كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الأجهزة الأمنية تحبط محاولة لتهريب (243) شخصاً إلى السعودية


شارك الموضوع :
[JUSTIFY]أحبطت قوات الأمن البحري بالبحر الأحمر محاولة لتهريب (243) مهاجراً غير شرعي من السواحل السودانية إلى المملكة العربية السعودية على متن مركب يقوده قبطان يمني، وكشفت مصادر تحدثت لـ (الأهرام اليوم) أن فرقة من الأمن البحري كانت تقوم بعمليات تمشيط في المياه الإقليمية للسودان خاصة بعد احتراق مركب أدى إلى غرق (179) شخصاً، وأن الفرقة أثناء عملياتها عثرت على آثار تحرك مركب من جزيرة «ترنكات» بالبحر الأبيض وتقصت الفرقة آثار المركب لتعثر على المهاجرين بجزيرة صلاح الدين وضبطت السلطات هناك (243) شخصاً بينهم (126) رجلاً و(77) فتاة و(40) طفلاً، وأن المهاجرين من جنسيات سودانية وتشادية ونيجيرية وصومالية، وقد أمسكت السلطات بمنفذ عملية التهريب وهو قبطان يمني يقود مركباً صغيراً يكتظ بالمهاجرين، وقد دونت السلطات في مواجهة المتهمين بلاغات تحت طائلة قانون الهجرة، وأضاف المصدر أن عمليات تهريب البشر تشكل هاجساً للسلطات بالبحر الأحمر باعتبارها تعرض أرواح المهاجرين للخطر، وأن المهربين يملأون المركب بأعداد كبيرة سعياً وراء الكسب المادي، والوسيلة التي يستخدمونها مراكب صغيرة لا تحتمل الحمولة فتكون عرضة للغرق أو الاحتراق وقد يلجأ المهربون لإلقاء البعض في البحر لينقذوا البقية.[/JUSTIFY]

صحيفة الأ هرام اليوم

شارك الموضوع :

3 التعليقات

      1. 1

        ظلت ساحل البحر الاحمر مسرحاللهجرة غير الشرعية والمخالفة للقوانين وظلت الحدود السودانية البحرية منفذا للمهربين والمخالفين الذين يتجارون بالبشر والمخدرات والاسلحة وكل شئ ممنوع عبر بوابة البحر الاحمر وان السنبوك اي المركب الخشبي الذي لايزيد طوله على سبعة امتار وارتفاعه على 20 مترا هو الوسيلة الوحيدة الناقلة وأن هذا المركب لايستطيع مواجهة الظروف المناخية الصعبة للبحر الذي تنتابه في اوقات امواج عاتية تستيطع ان تؤدي الى غرقه وان السنبوك يفتقر لوسائل الامن والسلامة ولكن الجهل والفقر والمرض جعلت هذا الانسان البسيط ان يستغل هذه الوسيلة الخطيرة بل ان النساء اصبح العنصر الظاهر وأن اغلب هؤلاء الركاب يقصدون المملكة العربية السعودية سعياً وراء الكسب المادي وايمنا منهم ان السعودية جنة الله في الارض وان الراكب يعرض حياته لخطر الموت المحدق وربما تسبب له هذه الرحلة الخطرة امراضا فتاكة ولكننا في السودان لانملك سلطات على درجة من الكفاءة لان البحر الاحمر اصبح مفتوح على مصرعيه واصبح مرتع خصب للملاك والسماسرة والمتاجرين بالنفس البشرية والذي لايملكون وازع ديني وخلق وضروبوا بالانسانية السمحة عرض الحائض وركزوا على المال . لذا فاننا نناشد المواطنين عدم استخدام هذه الوسيلة وايضا نناشد السلطات السعودية بالتدقيق على المقيمين والمخالفين بعد ان فشلت السلطات السودانية في التحكم في منفذها البحري وعلى السلطات السودانية طلب المساعدة من السلطات السعودية اذا كانت عاجزة عن القيام بمهامها

        الرد
      2. 2

        لما لم يتم نشر تعليقي ما الاسباب

        الرد
      3. 3

        كتبنا كثيرا وعلقنا مرارا عن ضحالة ثقافة الصحفي السوداني .. ونبهنا الى ان الصحف لا تستعمل اسلوب التدقيق في المعلومة ، هي تنشر الخبر دون ان تنتبه الى الكعلومة في الخبر ان كانت دقيقة ام انها خطأ من العيار الثقيل .
        انظروا معي هنا واشرحوا لي ماذا يعني هذا (آثار تحرك مركب من جزيرة «ترنكات» بالبحر الأبيض وتقصت الفرقة آثار المركب لتعثر) كيف كان السودان على سواحل البحر الابيض .. ولا بقدرة قادر من احمر تحول ابيض ,,، وبعدين شوفوا تقصت الفرقة اثار المركب والله دا الفكي ابو شاشاة ذاته يشوفوا الاثر على الموية ماشاء الله ، وفي البر العربية تتسرق وتشخط وتفحط وما تتلقي دي كيف دي بالله عليكم ..
        والله يا هيئات التحرير ماعندكم اي كلام

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.