كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

مرشح الرئاسة الامريكية رومني يعتنق ديانة “المورمون” ويسعى لنشرها في أمريكا …مارسوا تعدد الزوجات واعتبروه واجباً دينياً …وتم طردهم من نيويورك



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]مع ترشح الجمهوري ميت رومني للرئاسة الأمريكية، سُلطت الأضواء على دينه، وهو دين “المورمون”، وأتباع هذا الدين يعلنون أنهم مسيحيون ولكن مختلفون.

‫ظهر دين المورمون في ولاية نيويورك أواسط القرن التاسع عشر، وكان مؤسّسه جوزيف سميث الذي اعتبره أتباعه فيما بعد نبياً. هم يؤمنون أن سميث استشار الله وسأله بأي دين يؤمن فقيل له ألا يتبع أياً منها.

يقول المورمن إن سميث وجد لوحات ذهبية تحوي “كتاب المورمن”.

“العربية” التقت ريتشارد هينكلي، وهو مسؤول متقاعد في كنيسة المورمون، في مدينة سالت ليك وهي المركز الروحي لدين المورمون.

هينكلي أخذنا في جولة حول المواقع المهمة للمورمون في المدينة وشرح لنا أساسيات الدين.

‫يقول هينكلي “ننظر إلى التوراة والإنجيل على أنهما تاريخ علاقة الله مع الناس في العالم القديم، أما كتاب المورمون فهو تاريخ علاقة الله مع الناس في الأمريكيتين، أي العالم الجديد، ونؤمن أن المسيح بعد صلبه قام وأتى إلى الأمريكيتين”.
طردوا من نيويورك
‫المورمون يسمون أنفسهم تابعي “كنيسة يسوع المسيح لقديسي الأيام الأخيرة”، وهم يشددون على أنهم مسيحيون رغم أن كنائس عدة لا تعترف بانتمائهم للدين المسيحي.

وأثار هذا الدين ‫جدلاً منذ ظهوره، وطرد المورمون من العديد من الولايات وأولاها نيويورك، حتى إن حاكم ولاية ميزوري في حينه، أصدر أمراً بإبادة أتباع هذا الدين.

‫المورمون ذهبوا إلى مدينة سالت ليك عام 1847 بعد أن قتل سميث في ولاية الينوي شرقاً، يوتا لم تكن ولاية في تلك الفترة، ولم يقطن هناك الكثير من السكان.

الآن، هناك حوالي سبعة ملايين من المورمن في الولايات المتحدة ككل، ويشكلون حوالي 70% من سكان ولاية يوتا.
قضية تعدد الزوجات
‫سبنسر فلومان، أستاذ تاريخ أديان في جامعة بريجغام يونغ، ألف كتاباً عن التمييز والاضطهاد الذي تعرض له المورمن تاريخياً.

ويقول فلومان إن المورمون تحدوا التعريف التقليدي للدين في الولايات المتحدة، الأمر الذي ربما يفسر سبب التمييز ضدهم والعنف الذي تعرضوا له، وقال “الدستور الأمريكي يحمي حرية الأديان ولكنه لا يقدم تعريفاً للدين”.

وأضاف “المورمون مارسوا تعدد الزوجات واعتبروه واجباً دينياً، وقالوا إنه محمي قانوناً لأنه ممارسة دينية لكن المحكمة العليا لم توقف معهم وقام الكونجرس بسن قوانين تمنعه”.

ومنعت كنيسة المورمون تعدد الزوجات قبل أكثر من 100 عام، وذلك لتتمكن يوتا من الانضمام إلى الولايات المتحدة، رغم أن قادة المورمون يقولون إن أنبياءهم اللاحقين تلقوا أوامر من الله بمنع هذه الممارسة وإن سبب نبذها لم يكن سياسياً.

‫المورمون يؤمنون أيضاً بتعميد الأرواح حتى بعد موت الأشخاص، والكثير منهم يبحثون في سلالاتهم وتاريخهم الجينيولوجي لاكتشاف أسماء أجدادهم غير المورمون ليتعمدوا عوضاً عنهم، وذلك لأنهم يعتقدون أن التعميد ركن مهم لانتقال الروح إلى الجنة.

المورمون يلتزمون أيضاً بنظام صحي يمنعهم من تناول القهوة أو الشاي أو الكحول أو التدخين وذلك لخشيتهم من الإدمان والعادات غير الصحية.[/JUSTIFY]

العربية نت

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.