منوعات

تأهيل بئر زمزم .. خدمات أفضل للحجاج والمعتمرين


افتتح مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل، الثلاثاء، مشروع تأهيل بئر زمزم والمنطقة المحيطة به في الحرم المكي.

وأوضح مساعد وزير المالية السعودي للشؤون الفنية والمالية هندي السحيمي، أن المشروع يأتي في إطار أهداف رؤية المملكة 2030 المتمثلة برفع الطاقة الاستيعابية لاستقبال ضيوف الرحمن، وما يرتبط بذلك من خدمات وتجهيزات متكاملة.

وبين السحيمي أن وزارة المالية تنفذ وتشرف على منظومة من المشاريع في منطقة مكة المكرمة من خلال مكتب إدارة المشاريع التابع للوزارة في مكة المكرمة.

وذكر أن المكتب أنجز أعمال مشروع تأهيل بئر زمزم والمنطقة المحيطة به في الحرم المكي خلال زمن قياسي، إذ باشر مكتب إدارة المشاريع أعمال المشروع مع بداية شهر صفر من العام الحالي بالتنسيق مع إمارة منطقة مكة المكرمة والرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي وهيئة المساحة الجيولوجية السعودية.

وأشار إلى أنه تم حفر منطقة العبارات وأجزاء من منطقة البئر، وإزالة المنشآت القديمة القائمة، وتنظيف المنطقة وإحلالها بمواد حصوية من نفس طبيعة المواد الموجودة بحوض زمزم بعد تطهيرها وتحميصها تحت درجات حرارة عالية لتعقيمها، لتتم بعد ذلك أعمال الإنشاءات حسب التصاميم المعتمدة وتوصيات هيئة المساحة الجيولوجية السعودية.

وأفاد بأن مكتب إدارة المشاريع استخدم في إعادة تأهيل بئر زمزم أحدث الحلول التقنية والهندسية لإنهاء المشروع في أقل وقت ممكن ومن دون التأثير على راحة وحركة قاصدي بيت الله الحرام من المصلين والمعتمرين، وفقا لما ذكرت وكالة “كونا” الكويتية.

وأضاف “قام المكتب بتطبيق أعلى معايير الجودة لضمان سلامة الأماكن المقدسة واتباع أفضل المعايير العالمية لسلامة المصلين والمعتمرين والزوار وأعلى معايير الصحة المهنية للعاملين في المشروع”.

وأوضح السحيمي أن المشروع سيسهم في تحسين تدفق ماء زمزم لعدم التأثير على الطلب المتزايد من المياه مع الزيادة المتوقعة لأعداد الحجاج والمعتمرين في السنوات القادمة وبالتزامن مع إنهاء أعمال التوسعات الجديدة للمسجد الحرام.

وذكر أن المشروع عمل على إزالة جميع العوائق التي تعترض تدفق المياه الجوفية لزمزم وترقية أنظمة الخزن والضخ والتوزيع الأمثل للماء بشكل يضمن نقاوتها وسلامتها وشمل أيضا تعقيم المناطق المحيطة بالبئر من بواقي البناء في القبو القديم بالمسجد الحرام.

وأكد أن وزارة المالية السعودية شريك أساسي في مشروع إعمار مكة المكرمة وتطوير المشاعر المقدسة ومشروع خادم الحرمين الشريفين لتوسعة المطاف ومشروع التوسعة السعودية الثالثة الأبرز تاريخيا والذي سيرفع الطاقة الاستيعابية للحرم المكي إلى 1.7 مليون مصل.

ولفت إلى أن وزارة المالية أنجزت سابقا مشروع خادم الحرمين الشريفين لتطوير وتوسعة المسعى ومشروع خادم الحرمين الشريفين لتلطيف هواء أدوار المسعى ومشروع إنشاء مركز الخدمات العامة في الشميسي بمكة.

سكاي نيوز



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *