كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الهندي عز الدين : لا بد أن تدين حكومة السودان وبأشد العبارات وأغلظها مجزرة الحرس الجمهوري



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]{ (المجزرة) التي ارتكبها (الجيش) المصري فجر أمس (الاثنين) في محيط (الحرس الجمهوري) بالقاهرة، وسقط ضحيتها أكثر من “خمسين” شخصاً، كانوا يؤدون الصلاة، بالإضافة إلى مئات الجرحى.. أشعلت المزيد من النيران ورفعت مؤشر التوتر إلى أقصى درجاته في جميع محافظات الدولة المصرية، بل تمدد القلق والغضب خارج حدودها إلى بلدان ومناطق واسعة في أرجاء المعمورة.
{ بشاعة المجزرة، وفظاعة صور القتلى وبرك الدماء، دفعت مذيعة قناة (الجزيرة) إلى الاعتذار للمشاهدين عن بث تلك الصور، غير أن حجب المشاهد الدموية تعذر فنياً بسبب عرضها أثناء مؤتمر صحفي (مباشر) لمؤيدي الرئيس “مرسي” في ميدان (رابعة العدوية) بمدينة نصر.
{ منسق المستشفى (الميداني) برابعة العدوية، عرف نفسه بأنه كان أيضاً منسق مستشفى (ميدان التحرير) خلال ثورة (25) يناير التي أطاحت “حسني مبارك”. المنسق أكد أنهم استقبلوا أكثر من (أربعمائة حالة إصابة) خلال (ثلاث ساعات) فقط من صباح أمس (الاثنين)!!
{ منسق المستشفى الميداني أكد أن حالات الإصابة بالرصاص الحي بلغت (مئة وخمسين) حالة!! ومئتي حالة إصابة بالخرطوش!! وقال إنهم أيام الثورة في (ميدان التحرير) لم تقابلهم حالات إصابة بالرصاص بهذه الكثافة، لدرجة أنهم صنفوا مصابي الخرطوش في (ميدان رابعة) بالأقل خطراً، قياساً إلى ضحايا (الرصاص)!! وهذا لم يكن يحدث في (التحرير) في أوقات ذروة عنف أجهزة أمن الرئيس السابق “حسني مبارك” مع المتظاهرين!!
{ مزعج جداً أن يكون الفريق “السيسي” أشد عنفاً من الرئيس الفريق طيار “محمد حسني مبارك”..!! ولكنني شخصياً لا أتعجب، فقد كتبتُ مقالاً قبل اشهر عن الفريق “السيسي” بعد تعيينه وزيراً للدفاع بقرار جمهوري من الرئيس المنتخب “محمد مرسي”، وأوردت فيه رأي أمريكا في “السيسي”، وكيف أن أحد الخبراء (الإسرائيليين) علق على اختيار “السيسي” وزيراً للدفاع بقوله: (الأمريكان يعرفونه أكثر منا)!!
{ بالله عليكم.. كيف يكون “السيسي” موالياً لـ “مرسي” وقد كان (آخر) قائد للاستخبارات العسكرية في عهد الرئيس “مبارك”؟!
{ ما حدث في “مصر” أمس يستوجب موقفاً أقوى وأوضح من حكومة السودان. فإذا اعتبرنا بيان وزارة الخارجية (مناسباً) غداة الانقلاب العسكري الذي عزل “مرسي”، وخلاصته أن ما حدث (شأن داخلي) يخص “مصر”، إلا أن التطورات الدموية المؤسفة التي جرت أمس تتطلب موقفاً أكثر جرأة ومبدئية، على الأقل من ناحية تعاطف إنساني مع ضحايا مسلمين سقطوا بالمئات قتلى وجرحى، وسالت دماؤهم شلالات حول مباني (الحرس الجمهوري).
{ لا يستقيم أن يكون موقف “أردوغان” والحكومة (التركية) أقوى وأمضى من موقف حكومة السودان (الإسلامية)!!
{ ليس معقولاً ولا منطقياً أن تكون حكومتنا أكثر (سفوراً) وجرأة في مخالفة “مصر” عندما يتعلق الأمر بسد النهضة (الإثيوبي).. (شوية موية وكهرباء).. ويكون موقفها خجولاً ومهزوزاً في قضية (مبدئية) ودينية وأخلاقية أصيلة، كقتل الإخوان المسلمين (بالجملة) في “مصر” هذه الأيام، وذلك بعد إزاحتهم (بالقوة) من سلطة اعتلوها عبر صناديق الانتخابات!!
{ لا بد أن تدين حكومة السودان، وبأشد العبارات وأغلظها، مجزرة (الحرس الجمهوري)، بل والاعتداء على الشرعية الانتخابية والتضييق على (الإخوان) والزج بهم في المعتقلات وإحالتهم إلى (نيابات) ومحاكم (مسيسة) ومعادية.
{ الاتحاد الأفريقي علق عضوية “مصر”، فكيف تسكت حكومة السودان؟!
{ واعلموا أن (أي) حكومة (مصرية) قادمة، يقودها (إخوان أو ليبراليون وقوميون كذابون)، مضطرة في كل الأحوال للتعاون مع السودان، مثلما تضطر أي حكومة (سودانية) لإقامة علاقات جيدة مع “مصر”، غض النظر عن المواقف السابقة والتقاطعات.
[/JUSTIFY]

صحيفة المجهر السياسي

شارك الموضوع :

20 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        وهل ادانت اي حكومة مصرية من قبل ما يحدث عندنا من حروب او خلافات مالك ايها الهندي (سديق ايس في) تهتم بمن لا يهتمون لك وقتلو جدك واحتمال يكونو …….

        الرد
      2. 2

        الهندي تتكلم وكانك وصي على الحكومة ونلاحظ خاصة في هذه الايام يجب ومايجب من انت لتقول للحكومة يجب عليك ان تفعلي كذا . وكذا , بهذا التصرف وهذه الطريقة كانك تقول للرئيس ومستشاريه ووزرائه انكم لا تفهمون شيء .ز
        وكانك تعلم ببواطن الامور ..
        نحن مالنا ومال حرس ومال مصر وكلام فاضي يا اخي اكتب عن كيلو الطماطم ولا عن القمح ولا حتى جك الفول نحن الفينا مكفينا لشنو نبحت تاني في المشاكل .. الجاتنا من اتهامنا من محاولة اغتيال مبارك لسه ما انتهت

        الرد
      3. 3

        خليك عقلانى واستنكر ودين المجازر التى تحصل فى بلدنا بفعل الحروبات والقبلية والجهوية البغيضة.
        خلينا من الغير المصريين ادرى بمصلحتهم

        الرد
      4. 4

        كشف المقدم محمد نبيل عمر، على صفحة «ضباط شرطة مصر» على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك، كذب مخطط الإخوان لاتهام القوات المسلحة بقتل المعتصمين أمام الحرس الجمهورى فجر أمس، حيث فنَّد الخطة الإخوانية التى اعتُمدت لاستعطاف المصريين والعالم ضد قوات الجيش، باتهام القوات المكلفة بالحرس الجمهورى بالاعتداء على المعتصمين أثناء صلاة الفجر، وقتلهم وهم راكعون وساجدون، على خلاف الحقيقة.

        وقال المقدم محمد نبيل إن هناك العديد من الأدلة التى تفند أكذوبة الإخوان باتهام الجيش، مشيراً إلى 6 أدلة كفيلة بتفنيد أكذوبتهم، أولها أن صلاة الفجر فى الثالثة والربع صباحاً، واندلعت الاشتباكات بين المعتصمين وقوات الحرس الجمهورى فى الخامسة إلا الربع صباحاً، كما أن قبلة الصلاة عكس اتجاه قوات الحرس الجمهورى أى إن المصلين يعطون ظهورهم لقوات الحرس، فيما تشير الصور التى جرى نشرها للضحايا بإصابتهم بالجبهة والصدر، وهو عكس الواقع الذى يفرضه وضع القبلة، فإذا كانت قوات الجيش هاجمتهم، فإن الإصابات يجب أن تكون فى ظهورهم وليس فى الجباه والصدور.

        وأضاف: ثالث الأدلة، ما عرضه الإخوان على شاشات التلفاز من صور لفوارغ الرصاص بل ورصاص لم يطلق بعد، ما يثير الدهشة، من أين حصلوا عليه، ومن المفترض أن فوارغ الطلقات تنزل أسفل السلاح، كما تثير تلك الصور سؤالاً حول كيفية حصولهم على طلقات الرصاص الكاملة، فالمقذوف هو الجزء الذى يخرج من السلاح ويدخل الجسم والفارغ هو باقى جسم الطلقة وهذا يسقط تحت أقدام الشخص مطلق الرصاص، كما أن الرصاصة لا يمكن أن تخرج من ماسورة السلاح كاملة حتى يحصل عليها هؤلاء.

        وتابع: رابع الأدلة التى تكذّب رواية الإخوان أن الجيش هاجمهم أثناء الصلاة، أن كل الضحايا الذين وقعوا جراء الاشتباكات كانوا يرتدون فى أرجلهم الأحذية، إذن كيف يكونون فى الصلاة ويرتدون الأحذية، وخامس الأدلة وأقواها هو ما أعلنه الإخوان أنفسهم، بإمهال الفريق أول عبدالفتاح السيسى، القائد العام للقوات المسلحة، مهلة 24 ساعة لعودة الرئيس السابق الدكتور محمد مرسى للحكم، وإلا فإنهم سيقتحمون مبنى الحرس الجمهورى وهو مسجل ومنشور. وأشار إلى أنه قبل وقوع الأحداث الدامية بـ24 ساعة، أجرى شباب الإخوان المعتصمون أمام مبنى الحرس الجمهورى استعراضاً عسكرياً، وتسلق خلاله الشباب مبنى وزارة التخطيط المقابل للحرس الجمهورى ووضع صورة الرئيس السابق على المبنى، وهو الاستعراض الذى احتفت به صفحات الإخوان على مواقع التواصل الاجتماعى واعتبرته بمثابة درس عملى لضباط وجنود القوات المسلحة على المهارات القتالية والعسكرية التى يمتلكها شباب الإخوان.

        الرد
      5. 5

        يجب اعلان حاله الطوارى واقامه المحاكم العسكريهالفوريه للاخوان
        ختى تستقر مصر ويحب تضميين الدستور حظر الاخوان ورحم الله عبدالناصر
        كان سابق زمنه

        الرد
      6. 6

        ياود انت ماتشوف مشكلتك اولا وتدين كصحفى يفترض فى النزاهه والامانه وحرية الكلمة ابداء بادانت احداث نيالا ثم عرج الى جنوب كردفان ثم ابرياء السد ثم غلاء المعيشه الطاحن فى خرطومك هذا هو الاستلاب الفكرى بعينه والاستهواء الاجوف والارتماء بعيدا عن الذات اكتب عن من يتوطئ على ظهرهم انتهازى الزمن الكعب وانصاف الانبياء الذين يتباكو على ديموقراطيه سلبونا لها وتمنوها لغيرنا كننا لسنا بمستوى الرقى والثقافه العمصريه الماخوذين بها المتابكين عليها تبا لنا مدادمت ارقام تحسب فى ارصدة الثقافه والراي

        الرد
      7. 7

        إنت تعال المصريين أدانوا ما حدث في أبو كرشولا ، نورونا.

        الرد
      8. 8

        لماذا لا تكب عن القرى التى تحرق وتباد يومياً فى دارفور على ايدى مليشيات الحكومه وفيها النساء والعجزه والعزل , اليست هم مسلمون ايضاً . ولا لاذنب لهم غير انهم ولدوا هناك .او عن قصف الطيران الحكومى للمواطنين هناك
        مالكم كيف تحكمون

        الرد
      9. 9

        خليك فى شأنك وفى بلدك مالك ومال مصر انت قادر تحل مشكلتك ولا نحن ناقصين عدائيات امثالك هم من هلكوا السودان ومزقوا وحدته يادخيل الصحافة ومتسلق السياسة وبوق النفاق

        الرد
      10. 10

        [B][SIZE=5]مالنا ومالم

        احسن حاجه نمسك العصاية من النص ولا ([COLOR=#FF0000] [SIZE=7]نشوبر [/SIZE][/COLOR]) ونخرب اي علاقات دبلوماسية
        [/SIZE][/B]

        الرد
      11. 11

        يا الهندى بصراحة أنت نصف كاتب فارغ و تريد ان تخلق لنفسك
        دور فى الحياة السياسية أو بالاصح يتهيأ لك انك ممكن تأثر فى
        الوضع الحاصل وتخلق لنفسك بطولة بدون حلبة ، ارحم القراء
        و اعرف قدر نفسك غثيتنااا بتفاهاتك و عنترياتك الجوفاء ..

        الرد
      12. 12

        ادانتها مابتفيد شىء بل بتجر لنا العداوة ومامفروض نتدخل فى هذه المور وعندنا مايكفينا وخليك موضوعى

        الرد
      13. 13

        من يقرا مقالك يعتقد أن الكاتب المرشد العام للمؤتمر الشعبى او الوثنى ؟
        اين انت و ما يحدث فى السودان من سفك للدماء واعتقال و اذلال و تشريد اهلنا فى الغرب و الشرق و النيل الازرق الم يكن هؤلاء مسلمين و اكثر اسلاما ممن يدعى العلم و المعرفة بالاسلام و هو خيرخير خلف خير سلف ؟
        عدد القتلى يفوق الخمسون عدد الذين زهقت ارواحهم فى وطننا الحبيب يفوق قتلا فلسطين منذ احتلالها فى العام 1948م ؟
        عليك بالحياديه اولا و أن تكون اكثر مصداقيه فى سردك للاحداث و ما يحدث فى مصر شأن داخلى و الشعب المصرى هو صاحب القرار ودفاعك عن مرسى او الاسلامين يكفى الذى اوصلنا اليه من معاناة و شقاء وفقر و تشرزم الوطن و الحروب الدائرة فى الوطن و لم يستطيع النظام وقفها ولكن من يقتل ابناء الوطن من أجل السلطه والبقاء على سدة الحكم والهيمنه على الوطن و خيراته يجب الوقوف فى وجهه و تخليص الوطن و المواطن منه ؟
        وللاسف تبعيتك و انقيادك جعلك من المطبلاتيه ومسير ولست بمخير وكل كتاباتك تدل على ذلك و مسح الجوخ و الصعود على اكتاف الغير لن تبلغ مبتغاك و سوف تسقط سقطا شنيعا و تتكسر اضلعك وتفقد كل ما حصلت عليه من نفاقك و انحيازك ومجافاتك للحقيقه انشاء الله .

        الرد
      14. 14

        if albasheir and his gang did the same thing in sudan, how they can blame other

        الرد
      15. 15

        السلام عليكم قلت ليك ياهندى اتلهى وخليك فى حالك

        الرد
      16. 16

        الهندي دا ماكل لي ملاح بايت ؟!؟
        اعرف قدرك و ما تديها اكبر من حجمها ما انت الا متعملق في زمن الاقزام

        الرد
      17. 17

        انت يا نكرة ما بتعرف المصريين.
        عندنا نكتة عن المصريين قال احد اعضاء شلتنا نرددها دائما
        حصلت له نكتة مع امام مسجد مصري
        قال المصريين امام المسجد والنشال واحد
        الناس ديل مرسي والسيسي واحد
        لايمكن يساعدو السودان بل عايزين نحن نرسل لهم بقر وخرفان ونصيبنا من مياه النيل في زجاج عشان يشربوه
        نصيحتي لك اترك الصحافة لأنك لاتعرف ابجدياتها

        الرد
      18. 18

        جدودنا قالوا(( الفايق بهمز أمه))

        الرد
      19. 19

        يا ولد خلي عندك أدب لما الناس الكبار تتكلم خت في خشمك طوبة ،،،،،، يا ولــد نحنا مالنا ومال المصريين خليهم إنحرقوا بي جازم..

        الرد
      20. 20

        يالهندي كدي ااول شي خلي حكومتنا تدين القتل البحصل في درارفور جاري علي مصر ليه صحي الجمل مابشوف عوجت رقبتو

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.