كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

د. معتصم جعفر يحمل الكاف مسئولية خسارة السودان لنقاط زامبيا



شارك الموضوع :
[JUSTIFY]أكد الدكتور معتصم جعفر سر الختم رئيس الإتحاد السودانى لكرة القدم أنهم ماضون في تنفيذ مشروعهم الذي يهدف إلى نهضة الكرة السودانية والدفع بمسيرتها إلى الأمام في كافة الأصعدة حال إنتخابهم لدورة جديدة مشيراً إلى أنهم عملوا الكثير وأوجدوا الكرة السودانية في كافة المحافل الإفريقية والعربية خلال دورتهم التي تنتهي في السادس والعشرين من يوليو الحالي وقال سر الختم في حديث لبرنامج عالم الرياضة التلفزيوني أمس إن ترشحه لدورة جديدة جاء بناءً على طلب قواعده التي إنتخبته ومجموعته للترشيح من جديد لإستكمال ما بدأوه من مشاريع عملية هدفها الأساسي وشعارها على الدوام التطوير لافتاً إلى أن مجلس إدارة الاتحاد أنجز الكثير من المشاريع وفي مختلف المجالات خلال دورته المنتهية وقال إن مشاركة المنتخب الوطني في نهائيات غينيا والجابون وبلوغه دور الثمانية والذي كانت آخر مشاركة للسودان في البطولة في العام 1970 يؤكد مدى الإهتمام الذي يجده صقور الجديان من الإتحاد وقال إن سبعة أندية سودانية شاركت في العام الحالي في البطولات الأفريقية حيث شارك الهلال والمريخ في دوري أبطال أفريقيا وأهلي شندي والخرطوم الوطنى في الكونفدرالية فيما شارك هلال كادوقلي وأهلي شندي ومريخ الفاشر في بطولة شرق ووسط أفريقيا (سيكافا) وقد حصل الأخير على المركز الثالث في البطولة.
ورفض معتصم جعفر تحميل مجلس إدارة الإتحاد خسارة السودان لنقاط مباراة زامبيا الشهيرة بسبب مشاركة سيف مساوي الموقوف وقال إن الإتحاد الأفريقي لم يخطرهم بإيقاف اللاعب وهو مالزم بذلك وجرت العادة عليه مشيراً إلى أن الخطأ كان مشتركاً ومعلوم أن في مثل هذه البطولات يقوم الإتحاد المنظم بإخطار الإتحاد الوطني بموقف لاعبيه بصورة للمنتخبين المتباريين ومراقب المباراة وطاقم التحكيم إلا أن ذلك لم يحدث بل إستفسرنا مراقب المباراة عن وضعية اللاعب سيف مساوى وأكد لنا بأنه لم يتلق ما يفيد بإيقاف اللاعب.
وأعلن معتصم قبوله نتيجة الانتخابات أي كانت على اعتبار أن الديمقراطية يجب أن تُمارس قولاً وفعلاً.

قدمنا الكثير

أوضح الدكتور معتصم جعفر رئيس الاتحاد العام أن مجموعته لم تطرح برنامجاً محدداً عندما ترشحت لإدارة الإتحاد في دورتها المنتهية وقال إنهم شرعوا فوراً ومنذ إعلان فوزهم في وضع خارطة طريق للعمل وقد إرتكزت على ثلاثة محاور رئيسية على رأسها إحداث ثورة في مجال القوانين والتشريعات بما يتوافق مع نظام الإتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) إلى جانب إزالة الإحتقان في الوسط الرياضي وإيجاد أرضية لتواجد المنتخب الوطني في كل المسابقات وتأهيله وإعداده للتقدم خلال مشواره وأكد أنهم نجحوا في ذلك.

إجتماعات المجلس تنفي عدم تواجدنا

ونفي معتصم جعفر عدم تواجدهم وتفرغهم لتصريف شئون الإتحاد وقال هذا الحديث غير صحيح وأن مجلس الإدارة أكثر من 16 مرة بدلاً عن 12 مرة كما ينص النظام الأساسي وناقش العديد من الأفكار والرؤى التي تصب في مصلحة الكرة وتطويرها وتابع معتصم جعفر حديثه: أجزنا عبر الجمعية العمومية العديد من القرارات التي كان الهدف من ورائها تطوير الكرة السودانية.

عودة المنتخب للنهائيات

وأوضح معتصم جعفر أن المنتخب الوطني عاد من جديد إلى النهائيات الإفريقية وشارك في نهائيات غينيا والجابون وبلغ مرحلة دور الثمانية والتي لم يتأهل إليها صقور الجديان من العام 1970 وقد عدَ الإتحاد الأفريقي ذلك إنجازاً وقال إن مستوى الإحتقان في الوسط الرياضي قد إنخفض كثيراً وقلت المشاحنات ولفت في هذا الصدد إلى القرار الخاص بوضع حد لأزمة نادي توتي التي أخذت وقتاً طويلاً حيث قررت الجمعية العمومية إعادة توتي للمشاركة ضمن فرق الدرجة الثانية وقد أثلج هذا القرار صدور القائمين على أمر النادي وأهل توتي حيث وضع نهاية للأزمة.

إعادة صياغة القوانين واللوائح

وعلى صعيد القوانين والنُظم أكد جعفر أن اتحاده سار بعيداً في هذا الاتجاه وأحدث ثورة في هذا المجال القوانين واللوائح بتعديلات جوهرية على النظام الأساسي والقواعد العامة ولائحة شئون اللاعبين غير الهواة وبتشريع لوائح خاصة بالمسابقات ولوائحها المالية التى تحدد حقوق الرعاية والبث التلفزيونى بما يحقق المصلحة العامة.

المنتخب الوطني

قال الدكتور معتصم جعفر إن إتحاده سخّر كل إمكانياته في سبيل الإهتمام بالمنتخب الوطني الذي يعتبر عنوان الوطن وسفيره الرسمي وحامل لواءه في المسابقات الخارجية مشيراً إلى أن لجنة المنتخبات الوطنية أنجزت الكثير في سبيل إعادة المنتخب وتأهيله للمشاركة في كل المناسبات وأضاف: المنتخب ظل يشكّل حضوراً دائماً في المسابقات الأفريقية وقد وصل إلى نهائيات غينيا والجابون وكان قريباً من بلوغ نهائيات جنوب أفريقيا الإستثنائية وقد أصبح الآن قاب قوسين أو أدنى من الوصول إلى نهائيات بطولة الأمم الأفريقية للمحليين الشان بجنوب أفريقيا العام المقبل.
وأشار معتصم جعفر إلى أن الاتحاد ظل يسخّر علاقاته من أجل توفير الدعم اللازم للمنتخب في ظل عدم توفر المال الكافي للاعداد وأبان جعفر أن المنتخب ينتظم حالياً في معسكر بالدوحة وقال إن توفر هذا المعسكر جاء من خلال إستغلال علاقات الإتحاد مع الإتحادات الأخرى وأفاد أن المنتخب سيعود للخرطوم للتأهب لمواجهة جولة الاياب امام نظيره البورندي يوم السابع والعشرين من الشهر الجاري.. وأبان معتصم جعفر أن اتحاده أبلى بلاءً حسناً في الاهتمام بالمنتخب الذي يعتبر عنوان السودان ورأى أن هذا العمل يمثل أهمية كبيرة وصفحة مشرقة في صفحة دورة الاتحاد الحالي.

سبعة أندية مثّلت السودان خارجياً هذا الموسم

أوضح معتصم جعفر رئيس الاتحاد العام أن الأندية السودانية ظلّت تحقق تقدماً ملحوظاً على مستوى المشاركة في البطولات الخارجية وقال إن السودان ظل موجوداً في المسابقتين الأفريقيتين دوري الأبطال والكونفدرالية على صعيد الأندية خلال دورة المجلس الحالي وحققت الأندية نتائج جيدة وكانت قريبة من الحصول على لقب البطولة الكونفدرالية في العام الماضي بوصول الهلال والمريخ إلى دور الأربعة من المسابقة بالاضافة إلى وصول أهلي شندي لدور الثمانية من المسابقة ذاتها في انجاز تاريخي ولفت جعفر إلى أن أربعة أندية مثّلت السودان في دوري الأبطال والكونفدرالية في هذا العام حيث شارك الهلال والمريخ في دوري الأبطال والخرطوم الوطني وأهلي شندي في الكونفدرالية وشاركت ثلاثة أندية في بطولة شرق ووسط أفريقيا التي نظمّها السودان مؤخراً بمدينتي الفاشر وكادوقلي حيث ظهرت أندية هلال كادوقلي ومريخ الفاشر وأهلي شندي في المسابقة ونال مريخ الفاشر مركز البرونزية في البطولة وقال معتصم إن تواجد الأندية في المسابقات الخارجية دليل على أنها تمضي في الطريق الصحيح.

الديون تحاصر الاتحاد

أكد معتصم جعفر رئيس الإتحاد العام أنهم يعانون كثيراً في سبيل توفير المال لتسيير النشاط لجهة أن الموارد محدودة وقال: الاتحاد يعتمد على دعم الاتحاد الدولي فيفا ونصيبه من حقوق الرعاية والبث في مسابقاته والتسويق وأضاف: ما يحصل عليه الاتحاد لا يكفيه لتسيير النشاط الكروي وأوضح معتصم أن الاتحاد مُحاصر بالديون الآن وأفاد أنهم ظلوا يتحركون في كل الاتجاهات وتسخير علاقاتهم في سبيل توفير المعسكرات وميزانية الاعداد للمنتخب الوطني وأكد جعفر أن الاتحاد ومع ذلك ظل حريصاً على الوقوف مع أنديته ودعمها والدليل على ذلك زيادة نصيب الأندية من حقوق الرعاية حيث تحصل الأندية على 70% على حساب الاتحاد.. وتطرق معتصم جعفر إلى التعديلات التي أجراها اتحاده على القواعد العامة وقال إنها تهدف لاصلاح حال الكرة السودانية وجاءت وِفق الحاجة وقال جعفر إن الاتحاد عقد أكثر من 16 جلسة وناقش العديد من الآراء المهمة وخرج بقرارات هدفها تحقيق المصلحة العامة وبما يتوافق مع النُظم واللوائح.. وتحدث معتصم جعفر عن مسابقة دوري الرديف التي أعلن عن تنظيمها في هذا العام وانطلقت مبارياتها مؤخراً ووصلت إلى مراحلها الأخيرة حالياً وحققت نجاحاً لافتاً في المستويات والمنافسة الشرسة بين الأندية من أجل الحصول على لقبها.

دورات تأهيلية

قال معتصم جعفر إنهم سعوا إلى اقامة كورسات من أجل رفع قدرات المدرب السوداني وقال: كل المدربين الحاليين بما فيهم الذين يعملون خارج السودان حصلوا على الرخصة C بعد أن شاركوا في الدورات التي نظمّها الاتحاد تحت اشراف خبراء وبمتابعة واشراف من الاتحاد الأفريقي وأفاد جعفر أن المرحلة المقبلة هي مرحلة اكمال المشوار مشيراً إلى أنهم سيعززون مشاريعهم في حال منحتهم الجمعية العمومية الثقة لدورة جديدة.. وتحدث معتصم عن برج الاتحاد وقال إن الاتحاد عوّل على دعم الدولة وأضاف: لكننا مانزال في انتظار ذلك لأن ما نحصل عليه لا يوازي شيئاً أمام احتياجات المنتخب وأبان معتصم جعفر أن اتحاده ظل بلا موارد لكن الأمل يبقى معقوداً على مشروعي الصالة وبرج الاتحاد الذي هو الآن في مراحله الأولى حيث أمام الاتحاد عروض من عُدة شركات ومؤسسات عملاقة لتنفيذه لكن ذلك يحتاج لضمانات وقال إن نائب رئيس الجمهورية أولى هذا المشروع اهتمامه وأعلن دعمه وننتظر ساعة التنفيذ ولفت جعفر إلى أن هذا المشروع اذا اكتمل سيجني من خلاله الاتحاد العائد المادي المجزي الذي يساعده في تنفيذ مشاريعه المستقبلية.

قانون الرياضة الجديد

انتقد معتصم جعفر مشروع قانون هيئات الشباب والرياضة لسنة 2013 وقال: به العديد من الثغرات والعيوب التي تتعارض مع نُظم ولوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم وأوضح معتصم أنه وطالما أن الموضوع الآن في مرحلة المناقشة فإنه يمكن للقائمين عليه تدارك ذلك ومعالجة الثغرات الموجودة فيه وأبان جعفر أن الفيفا يشترط الاستقلالية الادارية والمالية ويرفض التدخلات الحكومية وأبان أن القانون بحاجة إلى مراجعة في هذا الجانب وأفاد جعفر أنهم سيكتبون ملاحظاتهم حول القانون الجديد وسيخاطبون الجهة المختصة وأبان جعفر أنه وفي حال تم رفض اصلاح القانون وتركه في وضعه هذا دون وضع اعتبار لنُظم الفيفا فإن هذا سيدخل البلاد في أزمة.

مجلس البرير

قال معتصم جعفر إن السودان أكثر بلد يشهد صراعات في تفسير القوانين على مستوى العالم مشيراً إلى أن الخلافات دائماً يسودها الطابع الشخصي وأفاد أنه وحسب رؤيته الشخصية فإنه يجب أن يجد مجلس الهلال فرصته كاملة طالما أنه جاء عن طريق الجمعية العمومية على أن تتم محاسبته بعد نهاية دورته وفي حال حدوث خلل فإن القانون هو الذي يفصل بين الجميع.

قضية مساوي

رفض رئيس الاتحاد العام تحميل مجلسه الاخفاق الذي حدث في قضية مساوي الشهيرة والتي أدت لخسارة السودان لثلاث نقاط عن طريق الفيفا وقال إن هذا الأمر عادي وقد سبق وأن تم اشراك علاء الدين جبريل وهو موقوف مع المنتخب عام 2005 وقد جاءت العقوبة بالغرامة لأن السودان فقد حظوظه في الاستمرار في المسابقة وقال جعفر إن وضع مساوي جاء بسبب مشاركة المنتخب في منافستين في وقت واحد مما أدى إلى اعتبار أن اللاعب غير موقوف وأكد أن الاتحاد الأفريقي مُلزم بمخاطبة الاتحاد السوداني والمنتخب الطرف الثاني في اللقاء والمراقب قبل موعد انطلاقتها بايقاف اللاعب وهذا مالم يحدث وأفاد جعفر أن الخطأ تقديري مشيراً إلى أنهم كان يمكن أن يذهبوا بالقضية بعيداً عبر المؤسسات العدلية وأبان جعفر أنهم لم يعاقبوا أحدا جراء هذه الواقعة لأنهم وزنوا الأمور بميزان الايجابيات والسلبيات خصوصاً وأن لجنة المنتخبات قد عملت مجهوداً كبيراً في فترة الاتحاد الحالي ووفّرت جميع الامكانات المتاحة لاعداد المنتخب حتى يظهر بأفضل صورة في المنافسات التي شارك فيها مؤخراً.

وقوفي ضد شداد تفرضه المرحلة

تطرق معتصم جعفر بالحديث عن بيانه الذي أصدره عام 2010 والذي أعلن خلاله عن رفضه الترشح ضد الدكتور كمال شداد في حال سمح له القانون وقتذاك وقبوله هذا الآمر الآن وقال: الموقف الآن يختلف حيث أنه يأتي مدفوعاً بمجموعته وقواعده التي تطالبه بضرورة الترشح واستكمال مسيرة التطوير وأبان جعفر أن الرأي ليس رأيه الآن وعددّ رئيس الاتحاد العام انجازات دورته والتي حصرها في مشاركة المنتخب والأندية خارجياً واصلاح الأسس والنُظم واللوائح والمكاسب التي حققها أعضاء الاتحاد بدخولهم المكاتب القيادية في الاتحاد الأفريقي وسيكافا والاتحاد العربي إلى جانب انشاء مسابقة للفرق السنية ونفى جعفر أن يكون تواجده ومجدي واسامة في المناسبات الأفريقية على حساب الاتحاد وقال إنهم يسافرون على نفقة المؤسسات المنظمة للمناسبة.

اتحاد الخرطوم يقرر مساندة معتصم جعفر وقائمته

موقع الكوتش يؤكد حسم اتحاد الخرطوم المحلي لكرة القدم قراره في الساعات الاولى من فجر اليوم السبت بعد اجتماع خاص لتحديد موقف الاتحاد من انتخابات الاتحاد العام المقررة يوم 27 من الشهر الحالي، وقرر الاجتماع مساندة الدكتور معتصم جعفر وقائمته في الانتخابات وطلب اتحاد الخرطوم من جميع اعضائه الالتزام بالقرار.
[/JUSTIFY]

قوون

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1

        هذا الشخص معتصم جعفر لا يفهم شيء ولن يقدم شيء وفاقد الشيء لايعطية ويكفي انه ولأول مره في تاريخ الرياضة في السودان ان تسحب مننا نقاط بي غباء وممكن نخسر مباراة عديل كده بس بي اشراك لاعب موقوف في مباراة ما حصلت ولن تحصل بعد الانتخابات الجاية فليغور معتصم غير ما سوف عليه واذا فاز يكون السودان به عله وباهله فاقة وعدم فهم الطبيعي انه لا يفوز وذلك حسب المعطيات – الموضوع كبير وكبير جدا وفيه اهانه شديده للرياضة السودانية واخيرا معتصم جعفر يصرح بانه يحمل الكاف مسئولية فقدان نقاط زامبيا ونحن بنقول ليه اين السكرتارية واين انت وكيف تلعبوا لاعب موقوف بي كرت احمر مباشر ( ما نقدر نقول الا هنت ياسودان )

        الرد
      2. 2

        عذر اقبح من الذنب اذا كنتم تجهلون القوانين فيجب ان تبتعدو عن العمل الاداري

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.