كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

إتفاقية أمنية وعسكرية بين البنتاغون والحركة الشعبية



شارك الموضوع :

إلتقت السيدة تريزا زيلن مساعدة الأمين العام للبنتاغون للشؤون الأفريقية بوفد الحركة الشعبية الذي يزور الولايات المتحدة هذه الأيام . وبحث اللقاء التعاون العسكري بين الولايات المتحدة وحكومة الجنوب . من جانب آخر تناول نائب رئيس الشؤون الأفريقية بمجلس الأمن القومي الأمريكي الأوضاع السياسية في السودان مع وفد الحركة الشعبية وبحث اللقاء تقرير المصير لجنوب السودان بعد عامين وفق إتفاقية نيفاشا للسلام بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية . يذكر ان وفد الحركة الشعبية الذي يضم قيادات سياسية وعسكرية رفيعة قد أجرى مباحثات على مستوى عال مع الإدارة الإمريكية الجديدة تناولت الجنوب السياسية والأمنية والعسكرية وتمخضت عن اتفاقيات ثنائية ودعم مادي ولوجستي بلغ ملايين الدولارات. وبحسب صحيفة الرائد يرجح مراقبون ان تظهر نتائج الإتفاقيات في غضون الأسابيع القليلة القادمة دعما لميزانية ومقدرات حكومة الجنوب التي تأثرت أوضاعها لإنخفاض أسعار النفط عالمياً.

شارك الموضوع :

6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        إتفاقية أمنية عسكرية .. ؟؟

        ..

        يعني من الآخر .. حيدوهم طيارات وكلاشات ودبابات مجاني صاح ..

        ..

        طيب لييييييييييييه .. عشان بحبوهم صاح ..

        😀

        الرد
      2. 2

        😡 ده غلط الحكومة من اول تشيل وتحنس
        لما السودان بقاء فيهو حكومتين فى بلد واحد
        :crazy: كان وروهم العين الحمراء من اول ما كان ده حصل
        الهم ارحم شهداء البلد

        الرد
      3. 3

        ممتاز

        دي زي اتفاقية اسرائل مع امريكا و لا انا غلطان
        الجماعه ديل تاني ما بنقدرو

        الرد
      4. 4

        يا جماعة الروقة ..
        أنا بسأل ,. اتفاقية مع البنتاجون.. السلاح الجنوبيين عايزنه ليييييييييه؟؟؟؟؟؟؟؟
        طبعا عشان يحموا به الجنوب…
        يحموا به الجنوب من ميييييين؟؟؟؟؟؟ 😮

        إذا كان من عدو خارجي فذاك عمل قومي وطني يقوم به كل السودان أعني دولة السودان من اقصاها الى اقصاها هي التي تحمي الحمى سواء أكان الجنوب أو غيره.
        ولا يجوز ولا يمكن في ظل وطن واحد أن تغزو دولة ما أو عصابة ما الجنوب وتقف الدولة مكتوفة الأيدي وهذا أمر مفروغ منه.. فالحماية والدفاع يسند إلى جمهورية السودان في ظل حكومة الوحدة.

        إن الحركة الشعبية تمضي بخطى ثابتة نحو الانفصال وهذا ما يتكشف كل يوم بل كل ساعة ونحن لسنا ضد الانفصال فلهم الخيار كما هو موثق في الاتفاقية الشاملة ولكن الوضوح أمر هام .. فالقول بالكلام المدهون وما يقال من أن الطرفين يدعمان السلام والوحدة الجاذبة وغير ذلك من التعابير المعسولة هي هواء وهراء تجاوزه الزمن ذلك الزمن الذي طوى صفحة الجنوب ليقرأ صفحة الغرب في دارفور وإلى أين هي ذاهبة (دارفور) إلى دويلة مثل غيرها من الدويلات الافريقية أم ماذا؟؟

        الرد
      5. 5

        اسمحوا لي أن كرر هذا التعليق الذي ورد بناء على خبر مساءلة الرئيس لوزير الخارجية مرة أخرى :
        الناس قبيل هاجمت سودان حمدي ، ولكن يبدو ان حمدي نظرتو بعيدة ، ولسان حالو يقول: بذلت لهم نصحي بمنعرج اللوى **** فلم يستبينوا النصح إلا في ضحى الغد

        الرد
      6. 6

        رضوا الجنوبيين ما حيعملوا اي حاجة حتى لو اعطتهم امريكا 20 مليار النسبه كما هي
        90% جيوب ناس الحركة 5% للجيش 5% لشعب الجنوب المغلوب على امره يعني سوف يزداد المواطن البسيط بالجنوب فقراً وجوعاً لانو الشعب الجنوبي 95% ناس بسيطين وغير متعلمين مش لانو الحكومة اي حكومة الشمال ما علمتهم بس لانهم ما عاوزين وليس لديهم رغبة لانهم ناس بسطاء وكلهم رعاة وبالتالي سوف تستولى الفئة المتعلمة على كل ثروات الجنوب والباقي انشاء الله يموت هكذا لسان حالهم واقولها بكل صراحة الشعب فقد حبيبه وقائده حبيب البسطاء والفقراء حبيب كل الشعب السوداني الدكتور جون قرن هو الانسان الوحيد في كل انحاء السودان شماله وغربه وجنوبه وشرقة هو الانسان الوحيد وقائد مهمشي الشعب السوداني والباقين خاصة الجنوبيين منهم والذين اشتركون في اغتياله والتخلص منه ليستفردوا بشعب الجنوب المسكين البسيط الله يكون في عونكم خاصة من الطبقة الحاكمة بالجنوب

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.