النيلين
جمال علي حسن

تعقيب من مكتب والي الخرطوم

[SIZE=5][JUSTIFY][CENTER][B] تعقيب من مكتب والي الخرطوم [/B][/CENTER]

الأخ/ جمال علي حسن
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بداية نسوق إليكم جزيل الشكر على اهتمام صحيفتكم الغراء بقضايا الولاية والمساحات التي تفردونها لنشر أنشطة الولاية في مختلف المجالات.
وبما أننا نؤمن إيمانا مطلقاً بأهمية دور الصحافة وما يكتب فيها فإننا في ذات الوقت نحرص كل الحرص على متابعة النشر وتقصي الحقائق ولم ولن ننزعج البتة من النقد البناء بل نتعامل معه بصورة إيجابية ونرى إن هناك العديد من الحقائق التي ترد في الصحف وبناء على هذا الحرص قد ساءنا للغاية أن يؤسس الأخ/جمال (الذي نكن له كل الاحترام والتقدير باعتباره من الأقلام المقروءة) وينسب في عموده كلاما على لسان الأخ الوالي لم يقله البتة.
الأخ/ جمال قال تحت عنوان (هل طالع غندور تصريحات الخضر) أمس حينما افتتح مجمعا للعمليات الجراحية الدقيقة بمستشفى أم درمان ما نصه (والي الخرطوم وفي خطاب الافتتاح والتدشين وعد بأن مجمع العمليات الجديد سيجري 3400 عملية جراحية في الشهر وإنني لا أريد أن أكذب السيد الوالي شخصيا ونقول له بأن العدد الذي ذكرته غير ممكن وغير طبيعي سأحاول تصديق هذا التصريح الرسمي لأن كل شيء ممكن في السودان وجائز ومحتمل).. هذا ما أورده الأخ/ جمال لكن الحقيقة أن الرقم الذي ذكره على لسان الوالي ودونك الصحف والقنوات والمواقع الإخبارية التي نشرت الخبر بما فيها صحيفتكم (اليوم التالي) في يومي الاثنين والثلاثاء 14 و15 يناير 2014م لم تذكر هذا الرقم إطلاقاً علماً بأن الرقم المنشور عن عدد العمليات التي يجريها المستشفى جاء على لسان مدير المستشفى د.أسامة مرتضى الذي قال إن التحديث والتطوير الذي حدث لمستشفى أم درمان سيمكنه من إجراء (17) ألف عملية جراحية في العام وليس (3400) في الشهر كما أورد الأخ جمال.
وبما أن الصحافة السودانية أصبحت مصدرا للمعلومات التي يتم التعليق عليها في المواقع الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي فإن أي تعليقات تنطوي على سخرية وتهكم سيما المبنية على معلومات خاطئة كالتي جرت على قلم الأخ جمال فإن الأضرار التي تلحق (بالشخص) محل النقد والتجريح ستكون بالغة وأنت سيد العارفين ومع ذلك فإننا نرجو أن يسهم قلمك معنا في تصحيح الصورة الشائهة التي نحسن الظن بأنها عن (حسن نية) سيما وأنك بعيد مكانيا عن موقع الاحتفال وكتبت بانفعال الحريص على صحة المواطن في وقت تحتاج فيه ولاية الخرطوم إلى الدعم والمؤازرة لجهودها المخلصة التي تبذلها في تطوير وتحسين أوضاع المستشفيات الكبيرة التي آلت إليها مؤخرا وكنا نأمل أن تكون بيننا في الوطن لترى بأم عينيك التطور والتحول الذي حدث لعدد من المستشفيات الحكومية مثال المستشفى المذكور ومستشفى حاج الصافي ببحري ومستشفى النو بالثورة ومستشفى إبراهيم مالك وفي الطريق مستشفى حوادث القلب والصدر وجعفر ابنعوف المرجعي وحوادث بحري وغيرها و(العافية درجات) دعوتنا لك مبنية على منهج آلينا على أنفسنا اتباعه مع كل شخص يبدي نقداً لأي مرفق خدمي بالولاية بأن ندعوه لزيارة المرفق ولقد عبر العديد من زملائك رؤساء التحرير وكتاب الأعمدة عن دهشتهم بما حدث من تطور لهذه المستشفيات الميري (على حد قولك) علماً بأن بعضهم كانوا قد كتبوا قبل الزيارة مقالات ساخنة في حق هذه المرافق ونحن نحسب أنك من الباحثين عن الحقيقة.
نرجو شاكرين أن يجد تعقيبنا طريقه للنشر في زاويتكم بالصحيفة.
ولك فائق شكرنا وتقديرنا
المكتب الإعلامي لوالي الخرطوم
من المحرر
الواضح أن التعقيب ركز على الإمساك بفقرة حدث فيها خطأ في كلمة واحدة فقط هي كلمة (قبل)، أمسك بها محرر التعقيب وأهمل ما قبلها وما بعدها حيث العمود يصحح نفسه بنفسه في هذا السياق الملتبس عبر تأكيدي في الفقرة الثانية في المقال والسابقة للتي يتحدث عنها على أنني أتحدث عن تصريحات والي الخرطوم عن المجمع قبل افتتاحه بشهرين وأطالب السيد مساعد الرئيس الذي افتتحه أول أمس بالانتباه لهذه التصريحات ولو أعاد مكتب إعلام الوالي قراءة مقالي مرة أخرى لربما اكتشف أن هناك استعجالا في اتهامي بتأليف تصريحات لم ترد على لسان الوالي.
لقد كتبت بالحرف الواحد (.. كانت تلك الحالة تلازمني منذ مطالعتي لتصريحات والي الخرطوم قبل شهرين عن مجمع العمليات الجديد).. لماذا لم تشيروا أو تطالعوا هذه الفقرة السابقة للفقرة الملتبسة..؟؟!!!!
والي الخرطوم يوم 20 أكتوبر 2013 قام بجولة في مستشفى أم درمان يرافقه السيد وزير الصحة ومعتمد أم درمان الفريق أحمد إمام التهامي ووثقت كل صحف الخرطوم تصريحاته التي قال فيها (إنه وبافتتاح المجمع الجراحي الجديد بمستشفى أم درمان سيضم المستشفى 18 غرفة عمليات و24 سريراً للعناية وأكد الخضر خلال تفقده للأقسام الجديدة بالمستشفى أن المستشفى يجري حوالي 3400 عملية جراحية شهرياً، مبيناً أن ولايته تعمل بالتنسيق مع مجلس الأمناء الذي قال إنه يضم مجموعة من الخيرين من أبناء مدينة أم درمان في اتجاه تأهيل مستشفى أم درمان، وإنشاء شبكة جديدة للصرف الصحي، وتوسعة قسم الحوادث..)..
عدم إعادة الوالي لهذه التصريحات في خطاب الافتتاح أمس وتغيير الرقم من (3400) عملية شهريا كما قال قبل شهرين إلى الرقم الجديد على لسان المدير في خطاب الافتتاح (17) ألف عملية سنويا.. هل هذا يعني أن الوالي تراجع عن كلامه وأرقامه الموثقة في أرشيف الأخبار، وأومأ باعتماد التصريح الجديد لمدير المستشفى..؟!!
لقد كنا ننبه مساعد الرئيس لتلك التصريحات وكلامنا واضح والعمود حتى عنوانه كفيل بإزالة هذا اللبس..
لكن تعقيبكم تجنب الإقرار بالخبر القديم والرقم القديم أو النفي أو الإثبات وطفق يلقننا محاضرة.. مشكور عليها.. مع بقاء حبل الاستفهامات معلقا يتأرجح..!

[/SIZE][/JUSTIFY]

جنة الشوك – صحيفة اليوم التالي

شارك الموضوع :

اترك تعليقا