كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الداعيّة الإسلامي محمد هاشم الحكيم يسخر من خبر سجن متهم سرق خلاطة من كافتريا الوزارة !



شارك الموضوع :
على صفحته بموقع التواصل الإجتماعي ، سخر الداعيّة الإسلامي المهندس محمد هاشم الحكيم الأحد من خبر بإحدى الصحف السودانية بالحكم بالسجن والجلد لمتهم سرق خلاطاً من كافتريا الوزارة وجاء بالخبر ( قضت محكمة جنايات الخرطوم شمال برئاسة القاضي عصام الدين عثمان الحكم بالسجن لمدة شهرين مع الجلد 40 جلدة تعزيرياً ، وذلك في قضية سرقة خلاط من كافتريا داخل إحدى الوزارات بالخرطوم )

وعلّق الشيخ الحكيم على الخبر قائلاً : قي إنجاز شنف الآذان و أسكت الحساد الجهات العدلية تعيد المال العام من عامل الكافتريا الخطير سرق خلاطاً من الوزارة وخان الأمانة ، أخذ شهرين سجن و40 جلدة وما عرف يتحلل ، وقد ألمح الحكيم إلى إنتقاده للحكم بالتحلل الذي صدر ضد بعض موظفي مكتب والي الخرطوم د . عبدالرحمن الخضر وإطلاق سراحهم ، إلى أن عاد وزير العدل وأمر بالقبض عليهم وتحويل القضية إلى جنائية . وعلى ذات المنشور علًق أحدهم بالصفحة مذكراً بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إنما أهلك الذين قبلكم، أنهم كانوا إذا سرق فيهم الشريف تركوه، وإذا سرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحد» في حين تساءل آخر ( يا شيخنا دي يتحللوا منها كيف؟ الا يمسك مكنة الخلاط ويديهم الجك .. حسبي الله ونعم الوكيل فيهم يمهل ولا يهمل ) .


العيسابي ـ سوداناس

شارك الموضوع :

5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        عاشت الندالة
        قاضي حقاني خلوه يمسك قضايا الجافلات من اراضي والذي منه

        المهم هل تم استرداد الخلاط؟؟؟؟؟

        الرد
      2. 2

        رايك شنو فيما وصل اليه البلد في ظل حكم الكيزان – او ما يسمي بالمؤتمر الوثني – وعهد التوالي – والتحلل – والا ماخد قرصة زي عبد الحي ومحمد احمد.

        الرد
      3. 3

        تعرف ده لو من الجماعه إياهم و سرق خلاط خرصانه بالثابته و رفض مبدأ التحلل كان علي الاكتر أدوه توبيخ مع وقف التنفيذ

        الرد
      4. 4

        ياجماعة الراجل أمين لكن الشيطان غشاهو ودائماَ يصلي معان الصبح في الصف الأول لكن الولية بتاعتو عندها منقة دايرة تخلطة عشان تدخلة الثلاجة والمسكينة ماعندة خلاط

        الرد
      5. 5

        اتذكر في سنوات دراستنا في ثانوية بورتسودان الحكومية في سبعينات القرن الماضي كانت هناك نكتة مشهورة في ذاك الزمن تمت سرقة (( قندران)) من الميناء وطبعا كعملية روتينية يتم تفتيش العاملين في الميناء حين خروجهم من الميناء واثناء التفتيش لاحظ الشرطي ان في جيب احد العاملين ((حقة صعوط )) وسأله ما هذا؟ قال له العامل البجاوي وهم معروفين بسرعة البديهة (( حقة تشوف قندران ما تشوف )) ومسكين العامل شافو الخلاط وماشافوا الاراضي والعمارات الظاهرة عيانا بيانا لكل الناس

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.