النائب الأول لرئيس الجمهورية يفتتح كلية ود مدني للعلوم الطبية


النائب الأول لرئيس الجمهورية يفتتح كلية ود مدني للعلوم الطبية

افتتح الأستاذ علي عثمان محمد طه النائب الأول لرئيس الجمهورية بود مدني صباح الاثنين وبحضور الأستاذ بحر أبو قردة وزير الصحة الاتحادي ووزير التعليم العالي ووزير الكهرباء ومدير عام جهاز الأمن والمخابرات ووالي ولاية الجزيرة وأعضاء حكومتة إفتتح كلية ود مدني للعلوم الطبية وطاف سيادته علي أقسام الجامعة المختلفة واستمع لشرحا وافيا قدمه عميد الكلية عن أهداف وأقسام كلية ود مدني الطبية .
وأوضح بروفيسور عثمان خلف الله عميد كلية ودمدني للعلوم الطبية لسونا أن أهداف الكلية استقلال كل الأمكانيات المتاحه للتعليم والتطور المستمر للمشاركة في تنمية المجتمع من خلال الخدمات الصحية المتاحه في المؤسسات الصحية وذلك بالشراكة في تصميم البرامج والخطط وأن أهم الأهداف إستراتيجية التدريب المتداخل بين الأطر الصحية ومراقبة المسالة الاجتماعية.
وأكد أن هناك تعاون وتنسيق مابين جامعة الجزيرة ووزارة الصحة .
الجدير بالذكر أن الكلية بها تخصصات الطب وبلغ عدد طلابها مائة دارس ودارسة وكلية التمريض بها عدد 55 طالب وطالبة ، وأن الخطة المستقبلية تتمثل في أنشاء كلية الصيدلة وإدارة الأعمال وتقنية المعلومات في المتسقبل القريب.
ويذكر أن كلية ودمدني للعلوم الطبية تعد الأولى من نوعها علي مستوي ولايات السودان.

سونا


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

    1. 1

      دا شنو دا ديل كلهم عشان افتتح كلية !!!! وزير الكهرباء ومدير عام جهاز الامن والمخبارات ديل دخلهم شنو ,, وبتاع المخابرات دا خلاص امن الحدود مع الجنوب

      (0) (0) الرد
    2. 2

      بالله هسة ..نايب الريس ووزير الصحة ومدير جهاز الامن ووالى الجزيرةووزير التعليم العالى ديل كلهم فى افتتاح كلية بها مائة دارس ..مصيبةالسودان المسوليين دايرين يجيتوهم فى الاعلام ….اخجلو ياناس الانقاذ على فضائحكم وعجزكم عن ادارة شؤن البلاد ..اين التنمية ..التى قلتم معاً مناجل اكمال التنمية …افتتاح كلية عشرين مسؤل تشريف مافى برامج …رئيس الجمهورية يفتتح مسجد ..نايب الرئيس يفتتح كلية ..مافى برنامج امشو الجهاد ..

      (0) (0) الرد
    3. 3

      كلية ودمدني للعلوم الطبيه طبعا لصاحبها تحت تحت المقاول الوزير مأمون حميده ……يا ودمدني جاك بلا.

      (0) (0) الرد
    4. 4

      تمنيت أن يكون زيارة النائب لافتتاح طريق الخرطوم مدني الذي اصبح فعلا طريق الموت ، لانه لا يمر يوم إلا ونسمع عن حادث مروع ، (7811) ضحايا هذا الطريق خلال فترة قليلة حسب احصائيات المرور. نحمل مسؤوليتهم أمام الله للسيد الرئيس ونائبه ووالي الجزيرة والمالية

      (0) (0) الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *