كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

العائلون…!!!



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]

العائلون…!!!

ü الحكومة تدخلت بين السوداني وإغترابه فأنشأت (جهاز شؤون العاملين بالخارج)..

ü فأضحت، بالتالي، مهمة (إعاشة) شريحة من (الموالين!!)- إلى حد (البحبحة)- تقع على عاتق كل مغترب إراد أن (يعيش) نفسه وأهله وأسرته..

ü وما فاض عن ذلك يذهب إلى خزانة المالية..

ü الحكومة تدخلت بين العبد وشعيرتي حجه وعمرته فأنشأت (الإدارة العامة للحج والعمرة)..

ü فتكفل الحجاج والمعتمرون هؤلاء- من ثم- بمسؤولية (تعمير) بيوت منسوبي الإدارة هذه، و (جيوبهم)، من (الموالين!!)..

ü وما فاض عن ذلك يذهب إلى خزانة المالية..

ü الحكومة تدخلت بين الغلابى من الشباب و (درداقاتهم) فأنشأت (إدارة شؤون الدرداقات)..

ü فصار الباحثون عن الدريهمات الحلال هؤلاء- تبعاً لذلك- مطالبين بـ(دردقة) جانب من دريهاتهم هذه نحو جيوب (الموالين!!) المشرفين على (شؤون الدرداقات)..

ü وما فاض عن ذلك يذهب إلى خزانة المالية..

ü بإختصار؛ الحكومة تدخلت بين المواطن و (حر ماله!!) ليمسى إنفاقه عليها أكثر من إنفاقه على بيته غير مكتفيةٍ- أي الحكومة- برفع الدعم عن كل ما كان يشتريه مدعوماً من قبل..

ü والحال هكذا- إذن- فمن غير المستبعد أبداً أن تبحث الحكومة عن (تدخلات!!) أخرى بين إنسان السودان المسكين وبعض من (خصوصياته) المسكوت عنها حياءً حتى الآن..

ü ففي زمان علي محمود هذا يمكن أن يُفاجأ المواطن- مثلاً- برسوم (استنشاق هواء نقي) بشارع النيل بدلاً من تركه بـ(بلاش) كما هو الحال الآن..

ü أو رسوم (إنارة) نظير تمتعه- إذا كان بيته فاتحاً على الشارع- بـ(بصيص) من الضوء الذي توفره أعمدة الكهرباء..

ü أو رسوم (أداء شعيرة) الصلاة بالمسجد- في ضوء حديث والي الخرطوم عن (إندياح) الجوامع كإنجاز إنقاذي- إسوة برسوم شعيرتي الحج والعمرة..

ü أو رسوم (عبور) الجسور مشياً بغرض النزهة أو التريض بما أن السودانيين كانوا محرومين من (المتعة) هذه أيام (القميص الواحد!!)..

ü أو رسوم (إستقرار زوجي!!) لكل بيت لم يشهد طلاقاً للغيبة أو الاعسار أو خوف الفتنة لمدة عام كامل بما يشي بأن أهله من (المرتاحين)..

ü يبقى أخيراً أن أشير إلى (حقي)- أنا كاتب هذه السطور- في نيل رسوم فكرة (تدخلات إضافية بين المواطن وخصوصياته!!) حال تبنِّي الحكومة لأيٍّ من هذا الذي أشرنا إليه من باب (التراجيكوميدي)..

ü مع ضرورة توفير (حماية) خاصة لي من غضب المواطنين الذين (يعولون!!) الحكومة!!!!!!
[/JUSTIFY]

بالمنطق – صلاح الدين عووضة
صحيفة آخر لحظة

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

سودافاكس