كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

داهية تأخذهم



شارك الموضوع :

داهية تأخذهم


مازال ذلك اليوم محفورا في ذاكرتي رغم مرور سنوات عديدة عليه فقد شهد حدثا إعلاميا تاريخيا تمثل في نقل وقائع حفل زفاف لتيسيا اورتيث، من فيليبي دي بوربون، والأخير هو ولي عهد اسبانيا، وفي ذلك اليوم منعت اسبانيا دخول اي طائرة مجالها الجوي، كما تم احاطة مكان الحفل بالدبابات والعربات المصفحة، ورغم هطول امطار غير مسبوقة في العاصمة الاسبانية مدريد فإن مئات الآلاف من الاسبان وقفوا في الساحات العامة يشاهدون مراسيم الزواج عبر شاشات ضخمة، وتم نقل الحفل على الهواء على جميع الاقمار الصناعية وقُدِّر عدد من تابعوا الحفل في مختلف انحاء العالم بمليار ونصف المليار نسمة، بفضل جهود آلاف الصحفيين الذين حصلوا على تصاريح لتغطية الحفل،.. إلا ان صحفيا اسبانيا واحدا منع من مجرد الاقتراب من مكان الحفل، ألا وهو تيسير علوني مراسل قناة الجزيرة المعروف، والذي يحمل جواز سفر اسباني، الذي سجن حينا من الدهر بتهمة الانتماء الى تنظيم القاعدة، ثم أحست الحكومة الإسبانية بالحرج وحبسته في بيته، واعتقد ان الاسبان كرموه بحرمانه من تغطية حفل الزفاف ذاك، لأنه ما كان يليق بمراسل صحفي اشتهر بتغطية حرب افغانستان وحرب العراق ان يقف امام الكاميرا ليصف لنا فستان العروس الذي بلغ طول ذيله اربعة امتار ونصف المتر، ولون الرولز رويس التي ركبتها مع عريسها!!
كنت أعمل في صحيفة الاتحاد بدولة الامارات عندما تزوج ولي عهد بريطانيا الامير تشارلس بالراحلة ديانا سبنسر، ووضع كبير المحررين امامي كومة من الاوراق الواردة من وكالات الانباء حول تفاصيل مراسيم حفل الزواج، وطلب مني اعداد مادة مختصرة عن الحفل تنشر على الصفحة الاولى، وملء صفحتين داخليتين بتقارير مطولة وصور الحفل، فقلت له: والله لو جاءني تشارلس شخصيا ووضع امامي جواهر التاج البريطاني مقابل ان اكتب كلمة واحدة عن الحفل، لأخذت الجواهر ثم رفضت تلبية طلبه!! أنا جعفر بن عباس بن شداد العبسي أسهم في كتابة كلام اعتبره مسخرة؟ هل كتب تشارلس سطرا يوم زواجي؟ هل ارسل لي بطاقة تهنئة؟ هل بيني وبينه معرفة؟ هل هو أول من تزوج و«للا» آخر من سيتزوج؟ سبقت تشارلس في الزواج والانجاب، فلماذا لم تنشر صحيفة ولو عشر كلمات عن كل ذلك ولو في صفحة الاعلانات المبوبة؟ المهم ان كبير المحررين كان لحسن حظي صعيديا مصريا حمشا، وتفهم مسببات رفضي لكتابة التقارير المطلوبة حول زواج تشارلس وديانا وكلف زميلا آخر بالمهمة!! ولو قمت بكتابة تلك التقارير لما كان في الأمر بأس او حرج، لأن الصحفي يكتب في أحيان كثيرة تقارير عن مواضيع يعتبرها تافهة وهايفة انصياعا لتوجيهات عليا، ولكنني لا أفهم ما الذي يهم مئات الملايين من البشر في كل القارات إذا تزوج أمير إسبانيا او «انفلق»… والله لولا الخوف من «العيب» لما حضرت حفل زواجي.. هرج ومرج وعبارات محفوظة وأفواه مملوءة بطعام اشتريته بكد وشقاء سنوات طويلة!! وأكثر ما عانيت منه يوم حفل زواجي هو «الجوع» فكلما تسللت الى زاوية ما لتناول لقمة تعطيني طاقة لتحمل الوقوف لساعات طويلة جاءني سرب من المهنئين وظللت أصافح مئات الأيدي وكأنني مرشح في الانتخابات يطوف بالاحياء الفقيرة مصافحا أهلها مستجديا اصواتهم ثم يفوز ويصبح نائبا من نوائب الزمان، ولا نرى خلقته مرة أخرى! الشاهد: الزواج شأن شديد الخصوصية ويهم شخصين فقط والى حد ما أقاربهما من الدرجة الاولى وكل من يتلهف لمتابعة حفلات الزواج «حشري» ويستأهل قص الأنف

[EMAIL]jafabbas19@gmail.com [/EMAIL]

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.