين يرون بأن عدم الالتزام بالعهود والمواثيق ..« شطارة » ..!!
** ذاك موقف سياسي ، لم يلتزم المؤتمر الوطني بأخلاقياته ، مع الأخذ في الاعتبار بأن السياسة في بلدي بلا أخلاق .. ولكن ثمة سؤال يطرح نفسه تلقائيا : لماذا تريد الحركة الشعبية أن يحتكر الجنوب مراكز التسجيل والاقتراع ..؟.. ولماذا ترفض مراكز تسجيل واقتراع بالشمال ، حيث تقيم كثافة معتبرة من أبناء الجنوب ..؟..وهل من المنطق أن يسافر الجنوبي من حلفا الي توريت لتسجيل اسمه هناك ، ثم يعود الي حلفا و يرجع الي توريت مرة أخرى للاقتراع ..؟..لماذا لا يكون للجنوبي حق الاستفتاء ، كما حق الانتخاب ، بحيث يسجل ويقترع في مكان اقامته ، جنوبا كان أو شمالا ..؟..هكذا تحاصر الأسئلة المشروعة عدم مشروعية احتكار الجنوب لمراكز التسجيل والاقتراع كما تطالب الحركة الشعبية بلا أي تبرير مقنع ..علما بأن الحركة وافقت على انشاء مراكز تسجيل واقتراع خارجية باثيوبيا ، كينيا ، يوغندا ، استراليا ، بريطانيا ، أمريكا ، كندا ومصر ، حيث وجود كثافة سكانية من أبناء الجنوب ، وبما أنها وافقت على أمر كهذا ، فلماذا ترفض انشاء ذات المراكز بشمال السودان ، حيث الكثافة الكبرى لأبناء الجنوب ..؟؟
** لن تجد للحركة الشعبية تبريرا مقنعا على هذا الموقف الغريب ، ولكنك تستطيع أن تقرأ نواياها بلا عناء ، وكذلك تكتشف توجسها من خيار الوحدة حين يمارس أبناء الجنوب بالشمال حق الاقتراع بكامل حريتهم بلا ترهيب من مخابرات جيش الجنوب أو توجيهات من قادة وسلاطين الجنوب هناك ..نعم لايوجد أي مؤثر سلبي لحرية أبناء الجنوب بالشمال بجانب صناديق الاستفتاء ، ولكن يوجد ألف مؤثر سلبي لحرياتهم بجانب تلك الصناديق بالجنوب ، ولذلك تحرص الحركة الشعبية على « اعتقال حرياتهم » في مراكز الجنوب .. وهو موقف يعكس مدى تناقض الحركة الشعبية في قضايا الحريات والحقوق ، كل الحقوق ، بما فيها حق المواطن الجنوبي في تقرير مصير جنوبه ..ولقد أخطأ المؤتمر الوطني عندما وافق على هذا البند الغريب فى اجتماعات اللجان ومجلس الوزراء ، ومع ذلك هذا الخطأ لا يبرر للمؤتمر الوطني ما حدث في البرلمان من غدر، فالخطأ لا يعالج بنقض العهود والمواثيق ..ولذلك الحل في أن تجتمع رئاسة الجمهورية حول هذا القانون وتتفق ، ودستوريا للرئيس سلطة اعادته الي البرلمان مرة أخرى .. هذا طبعا في حال أن تتمسك الحركة الشعبية بموقفها الرافض ، أي ما لم تبعه كما باعت …« مواقف كثيرة » ..!!

الصحافة الخميس 24/12/2009 العدد 5927
tahersati@hotmail.com
شعبية بموقفها الرافض ، أي ما لم تبعه كما باعت …« مواقف كثيرة » ..!!

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.