كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

هلال كادقلي يزاحم الهلال والمريخ ومدربه الشاطر صلاح محمد آدم يتفوق على كل المدربين



شارك الموضوع :
من خلال الأسابيع الأربعة وضح أن هناك فرق انطلقت بقوة وحققت نتائج مذهلة لم تكن متوقعة ويأتي على رأس تلك الفرق هلال كادقلي الذي زاحم الهلال والمريخ على صدارة الممتاز في أسابيعه الأربعة الأولى كظاهرة لم تحدث من قبل إذ أن البطولة دائماً كانت تبدأ بسيطرة من فريقي القمة.

بالمقابل هناك فرق كان لها وضعها المميز في بطولة الممتاز في الموسمين الأخيرين إلا أنها تراجعت بقوة لدرجة أنها احتلت مراكز متأخرة حتى نهاية الأسبوع الرابع ومن بين تلك فرق أهلى مدني ، النسور ،نيل الحصاحيصا.

بما أن بطولة الممتاز توقفت عقب نهاية الأسبوع الرابع لفترة امتدت قرابة الأسبوعين إذ توقفت المباريات في الرابع عشر من هذا الشهر وذلك لإفساح المجال للفرق الثلاثة التي تمثل البلاد في البطولتين الأفريقيتين وهي: فرق الهلال ، المريخ وأهلي شندي حتى تستعد لأداء مبارياتها وأيضاً لمباراة المنتخب الوطني مع غانا في تصفيات كأس العالم التي ستقام غدًا الأحد بكوماسي.

حسب البرمجة فقد وضح أن البطولة ستستأنف مسيرتها في السادس والعشرين من الشهر الجاري وسيكون اللقاء الافتتاحي للأسبوع الخامس بمباراة المريخ والأمل ، أي بعد يومين من مباراة السودان وغانا ويتوقع أن يتم تأجيل المباراة لوقت تحدده لجنة البرمجة.

كل ما صاحب الدوري الممتاز في أسابيعه الأربعة الأولى سنعكسه من خلال هاتين الصفحتين حتى يجد كل المتابعين للبطولة وكل الذين يرصدون أحداثها سهولة في المتابعة والرصد إذ أننا سنوضح ونبين كل ما صاحب الأسابيع الأربعة من أحداث ونتائج ومواقف كل الفرق.

===================

28 مباراة والتعادل 1/1 هو الأكثر

بلغ مجموع المباريات التي أقيمت حتى نهاية الأسبوع الرابع 28 مباراة بواقع سبع مباريات في كل أسبوع.

أكثر النتائج حدوثاً كانت هي نتيجة التعادل 1/1 وقد حدثت في 7 لقاءات ، أي أن ربع المباريات انتهت بالتعادل 1/1.

الفوز 1/صفر و2/صفر احتلا المركز الثاني إذ حدث كل منهما في 6 مباريات ، التعادل السلبي جاء في ثلاث مباريات.

الفوز 2/1 و3/1 حدث كل منهما في مباراتين.

مرة واحدة جاء الفوز فيها بنتيجة 3/صفر ومرة واحدة أيضاً جاء الفوز بنتيجة 4/صفر.

=================

18 هدفاً سجلها 8 محترفين

من جملة الـ53 هدفاً التي سجلت في الأربعة أسابيع التي انقضت من عمر بطولة الممتاز هناك 18 هدفاً سجلها المحترفون الأجانب الفرق وصل عددهم إلى 8 لاعبين كان نصيب كل منهم من الأهداف كما يلي: إسماعيل بابا «كاميروني» أهلي شندي سجل 5 أهداف.

تراوري «الهلال» مالي أحرز 4 أهداف.

موانزا «المريخ» زامبي أحرز هدفين.

كلتشي «المريخ» نيجيري سجل هدفين.

اكانغا «الهلال» غيني أحرز هدفاً واحداً.

سانيه «الهلال» سجل هدفاً.

كانوتيه «الاتحاد» كاميروني سجل هدفاً.

سيلا «أهلي شندي» سجل هدفاًَ.

=================

الهاتريك الوحيد لإسماعيل بابا

احراز ثلاثة أهداف في مباراة «هاتريك» حدث في مباراة واحدة هي مباراة أهلى شندي والنسور التي أقيمت في الأسبوع الأول والتي انتهت بفوز أهلي شندي 3/صفر سجلها كلها محترف أهلي شندي الجديد الكاميروني إسماعيل بابا.

هذا اللاعب إسماعيل بابا يتصدر هدافي الممتاز حتى نهاية أسبوعه الرابع برصيد خمسة أهداف سجل بها ثلاثة في المباراة التي أشرنا إليها وهي مباراة النسور وهدف في الأمل وآخر في أهلي عطبرة ليصل إسماعيل بابا بأهدافه إلى 5 أهداف وضعته على رأس قائمة هدافي الممتاز حتى نهاية أسبوعه الرابع.

مهاجم الهلال المحترف محمد تراوري سجل 4 أهداف كهداف ثاني للبطولة سجل هدفان في أول مباراة لعبها الهلال مع مريخ الفاشر وهدفان آخران في ثاني مباراة للهلال مع نيل الحصاحيصا التي كسبها الهلال 3/1 بعدها توقف تراوري عن احراز الأهداف في مباراتين على التوالي هما مباراتي أهلي عطبرة والمريخ.

===============

ثلاث ضربات جزاء أهدرت اثنين

في المباريات الـ28 التي أقيمت في البطولة حتى الآن لوحظ أن هناك قلة في ضربات الجزاء إذ أن المباريات الـ28 لم تشهد سوى احتساب ثلاث ضربات جاءت على النحو التالي:

أول ضربة جزاء في الأسبوع الأول احتسبت للموردة في مباراتها مع هلال كادقلي أهدرت الضربة عن طريق ياسر الديبة.

ضربة الجزاء الثانية احتسبت في الأسبوع الثاني لصالح الخرطوم الوطني في مباراته مع الأهلي أهدرها ريتشارد جاستن.

في نفس الأسبوع ـ أي الأسبوع الثاني احتسبت ضربة جزاء كانت هي الثالثة والأخيرة ونالها مريخ الفاشر في مباراته مع أهلي عطبرة سجل منها مشرف زكريا هدف.

=================

أكبر فوز جاء بنتيجة 4/صفر

أكبر فوز تحقق حتى نهاية الأسبوع الرابع جاء بنتيجة 4/صفر حققه المريخ على الاتحاد في الأسبوع الأول وسجل الأهداف الأربعة كل من موانزا «هدفين» وهدف لكل من الباشا وآخر لكلتشي.

ثاني أكبر فوز حققه أهلي شندي على النسور وجاء بنتيجة 3/صفر في الأسبوع الأول سجل الأهداف الثلاثة المحترف الكاميروني إسماعيل بابا.

=============

هلال كادقلي فريق استحق الإشادة

فريق هلال كادقلي رغم أن فترة إعداده للموسم الجديد تمت بلا ضجة أو ضوضاء كما كان هو الحال في غالبية فرق الممتاز التي ظلت أجهزة الإعلام تسلط عليها وعلى لاعبيها كان هلال كادقلي في كل فترة إعداده بعيداً عن الأضواء إذ ظل يواصل إعداده للموسم الجديد بجدية، وتأكد عند انطلاقة بطولة الممتاز أن الإعداد الذي قام به هلال كادقلي كان هو الأحسن والأميز بين كل أندية الممتاز خاصة تلك التي أقامت معسكرات خارجية صرفت ما صرفت فيها من أموال طائلة دون أن تظهر آثار الإعداد والاستعداد والمعسكرات التي أقامتها خارج البلاد.

هلال كادقلي من أول مباراة لعبها وضح أنه قادم بقوة وهذا تأكد في المباريات الأربع التي لعبها إذ ظل مستواه ومردود لاعبيه يتحسن من مباراة لأخرى حتى وصل الذروة.

النتائج التي حققتها هلال كادقلي أكدت ما ذهبنا إليه ليدخل هلال كادقلي بكل قوة منافساً للقمة الكروية محتلاً المركز الثاني بفارق هدفين من الهلال وبفارق نقطتين من المريخ ليكون هلال كادقلي هو الوحيد من بين كل فرق الممتاز الذي هز عرش القمة الكروية وهدد صدارتها للدوري الممتاز الذي ظل حكراً على الهلال والمريخ ليدخل هلال كادقلي بقوة عزيمة لاعبيه واصرارهم منافساً خطيراً للفريقين اللذين منذ أن انطلقت بطولة الممتاز لم يجدا أي فريق يهدد صدارتهما وهذا ما جعل هلال كادقلي الذي نأمل أن يواصل بنفس القوة ليكون ممثلاً للهلال في الموسم القادم في إحدى البطولتين الأفريقيتين وعلى الأمل بطولة الكونفدرالية.

=================

صلاح محمد آدم يتفوق على كل المدربين

صلاح محمد آدم مدرب هلال كادقلي أكد جدارته بقيادته لهلال كادقلي ليكون منافساً للقمة الكروية التي كان التنافس لأي فريق آخر للهلال والمريخ خط أحمر لا تتخطاه الفرق إلا أن هذا المدرب الجرئ استطاع بقدراته الهائلة وبتفهمه لقدرات وامكانيات اللاعبين أن يوظفهم التوظيف الصحيح وهذا ما نتج عنه المستوى المتميز لهلال كادقلي الذي حقق نتائج باهرة في أول أربع مباريات لعبها في الدوري الممتاز أدت لأن يتساوى مع الهلال في عدد النقاط مشاركاً الهلال صدارة الممتاز ومتفوقاً على المريخ الذي يمثل الطرف الثاني للقمة الكروية.

هذا المدرب صلاح محمد آدم بما حققه من نجاح كبير مع هلال كادقلي تفوق على كل مدربي الممتاز محليين وأجانب يتقاضون مرتباتهم بالعملة الصعبة وما حققه صلاح محمد آدم مع هلال كادقلي لم يستطع أي مدرب محلي أو أجنبي أن يحقق لفريقه 20% مما حققه صلاح محمد آدم لهلال كادقلي.

هذا المدرب استحق الإشادة والتقدير للنجاح الهائل الذي حققه والذي أثبت فعلاً لا قولاً أنه هو المدرب الأشطر من كل مدربي فرق الدوري الممتاز.

==============

ثلاثة محترفين جدد لفتوا الأنظار

من بين المحترفين الجدد الذين سجلتهم بعض الفرق في هذا الموسم هناك ثلاثة محترفين لفتوا الأنظار ونالوا الإعجاب في أول مباراة لعبوها مع فرقهم .

محمد تراوري محترف الهلال في أول مباراة لعبها الهلال في الممتاز وكانت مع مريخ الفاشر، واستطاع إسماعيل بابا الذي أكد خطورته كمهاجم نهازاً للفرص أنه وفي أول مباراة لعبها فريقه مع النسور سجل ثلاثة أهداف ليكون هو أول لاعب يسجل هاتريك في بطولة هذا الموسم.

بابا جاء وسجل هدفين آخرين أحدهما في شباك أهلي عطبرة والآخر في شباك الأمل ليرتفع بعدد أهدافه إلى خمسة أهداف وضعته على رأس قائمة هدافي البطولة.

المحترف الثالث الذي أجاد ولفت الأنظار بصورة كبيرة هو محترف فريق الاتحاد كانوتيه الذي تأكد أنه لاعب من طراز فريد يعرف كيف يصنع الهجمات وكيف يهدف في مرمى الخصوم.

هذا اللاعب نقولها وبكل صراحة أنه سيكون واحداً من أحسن وأميز المحترفين في بطولة هذا الموسم تابعوا هذا اللاعب لتقفوا على ما ذكرناه عنه.

================

كلتشي الهداف السابق خارج الفورمة

مهاجم المريخ كلتشي الذي فاز بلقب هداف الدوري الممتاز في الموسم الماضي حتى الآن لم يشارك مع المريخ في مباراة كاملة إذ يلعب بديلاً في كل المباريات التي شارك فيها ويبدو أن عدم انخراط كلتشي في معسكري الإعداد اللذان أقامهما المريخ بسد مروي وتونس كان السبب في عدم اشراكه أساسياً .. كلتشي رصيده من الأهداف حتى نهاية الأسبوع الرابع هدفين فقط وقطعاً سيكون كلتشي على استعداد للمحافظة على لقبه عندما يعود للفورمة ويصبح لاعباً أساسياً في تشكيلة المريخ.

===============

الاستغناء عن مدربين قبل أن تنتصف الدورة الأولى

هناك عدد من المدربين أجانب ومحليين استغنت عنهم أنديتهم قبل أن تنتصف الدورة الأولى للممتاز.

أهلي مدني بعد تعرضه لثلاث هزائم متتالية استغنى عن مدربه المصري محمود عز الدين وجاء بالديبة بديلاً له .

أهلي عطبرة استبدل المصري محمد عدلي بعد أن أخفق في قيادة الفريق وهناك ارهاصات بأن جمال أبوعنجة سيكون بديلاً.

الموردة أصدر مجلس إدارتها الاستغناء عن خدمات مدرب النادي القديم برهان تية وهناك اتصالات مع المدرب مبارك سليمان ليكون هو المدرب البديل.

فريق النسور الذي ساءت نتائجه ولم يكن هو ذلك الفريق القوي الذي دوخ الفرق في الموسم الماضي هناك آراء سالبة نحو مدربه الحالي .

==============

46 محترفاً بأندية الممتاز

بلغ عدد المحترفين الذين يشاركون في هذا الموسم مع أندية الدوري الممتاز الأربعة عشر 46 لاعباً محترفاً جاءوا كالآتي:

المريخ وأهلي شندي هما الأكثر عددًا للاعبين المحترفين، إذ يوجد بكل من الفريقين 6 محترفين ليشكل المريخ وأهلي شندي الفئة الأولى من حيث أكثرية اللاعبين المحترفين المسجلين بكشوفاتهما.

الفئة الثانية من الأندية التي تضم ثاني أكبر عدد من اللاعبين المحترفين الأجانب تشمل أربعة أندية لكل نادي أربعة لاعبين محترفين والأندية هي: الهلال ، الموردة ، هلال كادقلي ، وأهلي الخرطوم.

الفئة الثالثة من الفرق التي لديها ثلاثة لاعبين محترفين وهي: خمسة أندية هي: الخرطوم الوطني ، الأمل ، نيل الحصاحيصا ، الاتحاد ، وأهلي مدني.

الفئة الأخيرة من الأندية لديها أما لاعبين أو لاعب واحد وهذا تمثل في فريقي النسور الذي لديه لاعبان محترفان ثم مريخ الفاشر بلاعب واحد محترف.

=================

النسور وأهلي عطبرة في خطر

فريق النسور الذي كان واحداً من الفرق التي تقدم أحسن وأقوى وأجمل العروض في الموسم الماضي، إذ كان فريق النسور يشكل خطرًا على كل أندية الممتاز إلا أن فريق النسور بدأ هذا الموسم بداية غير مشجعة إذ تدنت عروضه وفترت همة لاعبيه عما كانت عليه في الموسم الماضي .

النسور عروضه في المباريات الأربع التي لعبها جاءت دون المستوى لذلك لم يستطع سوى تحقيق فوز واحد ليكون رصيده ثلاث نقاط من جملة 12 نقطة هي مجموع نقاط مبارياته الأربعة التي لعبها.

فريق أهلي عطبرة هو الآخر جاءت عروضه دون المستوى رغم أن الفريق جاء للممتاز هذه المرة وهو كله اصرار ورغبة في تقديم المستوى الذي يمكنه من الاستمرار بالدوري الممتاز وليس كما كان هو حاله عندما صعد للممتاز في موسم 2006 وعاد من حيث أتى بعد موسم واحد فقط قضاه بالممتاز.

نقولها بكل صدق وأمانة ووضوح: إن فريقي النسور وأهلي عطبرة إذا ظلا يلعبان بمثل ذلك المستوى الذي لعبا به مبارياتهما السابقة فإن الهبوط في نهاية الموسم سيشمل الفريقين معاً إلا إذا ظهر فريق ثالث يتساوى مستواه في السوء مع مستوى الفريقين.
صحيفة قوون

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1

        هلال كادوقلى ده فرع صغير للهلال الكيان العظيم, وبعدين الدورى الممتاز منذ تأسيسه قبل سبعة عشر عاما بيتنافس عليه الهلال والمريخ ولم يحدث ان احتل فريق المركز الثانى الا مرة واحدة للموردة فى الموسم الثانى للمنافسة دى فورة ساى من هلال الجبال ولسه نحنا فى البداية

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.