كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

في الدوري الانجليزي .. أرسنال يتخلى عن الصدارة و تشيلسي يتألق والمان يصحح الاوضاع و الليفر يفوز


شارك الموضوع :

[ALIGN=JUSTIFY]مني فريق ارسنال الانجليزي بهزيمة مفاجئة من فريق هال سيتي على ملعب الإمارات بهدفين لهدف يوم السبت في مباراة من الأسبوع السادس للدوري الانجليزي الممتاز.

وبهذه الهزيمة تخلى الجنرز عن الصدارة وتراجع إلى المركز الرابع برصيد 12 نقطة في حين قفز هال سيتي إلى المركز السادس برصيد 11 نقطة.

تقدم أصحاب الأرض أولا عن طريق سيسك فابريجاس من متابعة جيدة لعرضية ثيو والكوت في الدقيقة 50 ، وعاد الضيوف برد قاس بهدفين متتاليين في الدقيقتين 62 و 66 أولهما عن طريق البرازيلي جيوفاني من تسديدة صاروخية والآخر لكوزين برأسية من ضربة ركنية.

تسيد الأرسنال المباراة بأكملها وعانده الحظ في العديد من المناسبات في إحراز التعادل بل والتقدم مرة أخرى.

ووقفت العارضة سدا منيعا لرأسية قائد المدفعجية وليام جالاس في حين سدد فان بيرسي كرة قوية مرت أعلى المرمى بسنتيمترات.

حاول الجنرز تعديل النتيجة في الدقائق الأخيرة من المباراة إلا أن لاعبو هال سيتي قدموا أداء فوق العادة لتنتهي المباراة بأكبر فوز في تاريخ النادي “الصاعد حديثا إلى الدوري الممتاز” منذ 104 عام.
يلاكورا[/ALIGN]
[ALIGN=JUSTIFY]
و نجح فريق تشيلسي في مواصلة تألقه بعدما تغلب على فريق ستوك سيتي بهدفين نظيفين في اللقاء الذي جرى بينهما السبت ضمن منافسات الأسبوع السادس بالدوري الانجليزي.

وانفرد البلوز بصدارة الترتيب برصيد 14 نقطة وبفارق الأهداف عن ليفربول الذي حقق فوزا هاما على ايفرتون في نفس الإطار، وفي انتظار مباراة أرسنال الذي يملك 12 نقطة والذي إذا فاز سوف يتخطى المتصدر بفارق نقطة واحدة.

تقدم لتشيلسي أولا اللاعب جوزيه بوسينجوا في الدقيقة 36، وحسم النتيجة هدف للمهاجم نيكولاس أنيلكا في الدقيقة 76 من عمر المباراة.

وفي نفس الإطار، صحح مانشستر يونايتد من أوضاعه بعدما تغلب على بولتون واندرز بنتيجة 2-0.

ورفع المان يونايتد رصيده إلى 8 نقاط بالمركز الثامن فيما يتوقف رصيد بولتون عند 4 نقاط.
وفي مباراة اخرى زاد فريق ليفربول من جراح فريق ايفرتون “غريمه من نفس المدينة” عندما أذاقه الهزيمة الثالثة على التوالي على أرضه في الدوري الإنجليزي بهدفين للاشيء السبت.

بهذا الفوز ارتفع رصيد الريدز إلى 14 نقطة في الصدارة مؤقتا في انتظار مباراة ارسنال وهال سيتي التي ستقام في وقت لاحق في نفس اليوم، وظل ايفرتون برصيد 7 نقاط.

جاء الشوط الأول دون المستوى من الفريقان مع أفضلية نسبة للريدز إلا أن تلك السيطرة لم تترجم إلى أهداف في ظل غياب التفاهم بين الثنائي روبي كين وفرناندو توريس.

وفي الشوط الثاني تحرر الماتادور الأسباني وأحرز باكورة أهدافه في البطولة لعدما تلقى عرضية من كين سددها بقوة في الشباك بينقدمي الحارس الأمريكي تيم هاورد في الدقيقة 59.

ولم يسمح توريس بمرور أكثر من دقيقتين حتى يضيف الهدف الثاني بعد استغلال كرة حائرة داخل منطقة جزاء أصحاب الأرض وحولها دون هوادة في الشباك الزرقاء.

وبعد الهدفين، اتسم أداء ايفرتون بالعصبية، ونال الاسترالي تيم كاهيل بطاقة حمراء مباشرة إثر تدخل عنيف على لاعب ليفربول الونسو في الدقيقة 82.

وكاد الفرنسي لويس ساها أن يقلص الفارق بتسديدة صاروخية مرت بجوار القائم الأيمن للحارس رينا في الدقيقة 87. [/ALIGN] يلاكورا

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.