كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

سلفا كير يهدد بدخول أبيي ويقول: لن نترك حقلاً نفطياً للخرطوم



شارك الموضوع :

هدد رئيس دولة الجنوب بمواصلة اجتياح عدد من مناطق السودان من بينها أبيي، وأكد أنه لن يأمر جيش بلاده بالانسحاب من منطقة هجليج رافضاً الدعوات الدولية بهذا المعنى. وذكر برنابا ماريال بنجامين وزير الإعلام بدولة الجنوب على لسان سلفا، أن قوات الجيش الشعبي لن تترك حقلاً نفطياً حيوياً بالنسبة لاقتصاد الخرطوم قبل أن يزول خطر الهجمات عبر الحدود، واشترط الانسحاب من أبيي للخروج من هجليج. في وقت حذّرت الخرطوم من وجود طوابير وعملاء بالداخل، وكشفت أن خطة دولة الجنوب إسقاط النظام بالخرطوم من خلال السيطرة على هجليج ومطار الأبيض ومن ثم مطار الخرطوم، في الأثناء سيّر عدد من الطلاب مسيرة هادرة جابت شوارع الخرطوم منددة بالعدوان على هجليج، وهتفت ضد دولة الجنوب ورئيسها، وأحرقت علم دولة الجنوب وحصبت مقر سفارة جوبا بالخرطوم. في وقت نددت فيه كافة الاحزاب بالهجوم عدا المؤتمر الشعبي والشيوعي وعلمت «الانتباهة» ان الترابي خرج من اجتماع لحزبه غاضباً بعد ان طُلب منه ادانة الهجوم.
الانتباهة

شارك الموضوع :

4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        [SIZE=4]الله معاك شديد ياسلفا خش طوالي الجيش حقنا دا تعبان الحباية مابعملها[/SIZE]

        الرد
      2. 2

        ياهو ده الترابي ،شن راجين منه ، عبقري السودان لا بارك الله في عبقريته المدمرة

        الرد
      3. 3

        ي هذا البني ادم اوسخ من رجل الكلب

        الرد
      4. 4

        [B][SIZE=6][FONT=Arial]لو الحلو دا شخصية حقيقية غير وهمية الواجب محاكمته بتهمة الخيانة للوطن والعمالة للاعداء لانو طعنو في الجيش وفي كرامة وعزة السودان ليس لها تفسير سوى الخيانة ضد الوطن .
        وسلفا البتتبجح بيهو دا جيشنا قادر يجيبوا من جوبا ويمسح به الارض ولا يغرك ياالحلو ياعميل دخولهم هجليج التي من فوائدها وحدت الشعب السوداني جميعا خلف قواته المسلحة الا الطوابير الخامسةامثالك و امثال الترابي والشيوعيين وغيرهم من الاوساخ التي تعيش وتاكل من خير السودان وتتبرز في الصحن الاكلت فيهو نسال الله أن يرد كيدهم في نحرهم وان يشل اطرافهم ويعذبهم في الدنيا والاخرة ويجعلهم عبرة لمن يعتبر كل من خان السودان وكل عميل يمرر مخططات الاعداء خصوصا العملاء الجالسين وسطنا في السودان [/FONT][/SIZE][/B]

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.