كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الهادي محمد الأمين: منافسة في الهواء الطلق



شارك الموضوع :
فرح الكثيرون بخبرين وبشارتين برزتا مع مطلع العام الجديد ليشكلا فجرا جديدا في ظل واقع جديد ومتغير فقد أعلن قبل ايام قليلة عن انطلاقة البث التجريبي لقناة (نور الفضائية) التي يقف عليها تيار الإصلاح (أنصار السنة جناح الشيخ أبوزيد) وهي خطوة موجبة واتجاه طيب أسعد الكثيرين وفي المقابل بدأت هناك إجراءات من قبل جماعة أنصار السنة (المركز العام) لإنطلاقة قناة (الإستجابة الفضائية) بعد نجاح مسيرة إذاعة (البصيرة إف إم) وتطوير البث الأثيري والاتجاه نحو البث الفضائي المفتوح …

أهمية الحدثين يتمثل في إلتفات انصار السنة (بجناحيهم) للإعلام بعد أن كان يشكل همّا متأخرا في سلم أولويات الجماعتين ومن جاء بعدهما من التنظيمات الإسلامية الأخري مثل (السروريين) تفوقوا عليهما في هذا المضمار واستقطبت إذاعة وقناة (طيبة) وقناة (إفريقيا) عددا من كوادر أنصار السنة الناشطة في العمل الإذاعي والتلفازي والتقديم والإعداد البرامجي ..

واليوم تتقدم الجماعتان السلفيتان في التسابق والتنافس في الفضاء الطلق لتوصيل الرسالة السلفية وتقديم وعرض المشروع الإصلاحي الداعي لتصحيح المعتقدات ونبذ الشرك ومحاربة والإلتزام بتوحيد الله ومناهضة البدع والخرافات والدجل والشعوذة ووو …

اتصل بي الأخ الكريم والزميل عبد الحليم أحمد عمر يسألني عن مدي علمي بتأسيس جماعة (الإصلاح) لقناة فضائية باسم (نور) وفي اليوم التالي قابلت الأخ طارق مغربي وسألني عن مدي علمي بتأسيس جماعة المركز العام لقناة فضائية تحمل اسم (الإستجابة) ففهمت أن (الإصلاحيين) يهتمون بما يجري علي ساحة جماعة (المركز العام) بذات الإهتمام الذي يبديه (المركز العام) بما يجري علي ساحة (الإصلاحيين) ليت الطرفين يندمجا في كيان تنظيمي واحد أو علي الأقل التنسيق فيما بينهما في البرامج المشتركة لأن الهم واحد العقيدة واحدة المنهج واحد وطرق الإصلاح والدعوة واحدة وكنت رغم سروري بالدور الكبير الذي قدم من قبل الجماعتين أثناء مأساة وكارثة السيول والفيضانات الماضية والدعم المادي والعيني والصحي الذي بذل من جانب الطرفين عبر مبادرتي (الجسد الواحد) و (التراحم) لكن لو تم التنسيق لكانت الفائدة أكبر والخير أكثر ففي وحدة الصف تكمن البركة …
والآن هناك إذاعتان وقناتان ومشروعان في المجال الإعلامي ابتدر من جانب الجماعتين ليت طرفي الجماعة يسعيان بجهد أكبر للتنسيق والتعاون لأن الخطاب الإعلامي سيكون واحدا وإن تباينت الأشكال والقوالب والأدوات … مبروك لـ(الإستجابة) ذات السمعة والصيت والغسم العريق ومبروك لـ(نور) وهي ترتدي ثوبا جديدا لتكون وجها مشرقا ومشرفا ومضيئا ..

الهادي محمد الأمين

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1

        السلام عليكم التردد كم وفى اى قمر القناتين جزاكم الله خيرا

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.