نشتكي للفيفا؟



شارك الموضوع :

العبدلله إصيب بحالة من الإستغراش الفظيع ممزوجاً بحالة من عدم التصديق عندما طالع بعدد من أماكن التواصل الإجتماعي في النصف الثاني من عام 2015 تلك (الصورة) لتابعية (جنسية) سعودية تحمل إسم الفريق طه (سيدالإسم) ، ولم يكن الإستغراش إلا لكون الرجل في وظيفة حساسة لا تسمح له بحمل جنسية بلد آخر وتقديم فروض الولاء والطاعة له خاصة وأن البلد المعني بمنحه تلك الوثيقة (وحسب قوانينها) تشترط على المتقدم لنيل الجنسية التابعة لها التخلي عن جنسيته !

لكن للأسف الشديد قد أثبتت الأيام (إنو القصة صحيحة) وأن الرجل بالفعل (عملا) على الرغم من (الرتبة العسكرية الرفيعة) التي تزين أكتافه ناهيك عن كونه وبحكم عمله يعد حافظاً لأسرار الدولة ..

وأخيراً وبعد أن تم تعيين (طه) بصورة رسمية كمستشار للحكومة السعودية وحضوره مستشاراً للوفد السعودي المشارك في القمة الإفريقية بقيادة وزير الخارجية عادل الجبير إتضح بما لا يدع مجالاً للشك بأن القصة (بتاعت الجنسية) قد كانت (ملعوبة) بل وجزء من المخطط المرسوم بعناية ليتم (فك تسجيل) الفريق طه ومن ثم تسجيله في المنتخب السعودي (لاعبا أساسيا) وسط ذهول الجمهور في سابقة لم تعرفها (ملاعب) الأمم الغابرة من قبل وهي إنتقال وزير دولة ومدير مكاتب رئيس جمهورية وفريق (عسكري) للعمل مستشاراً بدولة أخرى مديناً لها بالولاء والطاعة بعد أسابيع قلائل من إعفائه من جميع مناصبه الرسمية وتعيين خلفاً له الذي تم في يوم الخميس 15 يونيو 2015.

القصة في مجملها تصلح (سيناريو) لإحدى مسرحيات (العبث) التي تعود (الشعب الفضل) أن تتم فصولها (خلف الكواليس) دون ان يعلم عنها شيئاً رغم غرابتها وملابساتها التي تحتاج إلى كثير من التوضيح .

العبدلله يعتقد أنه وبعد هذه (الخرمجة) من شطب وإقالة (والشعب يعاين) و فك تسجيل (دون مساءلة) والشعب يعاين و (إنتقال) للعب في صفوف (الغير) والشعب يعاين .. إن ما حدث (والشعب يعاين) هو شأن عام وقد كررنا كثيرا في هذه المساحة أن من حق (الشعب) معرفة تفاصيله ولا تنفع معه سياسة الكتمان و(الغتغتة) خاصة وأنه أمر خطير يمس أمن وسلامة البلاد ولا فهذا الرجل الذي آثر التخلى عن جنسية بلاده والتدثر بجنسية بلد آخر والعمل مستشاراً لديه لم يكن لاعباً في (كنبة الإحتياطي) بل كان (رأس حربة) ومسؤولاً عن كثير من الملفات السيادية الحساسة بل ومبعوثاً حاملا لرسائل (الرئاسة) الخطية والشفاهية لزعماء الدول الخارجية .

لا أدري ماذا يدور بخلد (الحكومة) وهي تمارس دور (الطناش) وعدم التفوه بأي كلمة تخص هذا السيناريو العجيب والمسرحية الأغرب ؟ من الواضح أن الحكومة تقوم بإدارة هذا الملف من منطلق (البلد بلدنا ونحنا أسيادو؟) ، لكن المحير (وما بتحير إلا مغير) أن (نوام الصفقة) بالبرلمان لم يطالب أحد منهم بياناُ من الجهات المعنية لتوضيح ملابسات هذه المسألة التي تهم أمن وسلامة هذه البلاد ، ولأن كل شيء جائز في هذا العهد الزاهي النضير فليس من المستغرب أن نسمع (بعد شوية) عن عودة (طه) وتعيينه (لاعبا) أساسيا في (الفريق) القومي (تااااني) .. وبعداك إلا نشتكي للفيفا !!

كسرة :
هسه جنس الحاصل ده يسموهو شنوووووووو ؟ !!

• كسرة ثابتة (جديدة لنج) :
أخبار إجابة رئيس الجهاز القضائي بالخرطوم على (الإستئناف أبو يوم) شنو (و) !

• كسرة ثابتة (قديمة):أخبار ملف خط هيثرو العند النائب العام شنو؟88 واو – (ليها سبعة سنوات و4 شهور)؟

• كسرة ثابتة (جديدة):
أخبار تنفيذ توجيهات السيد الرئيس بخصوص ملف خط هيثرو شنو؟ 47واو (ليها ثلاث سنوات و حداشر شهر)

ساخر سبيل – الفاتح جبرا
صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.