كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

غندور : لا مرشح لـ ” الوطني ” غير البشير



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]قال البروفيسور إبراهيم غندور مساعد رئيس الجمهورية لدى مخاطبته فعاليات اللجنة المركزية الطارئة لانتخابات رئيس الاتحاد بالأكاديمية العالمية امس قال : ” لا مرشح للمؤتمر الوطني إلا الرئيس عمر حسن البشير ” ، وتعهد بحل كل مشاكل العاملين وقطع بعدم انسلاخه من الحركة النقابية ، وقال إذا دعوتموني يوماً ستجدوني قريباً ، وزاد الرئيس يستحق التقدير وهذا ليس ” كسير تلج ” كما يقولون لكنني شاهد على مواقف كثيرة تدل على إيمانه بالعاملين الذين اعتبرهم رمح الدولة ، وأكد عدم الخوف من الحركة النقابية بعد أن توحدت ، وقال توازن وتعاضد بين حقوق العمال والوطن أمور متكاملة .

صحيفة التغيير
إقبال العدني
ع.ش
[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

10 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        البلد دى حقت انت وعمر البشير .ربنا يحطمكم جميعا.

        الرد
      2. 2

        الرئيس المشير عمر البشير في دورته السادسة ليكمل 30 عام في حكم السودان
        جدير بالذكر انه عند استلام الرئيس البشير للحكم كانت مساحة السودان مليون ميل مربع وقد انفصل جنوب السودان وصارت المساحة 633 الف ميل وفقد السودان ربع سكانه
        كما يجدر بالذكر ان السودان عند استلام البشير للحكم كان يدير حربا اهليه واحدة وتطورت المسالة والان تدير الحكومة ثلاثة حروب اهلية دفعة واحدة في دارفور والنيل الازرق كما جنوب السودان
        كما يجدر بالذكر ان الرئيس البشير عندما استلم الحكم كان سعر صرف الدولار مقابل الجنيه 12 جنيها ووصل الان 8500 جنيها فقط
        والسودان موعود بالتنمية والقضاء على التمرد خلال العام 2014 م قبل التجديد للرئيس لولاية سادسة وهو الوعد للشعب السوداني

        الرد
      3. 3

        وماهي الانجازات التي حققها البشير قائد ( ثورة الإنقاذ) حتى تتمسك به يا بروف وإذا انت شايف كدة نحن مختلفين معاك
        1- أول مصيبة الشعب السوداني أصبح شعب يبحث عن ما يأكله بدلاً من التفكير في الاختراع والابتكار .
        2- تم تدمير التعليم بشكل كامل ونتمنى أن يرجع السلم التعليمي كما كان ونتمنى أن يكون الاهتمام بالكيف لا بالكم وأن لا تفتخر الحكومة بالجامعات التي أنشاتها لأنها مجرد أرقام دون أي إمكانيات .
        3- تم تقسيم السودان بلدنا الحبيب دون استشارتنا كشماليين وهذه واحدة من مصائب اتفاقية السلام .
        4- إنعدم الأمن وحتى الخرطوم لم تسلم من ذلك .
        5- انتشر الفساد الإداري والمالي والأخلاقي لدرجة تخطت كل الخطوط الحمراء .
        6- تشرد شباب السودان للخارج ولا يزالون يبحثون عن مخرج من السودان ألا تعرفون أن ( من ترك داره قل مقداره ) كما يقولون.
        7 – السياسة الخارجية فاشلة لأبعد الحدود وفي الوقت الذي تبحث فيه الدول عن مصالحها من خلال العلاقات التجارية وعلاقات المصالح نحن نتحدى أمريكا ونعاملها وكأننا القوة العظمى الثانية في العالم .
        6- الرياضة تدهورت لأبعد الحدود وأصبحنا لا نحلم ببطولة بل نحلم بفوز على أي فريق أو منتخب لأنه يكفينا في ظل الكارثة التي نعيشها .
        7- الأغاني أصبحت هي أكثر المواد التي يتم تقديمها على القنوات السودانية وكأننا وصلنا للرفاهية وحلينا كل مشاكلنا ولا ينقصنا سوى الفن والطرب مع احترامي لاهل الفن لكن لا بد من أي شيئ ياخد حقه.
        8 – هذا قليل من كثير وللأسباب أعلاه وغيرها كثير نحن اكتفينا وشبعنا فشل من حكومة ( الانقاذ !!! ) يا ريت تتركونا غير مأسوف عليكم , وما توفيقنا إلا بالله

        الرد
      4. 4

        ما فيش فايدة وكأنك يا زيد ما غزيت

        الرد
      5. 5

        يعني مزيد من المعاناة

        الرد
      6. 6

        ماذا فعلا البشير حتى يعاد انتخابة انتم من تصرفون ملاين الجنيهات من تركبون العربات الفارهة وبنزين كمان مجانى يامن تسكنون فى العمارات الفارهة من غير فلوس امثالكم لا يحس بوجعة الشعب السودانى حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم جميعا

        الرد
      7. 7

        الدستور لا يسمح لرئيس يتولى أكثر من دورتين هذا من دون فشله أصلا

        الرد
      8. 8

        هذا ليس ” كسير تلج ”
        اه نقول ده شنو يا بروف تسلم شهاداتك.
        احمكو ما شاء الله لكم فلا داعي لانتخابات نتائجها معلومه وفروا هذه الاموال فلا احد يرضي بكم و لا انتم تاركي الحكم فنرجوا ان تكون مصيبتنا واحده بدلا من 2.
        الله يعلم لكم يوم تتمنون ان لم تولدوا.
        فلا بارك الله في ظالم .

        الرد
      9. 9

        الزول دا جابة رجالة وحمرة عين والما عاجبو اشيلا رجالة–00

        الرد
      10. 10

        الرئيس البشير كان رجلا محبوباً للشعب السوداني، لكني أكاد اجزم ان ذلك تراجع لمستوى متدني، وإذا أردتم التحقق بإمكانكم عمل استبيان عن ذلك

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.