هل الالتهاب الرئوي يسبب الوفاة؟



شارك الموضوع :

الالتهاب الرئوي أو النزلة الصدرية مرض مزمن يصيب أنسجة الرئتين بالتهاب جراء التقاط عدوى بكتيرية أو فيروسية أو فطرية، وفي بعض الحالات جراء استنشاق مواد سامة وملوّثة.

يعتبر الالتهاب الرئوي من أكثر الحالات الشائعة والمصاحبة لنزلات البرد لاسيما في أوساط الرضع والأطفال وكبار السن. لكن السؤال الذي يطرح نفسه هنا: هل الالتهاب الرئوي يسبب الوفاة؟

في الماضي، كانت النزلة الصدرية شكلاً من أشكال العدوى التنفسية المميتة وتطيح بحياة المرضى بالآلاف. أما اليوم وبفضل الاكتشافات الطبية المتقدمة، بات العلاج منها أمراً ممكناً وفعالاً، وإن حتّم على المرضى دخول المستشفى لتلقّي الأدوية ومضادات الالتهاب المناسبة.

ما هي العوامل المؤثرة في الالتهاب الرئوي؟

– ضعف الجهاز المناعي إما نتيجة الإصابة بمرض مناعي أو جراء تناول أدوية مثبطة للمناعة.

– الرضع والأطفال بعمر السنتين وما دون.

– بلوغ الخامسة والستين من العمر وما فوق.

– الإصابة بمرض مزمن، على غرار أمراض القلب والسكري والربو.

– مشاكل في البلع والسعال جراء التعرض لإصابة في الدماغ أو ذبحة صدرية.

– التواجد في وحدة العناية المركّزة في المستشفى.

ما هي أعراض الالتهاب الرئوي؟

تتراوح أعراض الالتهاب الرئوي وعلاماته بين المعتدلة والحادة، تبعاً للسبب الذي أدّى إليها. وفي ما يلي لائحة بأبرز أعراض الالتهاب الرئوي الحاد:

– السعال

– الشعور بألم في الصدر عند التنفس

– ضيق التنفس

– السعال المصحوب بالبلغم

– الحمى

– التعب الشديد

– الرعشة

هذا بالإضافة طبعاً إلى الغثيان والتقيؤ والإسهال، وسواها من الأعراض المحتملة والمصاحبة عادةً لأمراض الجهاز التنفسي.

كيف تتم معالجة الالتهاب الرئوي؟

تبعاً للسبب الذي أدّى إلى الاصابة بالنزلة الصدرية يكون العلاج، حيث تُوصف المضادات الحيوية في حالات الالتهاب البكتيري، ومضادات الفيروسات في حالات الالتهاب الفيروسي، والأدوية المضادة للفطريات في حالات العدوى بالفطريات.

صحيفة الجديد

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.