كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الهندي عز الدين : بأي منطق، وبأي حسابات، يكون سعر منزل من طابقين في “الرياض” أو الطائف أو المعمورة أو كافوري، (أربعة) أو (خمسة) مليارات جنيه



شارك الموضوع :
الجشع وحده، وليس ارتفاع أسعار (الدولار) و(اليورو)، هو الذي يدفع الشركات الموردة للمواد الاستهلاكية والمصانع وشركات المقاولات، وتجار الجملة والقطاعي، للبيع بأسعار ترتفع في السودان كل يوم، وليس كل أسبوع..!!
{ ارتفاع (الدولار) حجة واهية يبرر بها المقاولون والمهندسون رفع أسعار الأراضي، والبناء والتشطيب، لتبلغ (مليارات) الجنيهات، دون أدنى منطق أو معقولية!! سعر (قطعة أرض) في (الحتانة) بأم درمان يكفي لشراء (شقة) في أمريكا..!!
{ بأي منطق، وبأي حسابات، يكون سعر منزل من طابقين في “الرياض” أو الطائف أو المعمورة أو كافوري، (أربعة) أو (خمسة) مليارات جنيه؟!!
{ بأي حسابات تكون قيمة قطعة أرض (سكنية) في “جبرة” مليار جنيه؟!
{ كم تبلغ تكلفة بناء (طابقين) بالمتوسط في أي حي من أحياء الخرطوم؟ الإجابة: لا تتجاوز (خمسمائة ألف جنيه)، فلماذا يغالي المقالولون والمهندسون و(السماسرة) في أسعار الأراضي والبيوت، حتى صارت المساكن في “الخرطوم” أغلى من فيلات “لندن” و”كاليفورنيا”!!
{ كل مقاول أو مهندس يشتري قطعة أرض ثم يبنيها طابقين (بنيان تجاري).. غرف صغيرة، و(صالون) لا يسع عشرة أشخاص، مع (شوية جبص)، و(نجف)، ولمبات ملونة، ثم يضع (رجلاً على رجل) ويعرض البيت بـ (مليار) جنيه، مع أن تكلفته لا تتجاوز ثمانمائة (مليون) بالقديم و(ألف) بالجديد!! أي أن الواحد من هؤلاء يريد أن يربح (مئتي مليون جنيه) كل شهرين في البيت (الواحد)!! لاحظ أنه يبني أكثر من (بيت) في وقت واحد!!
{ لا أحد في السودان يريد أن يربح “ألف جنيه”.. (عشرة).. (عشرين) ألف جنيه.. لا.. الكل يسعى إلى (حصد) المليارات في ضربة أو ضربتين!!
{ ثم يرددون بكل تبجح: (يا أخي الدولار الليلة بي كم؟! وبكرة ح يكون بي كم؟!)
{ وهكذا.. تماماً.. وقع الحافر على الحافر.. يفعل تجار وموردو (الدواء) ولبن الأطفال و(البامبرز) وزيت الطعام ولبن البودرة!!
{ لا يستحون.. لا يخجلون.. لا يشعرون بالرحمة وهم يطرحون (حقنة) واحدة من المضاد الحيوي لمرضى العناية المكثفة بـ (389) جنيهاً!! أعلى من الحد الأدنى للأجور زائداً منحتي السيد الرئيس!!
{ ثمن (حقنة واحدة) يساوي مرتب (عامل) في حكومة السودان!! هل تصدقوا أنهم زادوا سعر (الحقنة) الواحدة (مئة جنيه) دفعة واحدة هذا الشهر؟!
{ قال (دولار).. قال!! الدولار زاد (مية جنيه)؟!

صحيفة المجهر السياسي

شارك الموضوع :

25 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        [SIZE=5]الامن مستتب والقيم مهدرة[/SIZE]

        الرد
      2. 2

        [FONT=Arial][SIZE=6]عزيزنا استاذ الهندي يحدث كل هذا في السودان دون سواه لأنه بي صراحة البلد هاملة وليس لها وجيع والفساد عمّ القرى والحضر والمواطن لايذكره المسؤولون إلا حينما يريدون فرض رسوم أو ضرائب جديدة عليه – ثمن شقة في الخرطوم يمكنه شراء شقة في بيروت ومصر وباكستان ومن المعلوم أنّ أسعار العقارات ترفع من قيمتها جودة الخدمات وحسن الموقع ولكن في السودان بلد الذباب والباعوض والخدمات المتردية وحيث ينعدم الأمان في بعض الأحياء بسبب زوار الليل من لصوص وغيرهم ترتفع اسعار العقارات كل يوم بصورة محيرة تفوق الخيال – ومن أسباب هذه الظاهرة هو وجود السيولة عند طبقة معينة لاتريد الإفصاح عن ثروتها بوضعها في البنوك ولذلك حولت كل ما تملك من أموال لعقارات والسيولة عندهم متوفرة بسبب توجههم السياسي وبسبب مضاربة هؤلاء المفسدين إرتفعت أسعار العقارات بصورة تفوق الخيال ولايهمهم أن يدفعوا في العقار الواحد مائة ضعف سعره الحقيقي فمن يملك مثل ما يملكون وما يدفعونه ثمناًلفيلا واحدة يمكنهم تعويضه في صفقة واحدة وعلى المواطنين الشرفاء الفرجة فقط على ما يحدث وعلى عينك يا تاجر وبمباركة حكام بني خيبان الذين دمروا الأخلاق والسودان – حسبنا الله ونعم الوكيل .[/SIZE][/FONT]

        الرد
      3. 3

        كلام مكرر

        الرد
      4. 4

        الايام دي ماااااااااار ق من علبك . ما جبتا جديد

        الرد
      5. 5

        قلنا ليكم ماخرب السودان الا اهله وجشعهم ولايمكن تاتي حكومة تردعهم .. لانها علمتهم اشياء لاعلاقة لها بحياة المواطن وادخلوها رغما انفها وابتدعوا الاف الاسباب للجشع ؟؟
        الغريب في الامر ان البعض يقولك يا اخي انت بتتكلم كيف شوف الادولار بقى كم ولما تساله بكم مايعرف ولم تقوله ايه العلاقة يقول ليك ماهو الناس بقوله زايد ..
        وواحد تلاقيه خاتي سفة ومريل في هدومه ويقولك والله الليلة الدولار جاني جن .. نحن شعب خامل شعب لايعرف الانتاج ولايعرف توظيف وقته للمصلحة العامة تعلمنا السايسة والجعجعة ، تعلمنا المناطحة وتركنا التخطيط للانتاج .. وركنا الى ماهو ساهل في المكسب مضاربات اراضي وعملات وتجارة غير معروفة بين اناس لايملكون غير جلابيتهم وعربيتهم ويتكسبون المليارات في حين انالموظف والعامل مطحون ويدفع ضرائب اكثر منهم ..
        اي عدل هذا واي منطق هذا الذي تسير عليه هذه البلد ، عشان تقضي شغلة فيها مصلحة للبلد تتهان وروحك تطلع واذا عايز تدفع قروش حضراتنا من الساعة 12 نقفل الشبايبك ونقعد واذا عايز تصرف من الساعة 11 مافي طريقة ليك الصراف بيقفل .. دي بلد اصبحت زبالة .. وناسها امحق من اي بلد تاني .. وجشعين لابعد حد التاجر المزارع النجار كله كلاه يتذرع بالدولار وهو لاعلاقة له بالامر

        الرد
      6. 6

        السيد الخبير الاقتصادي الهندي عز الدين

        ما تتحدث عنه هو جزء من الدمار الشامل الذي يضرب كل الوطن المفتت
        هل بامكانك ان تقارن كل ما اتيت به الان في فترة حكومة نظام الانقاذ الذي خلق من امثالك صحافيا شهيرا وكمم افواه الاقلام الحرة وبين فترة الديمقراطية التي كانت مدعومة العلاج والتعليم
        رجاء في مقالك القادم ان تعقد تلك المقارنة.

        هذا شئ
        لكنك في تساؤلاتك الغبية هنا لم تتحدث عن الدمار الذي حل بالصناعة ولا بالدمار الذي لحق بالزراعة ولا بالتشريد الممنهج من الخدمة والوطن ولا عن الوظائف الغير موجودة وان وجدت فهي لاهل النظام ولا عن التجار المحددين الذين تفتح امامهم البنوك وتلغى لهم الجمارك فشردوا كبار التجار الوطنيين واسأل في كل مدينة عن من فلس منذ اتت حكومة الدمار الشامل ولا عن الحروب والتشريد ولا ولا

        فماذا تتوقع ان يكون الحصاد ان كانت تلك الزراعة ؟
        طبعا لن تفهم ما اقصده فامكانياتك محدودة ولك العذر
        يا ايها الصحافي الشهير
        في ظل نظام مثل هذا يتواجد جيش من السماسرة ومجموعة من الذين يبحثون عن استثمارات لنقودهم في ظل انهيار الصناعة والزراعة وحتى التجارة لان من الصعب منافسة تاجر ممول من البنوك ومعفي من الجمارك الضرائب والزكاة و”النفايات ” عشان خاطرك.

        فتك بعافيه

        الرد
      7. 7

        الاجابة في غاية البساطة,العقار فى السودان اصبح صك للتداول مثله مثل الاوراق الماليه و هو المجال الذي يجد فيه المحتكرون,الجوكية و غاسلي الاموال راحتهم..و ميزة اخري هامة هو المجال الذي تتهرب فيه من دفع الضرائب بسهولة..يمكن قطعة الارض يتم بيعها و شراءها عشرات المرات و تحقق منها ارباح طائلة و لا يدفع اي من البائعين او المشترين مليما احمر للحكومة كل ذلك يتم عن طريق التواكيل التي يجيد صياغتها المحامي السوداني..لو فطنت الحكومة لذلك لذهبت بعض المتعاملين فى مجال العقار الى مجالات اخري تخلق عمالة و تفيد اقتصاد البلد

        الرد
      8. 8

        [SIZE=5][B]انظر إلي نفسك وانت سوف تري الإجابة واضحة [/B][/SIZE]

        الرد
      9. 9

        يعنى انت عامل انك بتنقد فى حكومتك يا كوز يا اهبل لا تفتكر الناس عقوله ذي عقلك ما انت عايز هذا الخراب والجوع فى اهل السودان ولو فعلا بهمك اهل السودان انقد او سلم رئيسك الى المحكمة الدولية

        الرد
      10. 10

        لو فاكر انك زكى اقول لك انت اكبر غبى ،،، ولو فعلا همك اهل السودان سلم رئيسك الهارب الجبان الى المحكمة ثم بعد ذلك لكل حدث حديث

        الرد
      11. 11

        السبب فى دة كلو تدنى سعر الصرف لعملتنا المغلوب على امرهاولكنالسؤال الدولار مع منو؟؟؟

        الرد
      12. 12

        [SIZE=4]هو لو في منطق ما كان انت بقيت في الحل الانت فيها الان[/SIZE]

        الرد
      13. 13

        لا نقول الا حسبنا الله لا اله الا هو وهو على كل شيء قدير ( اللهم اهديهم ونور بصيرتهم واجعلهم عونا لامة محمد صلى الله علية وسلم )

        الرد
      14. 14

        الجمل مابشوف عوجة رقيتو أذا كان أنته شخصيا من متحصل نفايات الى صاحب جريده امثالك هم سبب مصائب السودان الناس كلهاعارفاك كوز متملق أنتهازى طفيلى نبت شيطانى رحم الله الصحافه والصحفين وحفظ الله السودان وشعبه الطيب من شرور أمثالك من النتفعين الوصوليين..

        الرد
      15. 15

        [SIZE=4]كل ما فعلته حكومة الشياطين في تدهور البلد كوم ، و بيع أراضي السودان لدول لم تقدم للسودان شيئاً ولم تقف بجانبه في محنته كوم آخر. السيد يتكلم عن غلاء الأراضي ناسياً أن الغلاء ضرب كل نواحي الحياة من ضروريات تمثل حياة الإنسان من غذاء ودواء . لم يكتفي شياطين الكيزان بتقسيم السودان بل تعدوه لبيع أراضي السودان أو تأجيرهابعقود رمزية لمئات السنين ولدول تضطهد مواطني السودان المقميمين لديهم بحجج تصب في مصلحة مواطنيهم. يتشدق هؤلاء الشياطين بالدين وهم يمارسون القتل والتعذيب وأكل أموال الناس بالباطل . هؤلاء من الذين زُين لهم سوء عملهم. أحسبهم من الأخسرين أعمالاً وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا. لعنة الله على من ظلم هذا الشعب وتسبب في تشريد أبنائه يقاسون الأمرين في بلاد الغربة [/SIZE]

        الرد
      16. 16

        الاخ /الهندي نرجو ان تنزل بنفسك لمقابلة هؤلاء التجار والاستفسار منهم عن سبب ارتفاع مواد البناء في السودان وانتظر اجابتهم انا متأكد ان هؤلاء التجار اجابتهم واحدة وهي الضرائب والجمارك المفروضة عليهم . ثانيا بالنسبة للعقارات واسعار الاراضي المرتفعة سببهاالحكومة هم الذين مسيطرون في سوق العقارات عن طريق سماسرتهم يرفعون الاسعار متى ما يريدوا؟ عليك ان توجه سؤالك الى الحكومة وليس الى التجار فالتجار لا حول له ولا قوة وحتى ان افترضنا ان هذه لعبة تجار اين دور الحكومة المتمثل في حماية المستهلك في الدول المتقدمه يوجد جهاز اسمه حماية المستهلك دوره في مراقبة اسعار السلع الاستهلاكيه هل ياترى سمعت بهذا الاسم في السودان الذي يعيش 90% من شعبه في خط الفقر .

        الرد
      17. 17

        بمنطق الفوضى التى سادت في عهد الإنقاذ تجار الدين والسماسرة من يتسبب في الإرتفاع الجنوني للأسعار بصفة عامة خاصة أسعار العقارات هم سماسرة الإنقاذ وكل هؤلاء السماسرة يعملون لمصلحة أناس متنفذين في الإنقاذ والحكومة وخاصة تجار العملة كلهم يعملون لمصلحة أبناء عوض الجاز وعبدالرحيم حسين وبكري حسن صالح “ا لرياض بالسعودية” كل سماسرة العملة في الرياض شارع غبيرة من أهل بكري حسن صالح وناهيك من أبناء نافع وأحمد ابراهيم الطاهر الذي يدير له أعماله ناس من أهله حتى لا يكون هو في الصورة وكلهم تجار عملة وسماسرة أراضي.أنظر لكل المتنفذين في الإنقاذ والولاة والوزراء كيف كان حالهم قبل الإنقاذ وماذا أصبح حالهم وحال أهلهم بعد الإنقاذ وخاصة عوض الجاز ونافع وبكري حسن صالح واحمد ابراهيم الطاهر وعبدالرحيم حسين والبشير وأخوانه ” عزبة كافوري والآن أين هؤلاء فلل كأنك في أرقي حي في أمريكا “مانهاتن شنو … ” أين كان أخوان البشير ونسابته وعدلائه قبل الإنقاذ ؟ أين كانت هذه الأموال ؟ كلهم كانوا نكرات وغير معروفين وناس أبسط من بسيطين ولكن فجأة هذه الثراء والعز والجاه بعد الإنقاذ من أين لهم هذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

        الرد
      18. 18

        اولاً يا الهندي دي ما مشكلة التجار وانما مشكلة الحكومة بحيث تضع جمارك وضرائب غير معقولة وربما اضعاف اسعار المنتجات والمواد وثانيا الاحتكار لجهات معينة لاستراد اصناف محدد والتحكم في اسعارها اذا الحكومة جادة في هذا الشأن فالتحرر استيراد مواد البناء مثل الاسمنت والحديد لان حاليا الاسمنت في الاسواق الخارجية لا يتعدى سعر الطن 60 دولار ومستورد وكذلك السكر وكل المواد التي لا يمكن استرادها الى السودان اسعارها خارجيا رخيصة اذا فتحت الحكومة لكل من يريد يبني استراد المواد لبنيت طابقين بـ 500 الف كما تقول

        الرد
      19. 19

        يا هندى دائما عينك فى الفيل و…..منطق سعر الفيلا هو نفس المنطق الذى جعل منك مالك صحيفة بين يوم وليلةو بدون مؤهل كما ذكر مزمل ابوالقاسم….

        الرد
      20. 20

        والله يا الهندي اخر زمن – اطورت وطموحاتك زادت عن الحد – بقيت تكتب عن فلل وعمارات الرياض وكافوري – لكن بالطريقة دي شكلك بتاخد واحدة

        الرد
      21. 21

        حقيقةً لا أدري لماذا معظم الاخوان الذين علقوا على هذا الموضوع يهاجمهون الاخ الهندي . . أنا شخصياً اعتبره حقد و عدم موضوع منهم ومن اراد ان ينتقد المقال او الموضوع فالينتقد دون اساءة أو تجريح ومن لديه مشكلة شخصية مع الهندي فعليه أن يتحلى بالشجاعة و يراسله باسمه الحقيقي . . والله انا لا اعرف الهندي ولم التقي به نهائياً ولكن ارى أن كل ما يكتبه الهندي عزالدين يصيب كبد الحقيقة وهنا يجب علينا أن نتناقش و نعلق بعقلانية حتى نصل الى ما نصبو اليه . . والله من وراء القصد

        الرد
      22. 22

        الهندى كعادته يهاجم الظل و يترك العود المعوج .. هو يعلم تماما ان لسانه سيقطع من لقاليقو اذا تحدث عن الجهاز الآستثمارى التابع للصندوق القومى للضمان الآجتماعى السبب الآول فى غلاء الآراضى .. الهندى يهاجم التجار الذين هزمهم الدولار و هدتهم الضرائب والرسوم و ينسى ان يوجه سهام قلمه الى من ظلوا يروجون لفلل رهف السكنية بسعر 500 الف دولار للفيلا مساحة 250 متر فى اطراف ضواحى الخرطوم .. هو يعلم قبل غيره ان مالك مجمع رهف السكنى شركة الزوايا المملوكة لمهندس المساحة واخوان المشير.. الهندى يهاجم التجار و يصمت عن شهبندر تجار مواد البناء وزير خارجية دولة التوجه الضلالى .. صدقونى وللمرة الآلف اقولها هذا الهندى لا يستحق شرف الكتابة فى شأن يخص المواطن السودانى المغلوب على أمره .. الشعب يعرف من هو الحمار ويترك لآمثال الهندى الحديث عن البردعة !!!!!

        الرد
      23. 23

        الهندي ما كتبت المقال هذا الا انك تريد ان تسكن الرياض او كافوري ولا تكتب الاوانت تريد (لا تكتب عن غلاء الدواء الا وانت مريض ولا تكتب عن غلاء المباني الا و انت تريد ان تشتري ولا تكتب عن الشعب الا وهو يريد اسقاط النظام وهذا الشئ طبعاً لا يعجبك 0

        الرد
      24. 24

        ارد علي .. بت النيل

        بطلي نفاق وقلة ادب الراجل صدق في كل كلمة يقولها

        عاوزة حكومة علمانية مش كدة
        وليس شكرا

        الرد
      25. 25

        انت يالهندى ساكى البايع ليه … مش برضه مفروض تسك المشترى ,, ليه بشترى بسعر زى دة ومن وين جاب المليارات دى ومعظمهم لو ماكلهم موظفين فى الخدمة المدنية او واحد كان لايملك مليم وفجاءة عايز يشترى بيت بمليار , طبعا لازم يقبل باسعار زى دى لانه القروش جايبها بطريقة سهلة ولايهمه السعر لانه بعوضها بسرعة … ياعمى الحكاية بايظة الله لاكسب الانقاذ خير .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.