كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

رئيس وزراء الصين يرشق بحذاء في بريطانيا


شارك الموضوع :

[ALIGN=JUSTIFY]اعلنت الصين الثلاثاء انها ابلغت الحكومة البريطانية استياءها العميق بعد تعرض رئيس الوزراء الصيني وين جياباو لرمية حذاء امس في كامبريدج.

لكنها اشارت الى ان العلاقات الثنائية لن تتأثر بذلك.

واكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية جيانغ يو في بيان ان “الجانب الصيني عبر عن استيائه العميق جراء الحادث”.

واضاف ان “الجانب البريطاني اعرب عن اسفه العميق للجانب الصيني وقال ان بريطانيا ستعاقب هذا الشخص بموجب القانون”.

واوضح ان “الوقائع تثبت ان مثير الاضطرابات الذي قام بهذا العمل المشين ليس مقبولا من الجمهور ولن يوقف تطور علاقة ودية بين الصين وبريطانيا”.

ورشق محتج بحذائه رئيس الوزراء الصيني وين جياباو وهو يلقي كلمة عن الاقتصاد العالمي في انجلترا الاثنين.

واخطأ الحذاء وين ليسقط على المسرح على بعد متر منه خلال كلمة في جامعة كمبردج في اليوم الاخير من زيارته لبريطانيا.

جاء هذا الاحتجاج في اعقاب القاء صحفي عراقي فردتي حذاء على الرئيس الامريكي السابق جورج بوش في زيارته للعراق في ديسمبر كانون الاول.

وأطلق المحتج الذي امسك به حراس الجامعة صفارة ثم صاح قائلا “كيف يمكن للجامعة ان تحط من شأنها مع هذا الدكتاتور؟ كيف تستمعون للاكاذيب التي يقولها؟ انهضوا واحتجوا”.

وتلعثم وين للحظات قليلة في كلمته قبل ان يواصل الحديث. واخرج مسؤولو الجامعة المحتج من المبنى وانتشر حراس الامن في انحاء المسرح.

وبعد الاحتجاج واصل وين الحديث قائلا “جئنا مسالمين. لن يعرقل هذا من الصداقة الصينية البريطانية. يؤكد التاريخ ان الانسجام لا تفسده اي قوة.. لذا دعوني اواصل”.

وقالت متحدثة باسم الشرطة إن ضباطا اعتقلوا الرجل لاخلاله بالنظام العام. ولم تعط مزيدا من التفاصيل بشأنه.

وادان متحدث باسم وزارة الخارجية الصينية يرافق وين في زيارته الاحتجاج.

وقال “اظهرت الحقائق ان هذا السلوك المشين للجاني يلقى استنكارا شديدا ولا يمكن بأي حال ان يعوق مد العلاقات الودية المتنامية والتعاون بين الصين وبريطانيا”.

وكان نحو 80 شخصا من مؤيدي الصين ومنتقديها قد تجمعوا في وقت سابق خارج المكان الذي يلقي فيه وين كلمته. ونشرت الشرطة اعدادا كبيرة من قواتها في المدينة بينما انتشر حراس الامن في المبنى.

وقال متحدث باسم السفارة الصينية في بريطانيا إنه تم الغاء حفل استقبال كان مقررا مع الامير اندرو ابن الملكة اليزابيث في قصر بكنجهام بلندن بسبب سوء الاحوال الجوية. واضاف المتحدث ان القرار اتخذ قبل الاحتجاج.

وتتبعت جماعات من المحتجين المناهضين للصين بينهم مناصرون للتبت رئيس الوزراء الصيني خلال زيارته لبريطانيا.

واعتقلت الشرطة يوم الاحد خمسة متظاهرين مؤيدين للتبت بعدما اخترقوا صفوف الشرطة لدى وصول وين الى السفارة الصينية في لندن.

وعرض مشهد القاء الحذاء في بغداد مرارا في انحاء العالم. وصاح الصحفي منتظر الزيدي الذي يعمل بتلفزيون البغدادية المستقل قائلا “هذه قبلة الوداع من الشعب العراقي يا كلب”.
المصدر :العرب اونلاين [/ALIGN]

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.