كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

طه يبدأ زيارة رسمية للصين بالاثنين المقبل و السفير صالح يقول: الزيارة تهدف لتعزيز العلاقات السياسية والاقتصادية والتجارية بين البلدين



شارك الموضوع :

[ALIGN=JUSTIFY]سونا: يبدأ الاستاذ علي عثمان محمد طه نائب رئيس الجمهورية زيارة رسمية للصين يوم الإثنين القادم تستغرق ثلاثة أيام يرافقه خلالها وفد وزاري رفيع يضم الدكتور عوض أحمد الجاز وزير المالية والاقتصاد الوطني،والسيد الزبير أحمد الحسن وزير الطاقة والتعدين ، والبروفسير الزبير بشير طه وزير الزراعة والغابات والسيد فيليب طون ليك ووزير النقل والطرق والجسور ، ووزراء الدولة بوزارة الخارجية، ووزارة شؤون رئاسة الجمهورية، ووزارة الإعلام والإتصالات. وقال السيد ميرغني محمد صالح سفير السودان لدي الصين في تصريح (لسونا) إن السيد نائب رئيس الجمهورية سيلتقي خلال الزيارة بالرئيس الصيني هو جينتاو وسيجري مباحثات مع رصيفة نائب الرئيسي الصيني شي جين بينغ يوم الثلاثاء القادم وتعقبها مراسم توقيع عدد من الاتفاقيات. واضاف سيادته ان الاستاذ علي عثمان محمد طه سيلتقي خلال الزيارة أيضاً برجال الأعمال الصينيين لبحث مجالات الاستثمار في السودان كما سيلتقي بممثلي أجهزة الاعلام الصينية والدولية وستنظم السفارة السودانية ببكين لقاءا للسيد نائب رئيس الجمهورية بافراد الجالية السودانية بالعاصمة الصينية وممثلين للسودانيين المقيمين في جنوب الصين وشنغهاي. وأوضح السيد السفير(لسونا) أن زيارة السيد نائب رئيس الجمهورية تأتي في اطار التشاور بين قيادة البلدين حول قضايا التعاون الثنائي خاصة تبادل الأراء حول كيفية دعم العلاقات السياسية علي المستويين الرسمي والشعبي والتشاور حول كيفية دفع عملية السلام بجانب تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين الصديقين مشيرا الي أن الزيارة تعد سانحة طيبة لعكس تقدير وشكر حكومة السودان للصين علي مواقفها الداعمة له في المحافل الدولية. وأكد السفير ميرغني محمد صالح ان الزيارة تعد لها ابعادها السياسية الكبيرة ويدلل ذلك الوفد الكبير الذي يقوده نائب رئيس الجمهورية والذي يجسد اهتمام السودان بتوطيد وتعزيز علاقاته مع الصين كما أن الزيارة ستدعم استكشاف افاق تعاون جديدة بين البلدين في مجالات الزراعه والبنية التحتية والكهرباء وغيرها من المجالات الأخري. وتورد وكالة السودان للانباء ان حجم التبادل التجاري بين السودان والصين في نموا مضطردا اذا تشير احصائيات الجانب الصيني انه يفوق السبعة مليار دولار فيما تشير احصائيات الجانب السوداني الي اكثر من عشرة مليار دولار وتعتبر جمهورية الصين الشريك الاول للسودان في الاستثمار في مجال النفط فيما يعتبر السودان ثالث أكبر شريك تجاري للصين فى أفريقيا

وقد اتجهت الصين بجانب الاستثمار في مجال النفط الي المجالات الاخري لاسيما المجال الزراعي اذا تم مؤخرا التوقيع علي مذكرة تفاهم بين الجانب الصيني وولاية الجزيرة بالسودان والتزمت الصين بانشاء مركز لتطوير العمل الزراعي بولاية القضارف تشجيعا للاستثمارات الحكومية والقطاع الخاص في هذا المجال

واكدت الصين انها تسعي لدعم العمل الزراعي بالسودان من اجل توفير الغذاء والاسهام في توفير الامن الغذائي لافريقيا. وتضيف (سونا ) عمق ومتانة العلاقات السياسية بين السودان والصين وهناك تنسيق ودعم للمواقف في المحافل الدولية خاصة فيما يتعلق بوحدة الصين ووحدة السودان[/ALIGN]

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.