كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

زاد قلبي انشراح



شارك الموضوع :
[JUSTIFY]
زاد قلبي انشراح

في البيوتات الحزينة تذوقت طعم الفرحة غامرة…. بنجاح أبنائها وبناتها عقب إعلان نتيجة الشهادة السودانية.. و المفرح جداً هو تفوق المدارس الحكومية على الخاصة.. الأمر الذي يعطي بشائر أمل بعد أن أصبح أمر التعليم باباً من أبواب الهم العام لمحدودي الدخل والفرص.. فالمدارس الحكومية مازالت المطلب لمحدودي الدخل الذين أذهب أمر التعليم الخاص بكثير من تحمله للأوضاع وهم يروون أبنائهم في حالة أعتقاد عام إنهم تحت بند الإضطرار وعدم توفر الأموال يدخلون المدارس الحكومية.. ولو دروا أن هذه المدارس في زمانها كانت النوارة التي دعمت ورفدت المجتمع السوداني بالنوابغ والمبرزين .. المهم آلاف التحايا والتجلي للأسر، خاصة الأمهات لذلك المجهود الجبار الذي أثمر نجاحاً ووعداً وتمني ومبروك النجاح زاد قلبي إنشراح.

أول يوم مدرسة:

لم يغب عن الكثير اليوم الأول لهم بالمدرسة .. حيث يأتون إليها ببراءة الطفولة وروح البيت.. وإذا سأل أحدهم ا لآخر هدده قائلاً(بكلم ليك أمي).. و إلى مجتمع المدرسة بشخوصه الجديدة وصداقاته الكبيرة رويداً رويداً تحجز المدرسة مكانها في دواخل التلميذ ويرتب رزنامته عليها إلى أن تصبح ذلك الغرض الجميل، للبعض أو ذلك القدر الذي لابد منه للبعض.. المهم أن إنطباع اليوم الأول يحمل داخله دلائل كبيرة للتلميذ تجاه مدرسته.. لذلك نرى أن إستعداداً ما يصاحب ذلك.. أما عن طريق الأسرة أو التلميذ نفسه.. وللبنات أبعاد أخرى أكثر حميمية فيما يتعلق بالزي والتجهيزات له .. خاصةً وأن بند المدارس الخاصة يفتح مجالاً للتأنق و التفنن في شكل اللبسات.. من جانب آخر على المعلمين والمعلمات تلميذ وإدارات المدارس تفهم أبعاد هذا اليوم النفسية فكم من تلميذ بنى هذا اليوم بينه وبين المدرسة والدروس سداً منيعاً احتاج لجهد جبار للتحلل منه.

المدارس زمان!:

عندما أحكي لبنيتي ولاء عن زمان مدارسنا وكيفية حبنا لها و(المستورة) ذهاباً وإياباً منها وإليها وانتعالنا (الشدة وتموت تخلي) تكاد تموت من الضحك على ذلك.. ولها حق فهم جيل التقنية والترحيل والمدارس المرصوصة البنيان حيث لا مشكلة في الإجلاس أو مشاركة في الكتاب لأن المدارس الخاصة توفر هذه الضروريات إلا أن إحساس داخلي يدعوني دائماً لأن أثمن لها الفوائد الجمة التي تحققها وإحياء روح المنافسة بالمدارس الحكومية.

آخر الكلام: بذات القدر الذي يجعلنا ننق في تكلفة المدارس الخاصة.. نقر ونعترف بدورها في التعليم.. وتحقيق النجاح .. ولكن الأولوية بتوسع ونجاح التعليم الحكومي وهو حق لأبناء الشعب.

مع محبتي للجميع.
[/JUSTIFY]

سياج – آخر لحظة
[email]fadwamusa8@hotmail.com[/email]

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.