كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

«مراغنة شمبات» ينفون سيطرتهم على الحزب الأتحادى



شارك الموضوع :
[JUSTIFY]أصدرت أسرة الميرغنى بياناً أمس عبرت فيه غن إستياءها من حديث منسوب للأستاذ على السيد قال فيه أن «مراغنة شمبات» يخططون للسيطرة على الحزب الإتحادى الديممقراطى .

وقال البيان الذى حمل توقيع د.أحمد ومحمد أمين نجلى محمد عثمان الميرغنى وطه وعبدالله ولبنى أبناء محمد الحسن الميرغني .

أنهم لا ينتمون «لا فكراً ولا تنظيماً» الى الحزب الإتحادى «كيف نعمل للسيطرة على حزب لم ننتم إليه أصلاً ؟» وفيما يلى نص البيان وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ذكر أحد منسوبى الحزب الإتحادى الديمقراطي الأصل بـ«جريدة آخر لحظة» أن مراغنة شمبات يعتقدون بأنه قد آن الأوان للإستيلاء على الحزب الإتحادي الأصل ، كما ذكر بأننا قد دفعنا بأحد أبنائنا «إبراهيم الميرغنى» للسيطرة على حزبهم .

وبما أن الحزب الإتحادي الأصل لم ينف حديثه أو يعتذر عنه فإننا نعتبر أن الحزب الإتحادي الأصل راضٍ عن هذا التصريح ونود هنا تبيان الآتي : إننا لم نكن في يوم من الأيام ننتمى إلى الحزب الإتحادي الديمقراطي لا فكراً ولا تنظيماً فكيف نعمل للسيطرة على حزب لم ننتم إليه أصلاً ؟!.

إبراهيم المرغني مواطن سوداني له حق الإنتساب لأى حزب سياسي مصرح به في جمهورية السودان وأبناؤنا لا يعملون إطلاقاً بالإشارة بل لهم كامل الحرية في إتخاذ مواقفهم وتحمل نتائجها دون أن يؤثر ذلك في علاقتنا بهم. علاقتنا بأبناء الطريقة الختمية هي علاقة محبة وتواصى بالتقوى وإتباع نهج الكتاب والسنة ونحن لا نريد أن نستغلهم بإسم أي حزب سياسي ، ونعلم أن تحولاً كبيراً ووعياً طاغياً تم في وسط أبناء الطريقة الختمية وعرفوا كيف يحققون مصالحهم دون أن يستغلهم أحد لتحقيق مآربه الشخصية أو مصالحه التجارية.

عقيدتنا أن لأنباء الطريقة الختمية كامل الحرية في الإنتماء السياسي الذي يرضى تطلعاتهم ويحقق مصالحهم المشروعة وهذا من أبجديات حقوق الإنسان وإن ذلك لا يؤثر على علاقتهم بنا وعلاقتنا بهم.

نتساءل هل وصلت مكانة الحزب الإتحادي الأصل عند منسوبيه إلى درجة أن يعتقدوا بأننا يمكن أن ندفع بأحد أبنائنا للسيطرة على حزبهم أم صار الحزب من الضعف بمكان بحيث يحسبوا كل صيحة عليهم وأنهم العدو . هل يستطيع أي كائنٍ من كان أى من الأحزاب السودانية أن يدفع بإبنه للسيطرة على الحزب ؟!

هذا الزعم يوضح قيمة الحزب الإتحادي الأصل عند منتسبيه. التوقيع د.أحمد محمد عثمان الميرغني «و» لبنى محمد الحسن الميرغني محمد أمين محمد عثمان الميرغني – طه محمد الحسن الميرغني – عبد الله محمد الحسن الميرغني .

صحيفة آخر لحظة
ت.إ[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.