النيلين
ضياء الدين بلال

قبل خروج الثعابين!

الحكومة تودع تعبان دينق وتستقبل دكتور رياك مشار.

كان صديقنا ملاسي وصفها بـ(جكسا في خط ستة)! كونها خطوة سياسية ذكية وموفقة، هذا لا ينفي عنها الجانب الإنساني!

أفضل ما فَعَلته الحكومة أنها أعلنت الخبر عبر أجهزة الإعلام قبل أن يتسرَّب عبر جهاتٍ أخرى.

جهات ذات أجندة عدائية تضيف إليه تفسيرات سامة، تُسهم في تأزيم العلاقة بين الخرطوم وجوبا.

والأهم من تلك الخطوة أن الخرطوم أخطرت جوبا بالأمر قبل أن تُعلن ذلك عبر أجهزة الإعلام.

من الواضح أن الجهات الممسكة بملف دولة الجنوب في الخرطوم تقدم أداءً احترافياً رفيعاً جديراً بالإعجاب والإشادة.

ستكتمل الجملة المفيدة بشفاء رياك مشار وخروجه من الخرطوم في أسرع وقت ممكن، قبل أن تخرج ثعابين الظنون السيئة من جحورها في جوبا


شارك الموضوع :

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.