كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

السودان: مواطنون يحرقون ثماني سيارات بمركز شرطة بالجزيرة



شارك الموضوع :
اعتدى مواطنون يوم الأحد بمنطقة “ود الحداد” جنوب ولاية الجزيرة، على مركز شرطة. وأسفر الاعتداء عن احتراق ثماني سيارات تتبع لمواطنين بالمنطقة ـ كانت داخل المركز ـ حريقاً كاملاً. وشملت الأضرار، حرق مكتب واحد بالمركز. ويجري حصر الأضرار والخسائر.

وقال مصدر موثوق لـ “الشروق” إن المواطنين هاجموا المركز، بعد أن فضت الشرطة عراكاً بالأيدي بين مواطنين بالحي الجنوبي في المنطقة.

وذكر المصدر أن شخصين من السكان المحليين، فُقدا بعد فض العراك.

ورجّح المصدر غرق المفقودين بالنيل، ما أثار حفيظة أهاليهم، وبعض سكان المنطقة. فيما شملت الأضرار حرق مكتب واحد بالمركز، وتحطيم السور الخارجي.

وأسفر الاعتداء على مركز الشرطة، عن احتراق ثماني سيارات كانت داخل المركز حريقاً كاملاً. وتعود ملكية السيارات المحترقة لمواطنين بالمنطقة، فيما تتبع سيارة واحدة للشرطة.

ووصلت أتيام التحرّي من مكاتب الرئاسة بولاية الجزيرة، لإجراء التحريات، وحصر الأضرار والخسائر.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

3 التعليقات

      1. 1

        كيف غرق الشخصان بعد فض العراك ؟ هل كان العراك فوق جسر على النيل الأزرق أم أنهما أسرعا إلى النيل وغرقا فيه انتحاراً أم أن الشرطة التي أحرق مقرها هي التي ألقتهم في اليمّ مكتوفين بعد أن فضت عراك الأيدي ثم ذهبت لحال سبيلها وما لبثت أن هاجمها الغوغاء الفوضويون ؟! ما ذنب الشرطة ومقر الشرطة وعربات المواطنين ؟؟ المفروض في هذه الحالة أن يحصر المعتدون ويعرضوا للمحاكمة ويغرموا هذه العربات ويعاقبوا عقوبات رادعة حسب القانون حتى لا يتجرأ أحد على مثل هذا الفعل الذي يدل على الفوضوية وعدم إدراك وتقدير عاقبة الأمور في لحظة يغيب فيها العقل وتتحكم العاطفة!!

        الرد
      2. 2

        الاعلام المبتور يخفي الحقيقه
        كيف يعني غرق بعد عراك بين الاهالي ؟
        الحقيقه انه الشابين ديل غرقو بعد مطارده من الشرطه
        ومافي جريمه بس انهم كانو في حاله سكر
        والمواطنين هاجمو المركز والعساكر هربو من المركز خوفا علي انفسهم

        الرد
      3. 3

        الاعلام أشتغل بالعاطفة بعد ما التقى بأهل الغرقى .. الشرطة مفروض تطلع بيان توضح الحقايق – الشرطة اصلا داهمت أوكارا للخمور البلدية والناس ديل كانو سكرانين عديل كدا وطاردتهم الشرطة لحد ما وقعو فى البحر وغرقو

        مفروض كان الشرطة تتوخى الحزر طالما انهم سكارى ويتجهون للبحر .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.