كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

قبايل العيد



شارك الموضوع :
[JUSTIFY]
قبايل العيد

(1 )
والآن عزيزي القارئ قد وصلنا قبايل العيد(ايام ما قبل العيد وليس لها صلة بالقبلية والقبائل والذي منه) ونحمد الله لنا ولك أن وفقنا في القيام بواجبات شهره العظيم ونسأل الله أن يعيده على كل امة السودان والحال احسن مما هو عليه الآن سياسيا واقتصاديا واجتماعيا. وتأسيسا على سوداناويتنا ستكون كل حاجة بعد العيد فقبايل العيد عندنا ليست ساعات تشكل اياما وتمضي انما حالة نفسية ومزاجية . انها ايام استرخاء نودع فيها فترة ونتهيأ لاستقبال فترة جديدة . ليس بالضرورة أن يكون هذا على ارض الواقع انما يكفي التغيير في النفس والمزاج فمن لوازم هذه الحالة السوداناوية عدم القيام بإنجاز اي مهمة باعتبار أن الزمن ليس مناسبا من حيث الكم ومن حيث الكيف فكل شيء مؤجل الى ما بعد العيد فأيام العيد بهذا تصبح حاجزا بين زمانين فكما قال احد الظرفاء (والله اليومين ديل لو الواحد المَرَة قالت ليهو طلقني يقول ليها بعد العيد).
(2 )
اذن قبايل العيد تصبح فيها النفس مهيأة للعيد فقط عليه حركة الانسان المادية يجب أن تكون منصرفة لمطلوبات العيد ولعل المتفق عليه أن عيد الفطر المبارك هو عيد الجديد من حيث الملابس اي انه عيد الكسوة على الاقل بالنسبة للاطفال وان كان البعض يجدد حتى اثاث المنزل والملايات والستاير والموكيت (ياربي في ناس بغيرو الكراسي والسراير؟) حكى احدهم عن شكلة كاربة بين رجل وزوجته من طبقة (القادر بسوي) سببها أن الرجل قال في هذا العيد سوف يعفون العفش التقيل من التغيير نسبة للحالة العامة فردت عليه الزوجة (يبقى دا متحف مش بيت) وليكن الله في عون معظم الاسر السودانية المصابة بسخانة الجيب من مطلوبات هذا العيد حتى ولو لم يكن فيها ولا خيط فالحلوى والخبيز اصبحا فلقة دماغ.
(3 )
في نيتنا أن تكون اطلالتنا اليومية عليك عزيزي القارئ في قبايل العيد غير سياسية (بس إن شاء الله ادارة الجريدة ما يقولوا عايزين يطلعوا في العيد) سوف نكف عن الكلام في السياسة ونتمنى أن تكون السياسة ذات نفسها في اجازة ولكن هذا لن يحدث، حتى السياسة المحلية ستكون متحركة لسبب بسيط لأن المكون الخارجي للسياسة المحلية اصبح كبيرا جدا فالمجتمع الدولي بالمصطلح المعروف لا بيعرف عيد رمضان ولا عيد ضحية وسيظل يطرق على يوافيخنا في قبايل العيد وايام العيد وبعد العيد وربنا يكون في العون.
(4 )
الحمد لله أن المفاوضات بين دولتي السودان قد توقفت في قبايل العيد توقفت وفي القلب منها شيء كنت اود التوقف عنده قبل أن الزم نفسي بالابتعاد عن السياسة في قبايل العيد وهو سر الحنية الهبطت على امريكا تجاه السودان فجأة , فالسيد باقان قال إن امريكا ضغطت علينا وتعاطفت مع الخرطوم ثم جاء في الاخبار أن امريكا طلبت من حلفائها مد السودان بثلاثة مليارات دولار اما هي ونتيجة للمقاطعة فسوف تغدق على دولة الجنوب بمعنى هذه المرة سيكون المنح قبل التوقيع طيب لماذا فعلت امريكا ذلك؟ ياربي بارجقل في بطنه شغل ؟استغفر الله العظيم , يبدو اني رجعت للسياسة بعد أن قررت الصيام عنها في قبايل العيد
وكل عام والجميع بخير
[/JUSTIFY]

حاطب ليل- السوداني
[email]tahersati@hotmail.com[/email]

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.