كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

عبد الرفيع مصطفى : هل صبأ .. ابن عووضة ؟!



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]حاولت الاستعانة بصديقي رأفت بتيك «شبرا الغلباوي» لترجمة كلمة «صبأ» إلى اللغة النوبية.. ففشلت.
٭ وعلى«الاخ» عووضة «ذات نفسه» ترجمتها لـ «لغته» الأصل.
٭ والزميل الكاتب الصحفي عووضة تجدنا من قرائه وممن كتبنا بجوارهم في أكثر من صحيفة.
٭.. وملاحظة أولية «على الأقل» من وجهة نظرنا.
٭ هي هذا القلق «الحميد » الذي ارتبط بترحاله من صحيفة لأخرى.
٭ ولولا معرفتنا بـ «الأخ» عووضة لأضفناه لقائمة العرب الذين سبق وأن أضاف لهم الرحيل «عزاً».. ولكن..
٭ «وثبتان» حديثتان أضافهما الكاتب لمسيرته.
٭ الوثبة الأولى شهدناها من خلال «زاوية» له طالعناها قبل انتقاله إلى صحيفة «الصيحة».. وتوقعنا عند مشاهدتنا له.. أن نلاحظ «عليه» ما يدعم ظننا «الآثم».
٭ و.. نلتقيه فيخيب ظننا.. ونجده هو عووضة «ذات نفسه».. بدون لحية وبدون جلابية «باب حمام» وحينها كان يعد نفسه لوثبته الثانية.
٭ الوثبة التي سيبدأ فيها «الاندغام».. في صحيفة الصيحة.
٭ والناس يتساءلون.. كيف «يندغم» صلاح عووضة في صحيفة الطيب مصطفى؟
٭ والناس التي تطرح الأسئلة هي التي قرأت للطيب ولعووضة.
٭ و.. الطيب مصطفى «يجلد» بني علمان «حداً» بقلمه.
٭ وعووضة يتتبع أنساب الطيب وصولاً لخيمة جده «المزعوم» عند مضارب العرب المستعربة في صحارى نجد وتهامة.
٭ و.. عووضة يكتب تحت عنوان «ظاهرة صوتية» في عاموده الراتب والمقروء بصحيفة الصيحة.
٭ وفي خواتيم العامود يقول:
٭ «فعرب اليوم هم محض ظاهرة صوتية».. و«تبعهم في ذلك بغباء عجيب ــ «المستعربون!!» بل أن المستعربين هؤلاء هم «أشد ضجيجاً!!» بدافع من إحساس لا شعوري بعقدة النقص «الانتمائي!!» ربما هم أعلى صوتاً من سعيد والصحاف وعطوان..
٭ وعندنا هنا في السودان «يصوتون!!» نواحاً ـ على ضحايا غزة ولا يُسمع لهم «صوت » إزاء ضحايا دارفور.
٭ والمصيبة بعد ذلك كله أن «أصواتنا» هذه غير معترف بها «عربياً».
٭ «يعني» حتى شرف الانضمام لمنظومة «الظاهرة الصوتية» هذه لا نستحقه..«انتهى».
٭ والذي توصلنا إليه أن «الأخ» عووضة أصبح ينسب أصوات «العرب المستعربة» إليه أو ينتسب إليها.. هذه الأصوات التي يتبع بها العرب المستعربة العرب العاربة وبغباء عجيب..«حسب وصفه».
٭ وصلاح عووضة يقول: عندنا هنا في السودان «يصوتون» ويعني بالذين يصوتون هم العرب المستعربة ثم يأتي وقد وقعت على أم رأسه المصائب فيقول: والمصيبة بعد ذلك كله أن «أصواتنا» هذه غير معترف بها عربياً.
٭ لا حظوا!! كلمة «أصواتنا» هذه!!
٭ وبهذا يكون عووضة ولـ «أول مرة» قد جمع صوته «النوبي» مع أصوات «العرب المستعربة» ويعترف بأنهما «الاثنان».. صوته «النوبي» وصوت«العرب المستعربة» غير معترف بهما «عربياً».
٭ والسؤال: إذا كانت الصحيفة ليست هي «الصيحة» ومالكها ليس «الطيب مصطفى» هل «سيندغم» عووضة في زمرة العرب المستعربة وينال شرف الانضمام لمنظومة «الظاهرة الصوتية» التي سوف «تدوبي له »… سلام عروب سلام.. بدلاً عن.. سلام عجوم سلام.
٭ أم اكتشف عووضة «أخيراً» أن الانتساب لـ «تهراقا».. أو «الاستعراب» لا يفسد قضية الهوية السودانية؟!
٭ أم يا تُرى صبأ ابن عووضة؟
٭ وما علينـــــــــــــــــــا.

صحيفة الإنتباهة
عبد الرفيع مصطفى
ع.ش[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1

        صلاح عووضة من قبيلة العليقات بجنوب مصر الذين انصهروا مع النوبة المصريين ثم هاجر جده الى السودان زمن الانجليز وعمل في السكة الحديد وانتقل الى شندي وكان بيتهم المتواضع أمام محطة شندي مباشرة وكان والده يمتلك دكان صغير (بقالة) في منزلهم أمام محطة سكة حديد شندي والتي ترعرع فيها صلاح عووضة – علاقة عووضة بالنوبة هي علاقة مصاهرة ليس إلا وعلاقته بالسودان قريبة وليست موغلة في القدم ولو رجعنا الى الأصل سنجده مصرياً .
        شخصي الضعيف متأكد أنه ليس نوبياً حتى ولو أجاد نطق بعض الكلمات .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.