كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

جوبا: قصف اليرموك لن يؤثر على علاقاتنا مع الخرطوم



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]رحب الفريق سلفاكير رئيس جنوب السودان، بالزيارة التي سيقوم بها الرئيس عمر البشير إلى بلاده في وقت لم يحدد بعد، وشكّل لجنة وزارية عليا لترتيب الزيارة، فيما استبعدت جوبا أن تؤثر الضربات الجوية التي نفذتها إسرائيل على مجمع اليرموك العسكري السوداني في خوض البلدين حرباً بالوكالة.
وقال د. برنابا مريال بنجامين وزير الإعلام والبث الإذاعي بالجنوب، الناطق باسم الحكومة حسب (الشرق الأوسط)، إن اجتماع مجلس وزراء حكومته شكّل لجنة وزارية عليا لوضع الترتيبات اللازمة لزيارة الرئيس عمر البشير، وأضاف بأن الزيارة لم تحدد مواعيدها من جانب السودان، لكنه رجّح أن تتم بعد اجتماعات اللجنة الأمنية العسكرية المشتركة التي تبدأ الإثنين 5 نوفمبر في جوبا، بمشاركة وزيري دفاع البلدين.
ووصف بنجامين الزيارة بالمهمة بعد توقيع البلدين إتفاق التعاون في أديس أبابا، وقال إن لقاء كير والبشير واللجان الوزارية المشتركة ستدفع بالعلاقات بين البلدين، وأضاف: زيارة البشير نتوقع أن تدفع إلى تحسين العلاقات خاصة انّها رد للزيارة التي قام بها رئيسنا سلفا كير نهاية العام الماضي إلى الخرطوم، وقال: الزيارة الآن مُهمة لإثبات أن علاقتنا أصبحت تتجه نحو الأفضل، واننا نحل مشاكلنا عبر الحوار وإظهار وجود مناخ جيد بين البلدين.
وتوقع بنجامين أن يتناول الرئيسان قضية أبيي المتنازع عليها خاصة بعد قرار مجلس السلم والأمن الأفريقي.
واستبعد بنجامين أن تؤثر الضربات الجوية التي وجهتها إسرائيل إلى مصنع اليرموك في الأسبوع الماضي في العلاقات بين الخرطوم وجوبا، وقال: ليس لدينا دخل مع إسرائيل وما حدث في مصنع اليرموك أمر يخص الخرطوم وتل أبيب، وأضاف بأن الضربات العسكرية الإسرائيلية نحو السودان ليست جديدة وأنها حدثت قبل انفصال بلاده من دولة الشمال، وقال: نحن والسودان يمكن أن نحل مشاكلنا عبر الحوار كما فعلنا من قبل وآخرها اتفاقنا في أديس في سبتمبر الماضي، ورفض ربط توتر العلاقات بين طهران وتل أبيب في أن تخوض جوبا والخرطوم حرباً بالوكالة في المنطقة، وقال: إلا أن تفكر إيران في توجيه ضربة عسكرية ضدنا فإن الأمر سيكون مختلفاً.
[/JUSTIFY]

SMC

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1

        يجب ان لا يفوت علي اسرائيل تدمير بقية المجمعات الصناعية التي تمثل استثمارات المطرفين الارهابين لقتل وابادة الابرياء وتحوليلها الي رماد وقلب اعلاها سافلها
        ههههههههههههههههههههههههههههههه

        الرد
      2. 2

        لسان حال سلفا يقول الكتوف اتلاحقت….لاتأمن الثعابين….فقدنكثوا من قبل …وكدنا ان نتمكن منهم لولا نيفاشا….لكن ان جنحت للسلم فاجنح اخى الرئيس دون ان تكلف نفسك عناء الذهاب….فالاتفاق له ماوراؤه من الاجنده الامريكيه التى تدخل عبر بوابة امبيكى ….والذى نراه فى كل مساعيه غير مؤتمن ولاهو طرف محايد….دعوا بداية التفيذ تكون من جانب الجنوبيين بالبدأ فى فى فك ارتباطهم بقطاع عرمان…ثم حسم موضوع ابيى التى يسعى امبيكى جاهدا فى اضافتها للجنوب….ثم ترحيل مواطنى دولة الجنوب ليتحصلوا على درجتهم الاولى ثم يعودوا بحريات وفد الخطيب الاربعه….ليتناسلوا حتى اذا بلغت الحريات اربعين زاد عددهم واستعدوا بعتادهم….حينها سنبحث جميعنا عن حرية ان نكون فى الاحياء…ولكم فى شهداء توريت عظة وعبره…وفى احتفال سلفا بمن غدروا بهم خير دليل على تلك الكراهيه المتأصله والحقد الذى زرع فى تلك النفوس لكل ماهو مسلم ويقال انه عربى…فعدو دينك عدوك

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.