كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

كاسيرس يضرب ميلان ويُقرب يوفنتوس من النهائي



شارك الموضوع :
[JUSTIFY]المدافع الاوروغواياني يقود فريق السيدة العجوز للفوز على النادي اللومباردي في معقله في ذهاب نصف نهائي كأس إيطاليا.

ميلان – يوفنتوس (1-2)
الأهداف: كاسيرس (53، 83) لليوفي، الشعراوي (62) لميلان.

أسقط يوفنتوس متصدر الدوري الحالي مضيفه ميلان بطل الدوري 2-1 الأربعاء في ذهاب الدور نصف النهائي من مسابقة كأس إيطاليا لكرة القدم التي غاب لقبها عن خزائن الفريقين العملاقين منذ فترة طويلة.

وسجل الاوروغياني مارتن كاسيريس بعد تسديدة من ماركو بورييلو صدها الحارس ماركو اميليا (53) هدف يوفنتوس الأول، وعادل ستيفان الشعراوي إثر تمريرة رأسية من ماسيمو امبروزيني (62)، قبل أن يحقق كاسيريس الثنائية بعد تسديدة جميلة هزت شباك اميليا (83) على ملعب “سان سيرو”.

وسعى “روسونيري” للاستفادة من عاملي الأرض والجمهور لكي يلحق بضيفه الهزيمة الأولى هذا الموسم والثأر منه بعد أن نجح “بيانكونيري” في الفوز على غريمه اللومباردي بثنائية نظيفة في المراحل الأولى من الدوري سجلها كلاوديو ماركيزيو في أخر ثلاث دقائق من المباراة.

كما سعى فريق المدرب ماسيميليانو اليغري جاهدا لكي يحسم لقاء الذهاب بنتيجة مريحة قبل السفر إلى تورينو لخوض لقاء الإياب في 21 آذار/مارس المقبل، علما بأن الفريقين سيتواجهان في 26 الشهر الحالي على ملعب “سان سيرو” في المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري المحلي.

ويبحث الفريقان عن تجديد الموعد مع اللقب بعد غياب طويل، إذ لم يتمكن ميلان من رفع الكأس منذ 2003 عندما توج بها للمرة الخامسة والأخيرة (من أصل 12 نهائي) بتغلبه في النهائي على روما (4-1 ذهابا و2-2 إيابا)، فيما يعود اللقب الأخير ليوفنتوس إلى عام 1995 عندما أحرزه للمرة التاسعة بفوزه في النهائي على بارما (1-صفر ذهابا و2-صفر إيابا)، علما بأن فريق “السيدة العجوز” بلغ النهائي للمرة الأخيرة والثالثة عشرة في مشواره عام 2004 حين خسر أمام لاتسيو الذي ودع نسخة هذا الموسم في الدور السابق على يد ميلان بالذات (1-3).

أما بالنسبة ليوفنتوس فهو وصل إلى دور الأربعة على حساب فريق العاصمة الأخر روما بالفوز عليه بثلاثية نظيفة.

ودخل ميلان ويوفنتوس إلى هذه المواجهة بعد اكتفائهما الأحد الماضي بنقطة واحدة في الدوري المحلي بتعادلهما مع طرفي المواجهة الثانية في نصف نهائي الكأس سيينا ونابولي على التوالي (صفر-صفر).

وخاض ميلان المواجهة بمشاركة مهاجم يوفنتوس السابق السويدي زلاتان ابراهيموفيتش الذي عاقبته لجنة الانضباط الخاصة بالدوري الايطالي بالإيقاف 3 مباريات بعد أن صفع مدافع نابولي سلفاتوري ارونيكا في مباراة الأحد.

ووجه ابراهيموفيتش، صاحب المركز الثاني على لائحة ترتيب الهدافين برصيد 15 هدفا، والذي كان يختبئ خلف زميله انطونيو نوتشيرينو عندما احتسب الحكم خطأ، صفعة إلى وجه ارونيكا في الدقيقة 64 من المباراة، وهو علق على ما قام به، قائلا “ارتكبت حماقة وهذا الأمر يحصل كثيرا وعلي أن أتعلم من أخطائي، لا لزوم لمراجعة شريط الفيديو حول ما قمت به لأني ارتكبت بالفعل خطأ، لكني واثق من أن الفريق سيكون جيدا من دوني”.

والتقى الفريقان خلال الدور نصف النهائي أيضا من نسخة موسم 2001-2002 حين خسر ميلان ذهابا على “سان سيرو” 1-2 قبل أن يتعادل الفريقان إيابا في تورينو 1-1.

كما تواجه الفريقان أيضا في الدور ذاته خلال موسم 1991-1992 مرتين في نهائي المسابقة فتعادلا سلبا في ميلانو قبل أن يفوز ميلان 1-صفر إيابا في تورينو.

وتواجه الفريقان مرتين في المباراة النهائية للمسابقة عامي 1973 حين احتاج ميلان إلى ركلات الترجيح لحسم اللقب، و1990 حين خرج يوفنتوس فائزا (1-صفر بمجموع المباراتين). [/JUSTIFY]

يوروسبورت

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.