كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

شاب يفقد مبلغ (1000) جنيه مقابل كراتين فارغة



شارك الموضوع :
[JUSTIFY]تعرض شاب لأغرب عملية احتيال بقلب السوق العربي فقد خلالها مبلغ ألف جنيه مقابل كراتين فارغة .

وبحسب المصادر فإن المتهم صومالي الجنسية التقي بالمجني عليه ثرب مبني الجمارك وهناك أكد الرجل للشاب أن لدية كراتين وكانت بجواره وأن بها كميات من البضائع الثمينة يريد بيعها للتخلص منها ، واتفق مع الشاب على عملية البيع ، فقام الشاب باستئجار تاكسي وتم تحميل الكراتين على متن التاكسي وأثناء سير العربة بمنطقة السوق العربي طالب المتهم المجني عليه بأن يعطيه مبلغ ألف جنيه بغرض تسديد قيمة البضاعة لصاحب أحد المتاجر الكبيرة بالسوق العربي وقبل أن ينزل قام المتهم بإعطاء فايل للمجني عليه وهو يحوي أوراقا قال المتهم إنها أوراقه الثبوتية وأرقام هواتفه وتركها وهبط من العربة ليطول انتظار الشاب وبعد مدة من الزمن نزل خلفه بحثا عنه فلم يعثر له على أثر ليعود إلى العربة التاكسي حيث قام بفتح الفايل ليكتشف أن به أوراقا فارغة ويقوم بفتح الكراتين ليكتشف أنها فارغة وليس بها شئ وتبين له أنه أضاع مبلغ ألف جنيه من أجل كراتين فارغة .

صحيفة السوداني
ت.إ
[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        مرحب بالاشقاء الصوماليين !!!

        الرد
      2. 2

        لما يقولوا علينا أغبياء مفروض ما نزعل وهذا الشاب يبدوا أنه محتال والدليل أخذ كراتين من غير ما يعرف مسروقة من وين وفيها إيه عايز يضرب وبس عشان كدا ربنا فضحك على حقيقتك .. مفروض القانون يعاقب الشاب في الأول ثم يبحث عن الحرامي … الله المستعان ..

        الرد
      3. 3

        [B][SIZE=5]

        [FONT=Arial Black]بعد دا كله
        برضو في ناس ح تقع ضحايا للنصابين
        مل عارف لحدي متين نحن نتعامل بحسن النية
        لكن بيني وبينكم الشاب دا يستاهل والقانون لا يحمي المغفلين لأنه الجشع عمى عينيه وعطل عقله كان كل همه أن يفوز بهذه الغنية مسروقة ولا ما مسروقة
        ولو كان في قلبه ذرة إيمان كان طلب من هذا المحتال ان يكشف له عن محتوى الكراتين أو يبلغ أقرب شرطي بالأمر

        [/FONT][/SIZE][/B]

        الرد
      4. 4

        مبروك عليك الكراتين .. ان شاء الله يكون اداك الرتينزه معاها .. عشان تمشى تدفنها قدام بيتكم .. بعد بكره تلقاها بقت كونتينرات

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.