كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الخارجية تخفي في بطنها سراً مخادعاً عميقاً ..!



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]ومدفعية الاتفاقية الأخيرة تبدأ العمل والمستشفيات تستقبل العشرات من قادة عالم الدولار أمس الأول وطائرات تحمل آخرين..!! إلى مستشفيات عالمية.
> ونحدث لشهور أن السودان ما يقتله ليس أزمة في الاقتصاد.. وأن ما يقتل السودان هو إدارات تقتل السودان بجهل عظيم أو بحقد عظيم.
> ومدفعية الاتفاقية التي تهدم الدولار الأسبوع الماضي تصبح شاهداً على ما نقول.. وشاهداً على أن «وزارة المالية وبنك السودان ومصدرين للماشية ومستوردين للأدوية وغيرها» هم الذين يذبحون السودان بتدبير دقيق.
> ومحراث الاتفاقية يُخرج حشرات كثيرة نحدث عنها.
> ومباراة مذهلة في الخداع تكشف عنها الاتفاقية.. مباراة بين السودان والجنوب ومن خلفه المخابرات الأمريكية.

«2»

> والخارجية التي تدور عيونها في رعب وهي تعيد قراءة كلمات الاتفاقية تخفي الاتفاقية هذه وبحرص يجعلها ترفض نشر نصوص الاتفاقية.. للناس.. وتضع أصبعها على شفتيها..
> فالاتفاقية تتجاهل كل إشارة إلى هجليج ومناطق النزاع والخارجية المفزوعة تعلن للصحف أن «وجود منطقة عازلة بحكم الاتفاقية» يعني.. «تلقائياً» فك الارتباط بين الجنوب وقطاع الشمال».
هكذا قالوا
> واتفاقيات العالم تبحث عن وجود لكلمة «تلقائياً» بين سطورها كلها ولا تجد.. والجنوب الذي يعرف هذا ينتظر ويدبر
> وجملة «الترتيبات الأمنية» التي تعني انسحاب الجيشين والتحكيم حول مناطق النزاع والانسحاب من هجليج وتنفيذ برتوكول أبيي.. ودفن قطاع الشمال أشياء تختفي بكاملها من الاتفاقية.. والخارجية تنتظر الغوث من كلمة «تلقائياً».
> والمنطقة العازلة هي منطقة ينسحب منها الجيشان وتحرسها قوات دولية
> والخارجية .. وغيرها.. كلهم يعلم أن قوات الدول «واحد وعشرين دولة» لا تهبط هناك إلا بعد شهور طويلة..
> وإنها عند هبوطها تجد أن الجنوب قد تمدد إلى هناك..
> ومتى انسحب الجنوب من منطقة تمدد ليها؟
> والخارجية التي تجد هذا تخفي الاتفاقية خلف ظهرها وتضع اصبعها على شفتيها.
> والخارجية حين تجد بعضاً من جنود سلفا كير ينسحبون من الحدود.. وتطرب لهذا.. لا تبقى فرحتها ساعتين حتى تكتشف أن الأمر كله هو
> جيوش سلفا كير تستغل الاتفاقية لإبعاد جيش السودان حتى تتفرغ لحماية جوبا من جنود الثوار الذين يضيِّقون الخناق عليها.
> ثم تتفرغ للخرطوم.
> والخرطوم تقدم الهدية الأعظم لسلفا كير
> لتأتي اللطمة الأعظم.

«3»

> وعيون الخرطوم تجزم أول الأمر أن الخارجية تخفي في بطنها سراً مخادعاً عميقاً هو وحده ما يجعلها تبتلع اتفاقية تنزع من الخرطوم كل شيء.. وتعطي جوبا كل شيء.
> لكن البصر يرتد خاسئاً وهو يجد أن الخارجية كانت قد هتفت من قبل للقرار «1593» وصفقت .. ليتبين بعد شهور أنه قرار يحكم باختطاف البشير!!
> بعدها الخارجية تهتف للقرار «2046» وتحدثنا عن أنه انتصار للسودان.
> لتعود الخارجية ذاتها وتهجو القرار هذا بعنف ..«القرار يجعل السودان يبتلع كل ما تريده جوبا باسم المفاوضات».
> والخرطوم التي تعتقد أن الخارجية تخفي مفاجأة في جيبها تكتشف أن الجيب ليس فيه الا مناديل الدموع.
> الآن الخرطوم التي تنظر إلى الاتفاقية الأخيرة تبتلع ريقها في قلق
> فالاتفاقية هذه .. الجزء الذي نحدث عنه غداً.. وعن النفط.. هي شيء غريب
> شيء يعطي السودان اليوم «العلف» ليذبحه عن قريب.
> والاتفاقية في خطوة تبدو مناقضة لما نقول تبدأ بذبح تجار الدولار.
> ولا تناقض.. ونحدِّث، فالذئب الذي ترقص معه الخرطوم ليس هو سلفا كير.. الذئب.. أو قطيع الذئاب.. هو المخابرات الأمريكية.

صحيفة الإنتباهة[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        لا أحد يصدق أن حكومة الجنوب تنوي عمل علاقات حسن جوار مع السودان بل هو العداء العداء ، وهذه المرة جاء في ثوب جديد وباستشارة من المخابرات الامريكية والموساد ومكاتب الخبرات والاستشارات الغربية، علينا توقع الأسوأ من هذه الاتفاقية والسودان موعود بحروب طاحنة مع الجيش الشعبي بعد أن يقضي على متمردي الجنوب وشراء الطائرات الأمريكية الحديثة.

        الرد
      2. 2

        والله كرهتنا

        الرد
      3. 3

        الشيخ اسحاق انا ارى السودان بعيونك لمعرفتى الشخصية بك وتاكدى من وزنك للامور بدقة (وزارةالمالية – الخارجية – … ) مافائدت جهادكم فى زمن الحرب فى جبهات الحرب اذا لم تسعوا فى فى حماية المكتسبات التى حققتموها اعلم بانك زاهد فى كل المناصب ولاكن صديقى هذا خطاء فقد نزرت نفسك الى عزة السودان فاصبحت ملك عام . قودوا البلد ولاتتركوها لغيركم فالحكومه بها الصالحون ولاكن يحتاجون مشاركتكم.سلامممممممممممم

        الرد
      4. 4

        [SIZE=3]واحد من الاثنين انتوا يا اخي يا دقوسات يعني (فارات)او من ناس النظام العالمي الجديد صاحب الكيل بي مكيالين .لاكن بعاد بجد من اي شي؟[/SIZE]

        الرد
      5. 5

        والله انها اسوأ حكومة في التاريخ، والله لو جاء واحد يهودي من اسرائيل لم يدمر السودان كما دمره البشير وعصابته الخاسئة الفاشلة

        الرد
      6. 6

        والله أنا يستغرب في كل من يكتب كلمة “لكن”بالألف “لاكن”لا بد أن الكاتبين من رواد مدارس هذا العهد البئيس. أرجعوا للمدرسة وراجعوا دروسكم ثم تعالوا وعلقوا ما شاءلكم التعليق، وخاصة الذي سمى نفسه hiebies أرحمونايرحمكم الله

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.