كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

أقدم محارب سوداني(عايش).. بلا معاش ..للمرة الثانية …. (ما شفت عوض) يا وزير الدفاع؟!!!!!!!



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]ليس لدينا أكثر من التاريخ الذي نراهن فيه على العزة ونعتد فيه بالشجاعة والإرث الوطني الباذخ، والقوات المسلحة التى وقف الشعب السوداني الأسبوع المنصرم دقيقة تحية لعطائها واعترافا بفضلها وإحساساً بما قدمته وظلت تقدمه فى سبيل الحفاظ على هذا الوطن، نربأ بها ان تكون ضنينة على من قدم لها النفس والنفيس فداء لعزة هذا التراب ناهيك عن من نتحدث عنه اليوم.
نحن سيدي لا نملك أكثر من التاريخ ولا اعز من القيم ولقد أوجعنا جدا ان أقدم (محارب سوداني) قدم نفسه فداء لهذا الوطن منذ ان كان (الكاب ريش نعام) والميري دمورية من (كراهانات شندي).
هل تصدق عزيزي وزير الدفاع ان الجاويش عوض إدريس محمد عمر أقدم محارب على قيد الحياة الآن يعيش بدون (معاش) وان قدميه اللتين باتتا لا تقويان على الحركة قد خارت قواهما بعد ان حفيت أمام المكاتب لانتزاع حقه الممهور بالسلوك القويم وكل قيامات الدفاع والهجوم، وأنت خير العارفين بان الجاويش هو( مسمار نص المعارك والدواس) .
السيد وزير الدفاع انه الشاويش عوض حامل النمرة (12080) تعلمه جيدا، سلاحه (بلوك الهجانة)، التحق بقوة دفاع السودان فى العام 1934 وهو المولود فى 1909، هو باختصار أقدم عسكري سوداني على قيد الحياة، على صدره أوسمة وأنواط عسكرية رفيعة أشهرها (نجمة افريقيا، وميدالية الحرب، وميدالية الدفاع وميدالية الخدمة الطويلة الممتازة وميدالية الخدمة السودانية وميدالية حسن السلوك ونيشان الصليب الأحمر).
ونعلم ان للأنواط العسكرية امتيازا وتحفيزا وان مثل عمنا عوض الذي ضرب المدفع المورتر قبل ان تعرف الجيوش الـ (الاس بي جي 9)، جدير بان يكون محط اهتمام واحتفاء لأنه قدم أروع الأمثلة فى شجاعة وبسالة الجندي السوداني،إذ شارك فى الحرب العالمية الثانية (1939- 1945) ضمن قوة دفاع السودان كاستخباري يتقدم الصفوف ، ويشير إلى مواقع العدو معرضا نفسه للخطر ومانحا جيشه السلامة، فقد أوكلت له مهمة الاستطلاع والاستكشاف المتقدم إبان الحرب ضد الطليان، وكان ضمن أبطال (معركة كرن) الذين غنينا لهم (يجو عايدين، وكرن السلاح رطن)، وقد كان جزءا من القوة التى طاردت الطليان بموازاة البحر الأحمر حتى الإسكندرية ومنها إلى ليبيا.
وما أدراك ما ليبيا سيدي الوزير فقد سطر فيها الرجل تاريخا ما زال يحكي هناك، فقد قتل الشاويش ضابطا انجليزيا برتبة (البرقدير) اعتدى على شرف فتاة ليبية وأخذها عنوة إلى سكنه، وما ان استغاثت الفتاة حتى استجابت النخوة السودانية ، وما ان وجدها عمنا عوض تقاوم الفك الانجليزي المفترس حتى اخرج بندقيته وأودع ثلاث طلقات فى صدر الضابط الانجليزي وارداه صريعا فى الحال، وكان رده أثناء محاكمته العسكرية بان ما دعاه لقتل الانجليزي حسب قوله: (أنا سوداني إفريقي عربي مسلم وهذه الفتاة أختي فى العروبة والدين)،القصة طويلة سيدي الوزير ولكن أنصفه الانجليز حينها ونظلمه نحن الآن فقد تم تكريمه ومنحه نيشان ونضن عليه الآن بحقه فى المعاش الكريم ومحض زيارة تقفون فيها على تاريخ من الجيش ما زال على قيد الحياة.
سيدي الوزير، ادري ان حفنة جنيهات المعاش لا تسد رمقا ولا (تعدل) حالا ولكنه التكريم الأدبي الذي يحتم علينا القول ان علاقة القوت المسلحة بالوفاء راسخة ولا تشبه ما يحدث لعمنا عوض لثقتنا فى ان (خوة الكاب ما حدها الباب).؟!!
[/JUSTIFY]

الراي العام – محمد عبدالقادر

شارك الموضوع :

7 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        [SIZE=4]ياربي الزول دا بكون عمرو كم 1000 سنة ولا اكتر
        تاني حاجة قروش المعاش دي بتكفل بيها انا حخلي النت كم يوم عشان اوفر ليهو القروش شفتو انا راجل كريم كيف

        [/SIZE]

        الرد
      2. 2

        [SIZE=5]هذا المحارب قد خدم المستعمر وامثالة كثيرين وكافأهم المستعمر بتوريثهم حكم السودان الى تاريخ اليوم
        لا يستحق قرش من مال الشعب [/SIZE]

        الرد
      3. 3

        سبحان الله قبل فترة في ايام الهيصة والاحتفالات باعياد الاستقلال

        والشيء الغريب السنة اهتموا بيها بصورة لافته للنظر ورغم الظروف الاقتصادية

        ولكن الشيء الغريب في مزيعة استضافة مجموعة من اهلنا الصادقين الكادحين من المحاربين السابقين وكانت حالتهم يرثى لها من خلال ظهورهم والبئية المحيطة بهم عرفنا انهم مهمليييين مهمشيييين وحالهم تصعب على الاعداء قبل ابناء الوطن منهم من كان مع الازهري ومنهم من رافق الحامية الانجليزية لحدي محطة السكة حديد يعني طردهم عديل ومنهم من انزل علم الانجليز ورفع علم السودآن

        بصراحة كانوا عنوان وحالتهم تشفق ما عداء واحد كان ظاهر عليه تلوث ومازل متلوث وربنا يسامحني ظني في مش في مكانه بس الرجل زملاءه صوتهم يطلع بيالطيف وهو ظهر في الشاشة آخر شياكة وقشرة وبئة عصرية يحسد عليها

        على عمنا عبدالرحيم حسين وبعده بشو ان يراعو ظروف هولاء الناس في اخر العمر ويدوهم حقهم ولو بالقطاعي

        وللسيد مساعد رئيس الجمهورية بدل العرس خليه يتبرع للمساكين ديل بحق الشيلة وعمك الصادق يقدر يشتري لولده شيلة من الشانزليزي

        الرد
      4. 4

        [frame=”6 80″]
        [B][SIZE=5][FONT=Simplified Arabic](قبيلتو) شنو؟[/FONT]:( [/SIZE][/B][/frame]

        الرد
      5. 5

        سلاح الهجانة ,أو قوات الهجانة , مقرها مدينة الأبيّض وأعرف أكثر من شخص من تلك المنطقة اشتركوا في الحرب العالمية الثانية جنوداً حاربوا في ليبيا, هؤلاء المحاربون أقيم لبعضهم حي خاص بهم يسمى حي (الرديف )قال البعض إنه اختصار من الجملة الإنجليزية (The Returnees of Defence Forces )والهجانة من الهجن وهي الجمال التي كان يحملون عليها المؤن والعتاد العسكري , ومن المفترض أن يأخذ هذا العسكري القديم راتبه التقاعدي من حكومة بريطانيا (التي كانت عظمى) لأنه حارب تحت التاج البريطاني ولأجل تثبيت دعائمها في مواجهة ألمانيا النازية, وما دام قد أمد الله في عمره حتى راب على المئة فالمأمول من وزير الدفاع أن يتفضل عليه براتب تقاعدي ليكافح به أمراض الشيخوخة التي لا تهزم !!وبعدين يا( حلو) عينك باردة وكان يجب أن تقول كما أقول الآن :ندعو له بالزيادة والبركة في العمر مع العمل الصالح!

        الرد
      6. 6

        [SIZE=4]هذا الرجل عمره 103 هذا يعني إستحقاقه للمعاش قبل 43 سنة على الأقل . أين كان طول هذه المدة وقد مرت عليه حكومات متعددة و متنوعة ليظهر الآن فجأة ليطالب بمعاشه . حكاية غريبة . هل كان نأئما في كهف ما!!!!!![/SIZE]

        الرد
      7. 7

        رحم الله ابن الخطاب لما وجد يهوديا في سن الشيخوخة واقفا يتسول فقال : ما رحمناك إذ أكلنا شبيبتك ، ولم نرحم شيخوختك .وذهب به إلى بيت المال وجعل له ولأمثاله مدخولا ثابتا، هكذا ملكوا الدنيا.
        من لي بابن الخطاب ؟؟ شيخ يهودي ، وهذا مسلم ،،،،عربي ،،،سوداني ،،،وشيخ كبير ، غيور انقذ الفتاة من براثن العلج الكافر ، حق أن نقبل رأسه،،ليتني أعرف مكانك يا أبتاه والله لكنت قبلت رأسك وجلست عند قدميك تقدير وإكبارا ورحمة. ارحموا من في الأرض ،،،شيخ أو أمرأة أو طفل أو حيوان ،حتى تنزل عليكم رحمة السماء

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.