لماذا أنشئت قوات الدعم السريع في السودان ؟



شارك الموضوع :

تختلف مسمّيات القوات الرديفة للجيوش من دولة إلي أخري، فهي قوات تكون مساندة للجيش في عملياته العسكرية، تأتمر بأوامره، وتقاتل خلاف النسق التقليدي للجيش.

– حيث أن الجيوش النظامية، تقاتل بتنظيم معين “صندوق”، وتكتيكات تصلح لحروب بين جيوش نظامية أخري، ولكن مع ظهور حروب العصابات، كان لابد للجيوش النظامية أن تنشئ قوات رديفة لها، وتساندها في حروبها ضد “العصابات أو التمرد أو الميليشيات”.

– فالقوات الرديفة هي قوات وظيفتها وتشكيلاتها تشابه القوات العسكرية النظامية، وتكون مشابهة للجيش في تنظيمها الداخلي، وتختلف في التنظيم من دولة إلي أخري، ومن أمثلة لهذه القوات في العالم، قوات الجندرمة في تركيا، والباسيج في إيران، والحرس الوطني الجمهوري في البرتغال، والقوات المساعدة المغربية في المغرب، حرس الحدود في السعودية، الفيلق الأجنبي الفرنسي .. إلخ.

– وفي السودان، كانت قوات الدعم السريع، وهي القوة النظامية التي تندرج تحت مظلة الجيش السوداني، وهي قوات أنشئت بالأساس لتكافئ حرب العصابات التي ينتهجها التمرد، وقد أثبتت نجاعتها ونجاحها بأن بسطت الأمن في ربوع دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق، وتلاشي التمرد بنسب كبيرة، ولا يكاد يذكر وجوده بسيطرة علي الأرض في كافة ربوع البلاد سوي بعض المناطق.

بقلم
أسد البراري
فيسبوك

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.