كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

برلمانيون يوجهون انتقادات عنيفة لوزارة الكهرباء



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]أكد وزير الموارد المائية والكهرباء معتز موسى أن قيام سد النهضة الإثيوبي سيضاعف إنتاج سد مروي بدون أي جهد إضافي بنسبة 100%، وكشف عن إنجاز 23.4% من مشروع الدراسات التحضيرية لإنشاء أول محطة نووية بالسودان بسعة 600 ميغاواط بهدف استقرار الإمداد الكهربائي.. في الأثناء شن نواب البرلمان هجوماً عنيفاً على أداء الوزارة واتهموها بالفشل في تحقيق الاكتفاء الذاتي من الكهرباء من سد مروي وتغطية العجز الموجود بالشراء من إثيوبيا واشتكى موسى للبرلمان، من ارتفاع تكاليف الكهرباء في ظل ثبات تعريفة الكهرباء الحالية دون تعديل واعتبر أن ذلك سيؤدي الى إضعاف مقدرة قطاع الكهرباء من الإيفاء بمتطلبات التشغيل والصيانة، وأوضح أن نسبة الطاقة المباعة في 2013 بلغ 13% في حين وصل إجمالي المشتركين إلى 2.087.270 مشترك مقابل 1.976.406 بنسبة يزيادة 6% وصب نواب برلمانيون جام غضبهم على الوزارة وانتقد حسن محمد صباحي سد مروي بعد عجزه في تحقيق الاكتفاء الذاتي من الكهرباء والاتجاه للاستيراد من إثيوبيا وأكد النائب أحمد محمد الأمين ترك أن مواطني ولاية كسلا مهددين بالعطش بعد جفاف 13 بئراً، بينما يشرب سكان شمال القاش من مياه التناكر، واتهم الحكومة بالتلكؤ في توطين المتأثرين من قيام مشروع مجمع أعالي عطبرة وستيت المهددين بالغرق حتى الآن وطالب بتسليم المتضررين مستحقات التعويض والتوطين.. من جانبه دافع الوزير في إجابته عن مداخلات النواب عن دور سد مروي وقال إنه يغطي ما بين 60 -61% من الطلب السنوي وأضاف” لو تم سحب مروي من الصورة فإن الكهرباء سيزيد سعرها 20 ضعف السعر الحالي” وأشار إلى أن السد مروي مصمم لاستيعاب مياه أوسع من المياه المتاحة إلا أنه يخزن 12 مليار متر مكعب من جملة إيراد النيل البالغ 94 مليار متر مكعب، بينما يصرف سنوياً حوالي 8 مليار وأشار إلى أن 80% من إيراد المياه يأتي في فصل الخريف مما يدفعهم لفتح البوابات لتمرير المياه من أمام السد وليس فوقه حتى لا يتدمر السد مما يتسبب في تدني التوليد وأكد الوزير أن قيام سد النهضة الإثيوبي وتنظيمه للمياه طوال العام سيضاعف إنتاج سد مروي بنفس المكينات الحالية وبدون أي جهد إضافي بنسبة 100 في المائة، وأقر بعدم توطين المتضررين من قيام مشروع عطبرة وستيت لأبعاد أخلاقية حسب وصفه وقال: تعهدنا بعدم تحريك أي مواطن إلا بعد اكتمال الجاهزية مائة بالمائة وأكد أن التمويل وقف عائقاً أمام التوطين لكنه عاد وأكد على جدية الحكومة في توطين المتأثرين بأمان تام، وأعلن عن دخول أول محطة للتوليد في مشروع مجمع أعالي عطبرة وستيت في يناير القادم تتبعها الوحدات الباقية تباعاً حتى تكتمل في يونيو 2015م.

صحيفة الجريدة
ع.ش[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.