كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

فساد تقاوي القمح يؤجل الزراعة في مشروع الجزيرة



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]أبدت شرائح واسعة من المزارعين بأقسام (المنسي، الهُدى، قبوجة، القليع) وغيرها، بمشروع الجزيرة قلقاً بالغاً وأسفاً عميقاً لضعف إنبات تقاوي القمح صنف (إمام) المستورد من تركيا في آلاف الأفدنة بالمشروع. وكشفت مجموعة من المزارعين لــ(اليوم التالي) أمس (الجُمعة) عن استزراعها للمحصول منذ الخامس من فبراير الماضي، واستدركت أنها فوجئت بضعف الإنبات، وأبلغت الجهات الممولة بعدم صلاحية التقاوي. وطبقاً لمتابعات الصحيفة فإن الجهات المُختصة شكلت لجنة عليا تضم خبراء للوقوف ميدانياً على حقيقة ضعف الإنبات لمحصول القمح. وأكد مسؤول بالبنك الزراعي استعدادهم لاستبدال المحصول للمزارعين بتقاوي بديلة حال عدم صلاحية التقاوي بصورة علمية. وعلمت (اليوم التالي) أن عباس الترابي، رئيس اتحاد مزارعي الجزيرة والمناقل أصدر منشوراً وزعه على منسوبيه بالمشروع طالب بموجبه المزارعين بعدم زراعة المحصول وأعلن استعدادهم والتزامهم باستبدال التقاوي بأخرى صالحة خلال يومين.

الي ذلك , طالب عثمان سمساعة مدير مشروع الجزيرة الذي تجول في حواشات المزارعين بإيقاف عمليات الرش والتحضير وقدم اعتذاره لما حدث واعداً بالعمل لتلافي فشل الموسم الزراعي من جانبه قلل عباس الترابي رئيس اتحاد المزارعين من حجم المشكلة قائلاً إنه لا تراجع عن الموسم الزراعي كاشفاً عن مساع للتعويض وقال:”إن البذور ذات الإنبات الضعيف سيتم تبديلها بينما سيتم تغيير البذور لمن لم يقوموا بالزراعة” وطالب إدارة المشروع بتحمل التكلفة وتعويض الأضرار.

ورصدت (اليوم التالي) إنبات الحشائش في بعض الحواشات بدلاً عن القمح وطالب عدد من المزارعين بإقالة إدارة المشروع ووزير الزراعة بينما أعلن آخرون عدم عودتهم إلى زراعة القمح والاستعاضة عنه بالفول والكبكبي ومحاصيل أخرى وسط توقعات بأن يصل سعر الجوال منه إلى ألف جنيه.

صحيفة اليوم التالي
بهرام عبد المنعم
ع.ش[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1

        [frame=”6 100″]
        [JUSTIFY][B][SIZE=5][FONT=Simplified Arabic]وين هيئة البحوث الزراعية؟
        الناس دي بتزرع ساي بدون Germination tests?
        مفروض يكون هناك تعاون مع هيئات البحوث العالمية كإيكاردا وسيميت وخلافها وتكوين قاعدة بيانات عن الأصناف المبشرة والتي تتوافق مع مناخ السودان – لأنو البنجح في تركيا ما بالضرورة ينجح في السودان، وهذه الف با تا ث الزراعة الكان بيقرونا ليها في الجغرافية من الإبتدائي.
        جهاز الأمن والمخابرات أيضا مسؤول عن مثل هذه المسائل، مش رعاية كاكي وخلافه!
        مثل هذه السلوكيات المدمرة تجعل السودان يحتل المرتبة الأولى في عدم وجودالتربية الوطنية لدى معظم مسئوليه.[/FONT][/SIZE][/B][/JUSTIFY][/frame]

        الرد
      2. 2

        كيف يتم اختيار واختبار التقاوي للمشروع؟؟
        ما دور هيئة البحوث الزراعية؟.
        ما دو وزارة الزراعة؟
        ما دور إدارة مشروع الجزيرة.
        ما دور الهيئة العامة للمواصفات ؟
        ولماذا تم استيراد هذه الاصناف من تركية تحديداًظ
        وما هي الاجراءات التي اتبعت في عملية الاستيراد والجهات التي منحت الموافقات الفنية ؟
        وغيرها من الاسئلة..هذه جريمة في حق الاقتصاد السوداني وفي حق هؤلاء المزارعون.
        اذا ثبت ذلك على وزير الزراعة تقديم استقالته؟
        لماذا كثرت الجرائم الماسة بالامانة

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.