كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

وداعاً.. أمير الحسن


شارك الموضوع :

[JUSTIFY]بالله يا طير قبل ما تشرب تمر علي بيت صغير
وورى الثري بمقابر فاروق في تشييع مهيب تقدمه رئيس الجمهورية
محمد وردي …واضيعة الوتر اللي ما غنيت معاه ولا عزف

شيعت البلاد امس الفنان الدكتور محمد وردي الي مقابر فاروق بالخرطوم في موكب مهيب تقدمه رئيس الجمهورية المشير عمر حسن أحمد البشير وعدد كبير من قادة العمل السياسي والفني والرياضي وكافة الوان الطيف السوداني، وورى الثرى وسط التهليل والتكبير وبكاء الرجال والنساء وكان الجميع يدعو له بالمغفرة ودخول الجنة مع الصديقين والشهداء وحسن اولئك رفيقا ، وتحدث من داخل مقابر الفاروق بالخرطوم مجموعة من احباب واصدقاء واقارب وجيران الراحل محمد وردي واجتمعت اصواتهم حول عبقريته وتجربته النادرة وعطائه الكبير .
الحاج ادم : شخصية لا تحدها حدود
نائب رئيس الجمهورية الدكتور الحاج ادم اكد على عالمية الفنان وردي ، مبينا انه شخصية سودانية لا تحدها حدود وصلت لكل العالم بفنها المختلف، وقال ان السودان فقد قامة من قامات الوطن، وخص الحاج ادم بالتعازي اسرة وردي ومحبيه على نطاق السودان والعالم اجمع، وقال ان وردي اثرى وجدان قطاع واسع من قطاعات الشعب السوداني وكان الدليل على حب الناس له الجموع الغفيرة التي هرعت لتشييعه وودعته بالدموع ودعت له بحناجر قوية، وقال الحاج ادم انه حرص على زيارته بالمستشفي وطمأنته الطبيبة المشرفة على علاجه بانه في تعاف مستمر لكن لكل اجل كتاب، وقال يجب ان يأخذ الناس من تاريخه الطويل والوقوف على كل ما قدمه لتوحيد السودان والعالم العربي والافريقي، وطالب الحاج ادم بضرورة الدعاء لوردي بالدعوات الصالحات، وقال اسأل الله ان يغفر الله لوردي ويتجاوز عن سيئاته ويزيد من حسناته .
وزير الدفاع :ثروة قومية
الفريق الركن عبد الرحيم محمد حسين وزير الدفاع وصف وردي بالثروة القومية وقال ان البلاد فقدت رمزا من رموزها وقمة من القمم ، موضحا انه ادخل الفرح في نفوس جميع الناس وبكته كافة اطياف الشعب السوداني وحزن عليه الجميع، وقال رغم الم الفراق سيظل وردي بعطائه الضخم باقيا في وجدان الشعب السوداني وكل العالم .
سوار الدهب : فنان متفرد
المشير عبد الرحمن سوار الدهب وصف وردي بالمتفرد ، مبينا انه رفع شأن السودان وسجل تاريخا ناصعا ونجح في كافة المجالات وكان يوم رحيله يوما حزينا لان السودان فقد احد اعلامه البررة الذين سجلوا امجادا سامقة .
صلاح قوش :كان مخلصاً لوطنه
ووصف صلاح قوش الفنان الراحل وردي بصاحب الحس الوطني العالي وقال كان قامة ورمزا وكتب صفحة في تاريخ السودان، وقال قوش انه لمس خلال المؤسسات التي عمل بها تعاونا من وردي وقال انه كان مخلصا لوطنه ولكل افراد الشعب السوداني وسأل الله ان يجعل البركة في ذريته .
تابيتا بطرس : اهتم بالهامش والمستضعفين
وزيرة الدولة بالكهرباء والسدود د.تابيتا بطرس قالت وردي كان فنانا شاملا غني للوطن والاستقلال والحب والجمال واهتم بالهامش والمستضعفين والارامل واليتامي وتربع داخل القلوب وغني واجاد اغنيات النوبيين وكان حتي ايامه الاخيرة يسخر حنجرته الذهبية للغناء وادخال الفرح في نفوس السودانيين وقالت انه مضي للامجاد السماوية وترك ارثا كبيرا من الفن السوداني ولم يمت بل سيظل باقيا وخالدا في الدواخل مثل عثمان حسين وزيدان ابراهيم وكل الكبار .
مدير الاذاعة : نجم ربوع السودان
مدير الاذاعة السودانية معتصم فضل قال ان وردي بدأ عظيما وشكل منذ اطلالته الاولي عبر برنامج ربوع السودان بهنا ام درمان اضافة حقيقية لمسيرة الاغنية السودانية مبينا انه اثري مكتبة الاذاعة بروائع الاغنيات وشارك بفعاليه في برامج وسهرات وحفلات الاذاعة، مبينا ان اخر تسجيلاته بالاذاعة كانت سهرة رمضانية من اربعة اجزاء بصحبة الشاعر هاشم صديق تحدث فيها عن علاقته المتميزة مع الاذاعة السودانية ، مشيرا الي اهتمام وردي بتجويد اغنياته قبل تقديمها للجمهور وقال ان اغنية قلت ارحل علي سبيل المثال استمرت بروفاتها اكثر من ثلاثة شهور قبل ان تري النور .
مدير الشرطة :كان باراً بأهله
مدير عام قوات الشرطة السودانية الفريق اول هاشم عثمان الحسين قال ان وردي كان بارا لاهله وافتقده كل السودان وقدم اعمالا جليلة للوطن وسأل الله ان يجير السودانيين في مصيبتهم وطالبهم بالدعاء للفنان الراحل .
موسى :رحل بجسده
رئيس اتحاد شعراء الاغنية السودانية محمد يوسف موسي قال ان الفنان وردي رحل بجسده فقط لكنه سيظل باقيا تتردد اغنياته في كل مكان في السودان وتحتفل بها كل الدول العربية والافريقية مشيرا الي انه قدم اغنيات وطنيه ظلت باقية جيلا بعد جيل .
سالم :غناء رغم المرض
الامين العام لمجلس المهن الموسيقية والمسرحية الفنان عبد القادر سالم ثّمن مواقف وردي البطولية وقال انه قاوم المرض سنوات طويلة ليغني للسودانيين جميل الشعر واللحن، وقال ان وردي وحد الناس في كافة ولايات السودان المختلفة وبكاه الجميع حزنا على رحيله المر .
الأب فيلو ثاوث فرج :عمّق مفهوم الوطنية
وقال الاب فيلو ثاوث فرج ان الألم يعتصره لرحيل وردي الفنان المتمكن الذي دخل قلوب السودانيين موضحا انه شخصية اتفق على حبها الجميع وليس حولها اي خلاف، مبينا انه قدم اغنيات نوبية من التراث وجدت حظها من الانتشار خارج البلاد وكان له دور وطني كبير في تعميق مفهوم الوطنية وقال ستظل ذكراه باقية في القلوب والدوائر العلمية والمعرفية .
محمدية :وردي لم يمت
عازف الكمنجة الشهير الموسيقار محمدية قال ان وردي لم يمت وسيظل باقيا بين الناس باغنياته التي يختار كلماته والحانها بعناية فائقة وسيظل في قلوب الناس مثل عثمان حسين وأحمد المصطفى وقال انه ترك للسودانيين ما يفتخرون به امام الاخرين من اغنيات جميلة .
مجذوب أونسة : أعز الناس
الفنان مجذوب اونسة قال ان السودان افتقد رجلا من اشجع الرجال وفنانا من اعز الناس يشهد له التاريخ بالنضال الطويل والابداع الجميل وشارك في كل المناسبات وله مكانة خاصة في القلوب.
الحلنقي : فنان نادر
الشاعر اسحق الحلنقي قال ان وردي نشر الفرح المباح في كل البيوت واهدي السعادة والسرور لكل ابناء الشعب السوداني، وقال ان وردي فنان نادر لا يتكرر وهو احد العظماء .
تمتام : هرم من الاهرامات
الفنان ياسر تمتام اشار الي انتشار اغنيات محمد وردي في افريقيا وقال لا يختلف اثنان في ان وردي فنان افريقيا الاول واغنياته محل احتفال الكبار والصغار حتي الذين لا يعرفون اللغة العربية يرددونها في المحافل المحلية والعالمية .
عاصم البنا :حال الدنيا
الفنان عاصم البنا قال وردي ما كثير على ربه وحال الدنيا دائما تفرق بين الناس وبرحيل وردي رحل فنان عالمي قدم اغنيات متميزة جدا .
كمال حامد : التوثيق التوثيق
الاعلامي كمال حامد اوصي بضرورة توثيق ونشر اعمال محمد وردي لفائدة الاجيال الجديدة مشيرا الي انها اعمال شكلت وجدان الشعب السوداني .
مختار دفع الله : عبقرية وشموخ
الشاعر مختار دفع الله قال ان الفنان محمد وردي ارتقي بذائقة الامة السودانية ورفد مسيرة الغناء بالدرر والروائع وكان فنانا مؤثرا وشامخا وعبقريا وصاحب صوت شجي لا يتكرر .
عوض الكريم عبد الله : تاريخ جميل
الفنان عبد الكريم عبد الله اشاد بتجربة وردي الفنية الطويلة وقال انه صار جزءا من تاريخ السودان وبذل جهدا مقدرا في تطوير الاغنية السودانية .
حسين خوجلي : زمانا فات وفنانا مات
الاعلامي حسين خوجلي وصف وردي باحد معالم السودان المعاصر مبينا انه وهب نفسه منذ صباه الباكر لتجربته الفنية وعمل على تجويدها وظل يبذل لها الغالي والرخيص ويخلط العام بالخاص وظل حفيا برسالته الفنية التي اسعدت الملايين وقال ان وردي ليس مطربا او مغنيا فقط بل حالة ثقافية غني للسودان لافراحه واتراحه وثوراته وتاريخ وتطلعات وامال شعبه وبرحيله كادت تتحقق مقولة زمانا فات وغناينا مات مع انه فنان غني للكهول والشباب .
[/JUSTIFY]

صحيفة الصحافة
محمد شريف

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.