كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

محمدية عازف الكمان الشهير على فراش المرض


شارك الموضوع :
[JUSTIFY]بعد تسجيله لآخر حلقة في برنامج أغاني وأغاني بقناة النيل الأزرق ذلك البرنامج الذي حقق نجاحات كبيرة ونسبة مشاهدة عالية للغاية . لزم الموسيقار ملك الكمان محمدية فراش المرض بالمنزل .
وتعود تفاصيل الخبر حينما قام الموسيقار وبرفقته أحد أقربائه بالسفر لتركيا لإجراء عملية ” غضروف ” بالظهر وبعد إجراء العملية بنجاح على يد كبار أخصائي جراحة العظام بتركيا بدأ الموسيقار يعود تدريجيا للأحسن وقد وصاه الفريق الطبي بعدم إرهاق نفسه كثيرا حتى يعود بكامل عافيته ولكن الموسيقار واصل في تسجيلات برنامج أغاني وأغاني إلى آخر حلقة من البرنامج من ثم لزم سرير المرض مرة أخرى وهو يعاني من الآلام التي ألمت به ومازال يصارع المرض الذي داهمه فجأة بعد تسجيله آخر حلقة في برنامج أغاني وأغاني نرجو آملين من المسئولين بالدولة زيارة ذلك الموسيقار الذي عزف بالكمان أروع واحلي المقطوعات كما أن مسيرته الفنية تجاوزت الأربعين عاما من العطاء المتواصل مع تمنياتنا بالشفاء العاجل .

صحيفة الدار
ت.إ
[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

7 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        اللة يشفيك ويعافيك ويشفى كل مسلم مريض وتعود الى محبيك معافى يأذن اللة سبحانة وتعالى

        الرد
      2. 2

        اللهم شفائك شفاء لايغادر سقما

        الرد
      3. 3

        اللهم عاجل شفائك للاستاذ الكبير معلم الاجيال
        عزف للحب وعزف للجمال وعزف للوطن …نناشد الجهات المختصة وعلى راسها جهاز التلفزيون ووزارة الثقافة واتحاد الفنانين والموسيقين ان يهبوا لمساعدة هذا الجهبز الهمام..رحم الله نحمود عبدالعزيز

        الرد
      4. 4

        محمدية آخر جيل الموسيقيين المعتقين ربنا يشفيك ويديك العافية

        الرد
      5. 5

        لحق لحق لحق الكريم منحك فرصه اخيره اتمنى من الله ان تتوب الى ربك قبل فوات الاوان

        الرد
      6. 6

        [SIZE=5]اولا ربنا يشفيه ويواليه بالعافيه ويقوم لكن نصيحتي له ابعد من هذا البرامج هذا البرامج عليه غضب كل غيور دعاء ساكت بضيع كل من يعمل فيه [/SIZE]

        الرد
      7. 7

        سلام
        عمنا محمدية ربنا يشفيك، والدنيا بعد كده عايزة جدية أكبر وموضوع العزف اتجاوزه خلاص- هذه فرص فرصة لفتح صفحة جديدة بعيدا عما يسمى بالوسط الفني.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.