“شيخ الحارة”.. هل أوقف برنامج بسمة وهبة إرضاءً لخالد يوسف؟



شارك الموضوع :

تقدمت مقدمة برنامج “شيخ الحارة”، بسمة وهبة، باستقالتها إلى إدارة قناة “القاهرة والناس”، بدعوى اعتراضها على عرض القناة حلقة التشكيلية ياسمين الخطيب، أمس السبت. إذ وردت في الحلقة أسماء العديد من الشخصيات العامة على لسان الخطيب، كما تناولت كواليس زواجها من المخرج والنائب المصري خالد يوسف، الذي هدد بمقاضاة “جهات في الدولة” بسبب التشهير المتعمد بسمعته.

وقالت الخطيب في الحلقة: “زواجي من خالد يوسف لعنة كانت تطاردني، ولا أعتز بهذه الفترة على الإطلاق”، مستطردة “لست خطافة رجال لزواجي منه أثناء ارتباطه بزوجة أخرى، لأني كنت على علم أنهما منفصلان… نعم خُدعت وقتها، حيث كان يسافر من فترة لأخرى إلى فرنسا، بحجة أنه يزور ابنته من زوجته المتواجدة هناك… وواقعة زواجنا لم تكن سرية كما يظن البعض”.

وأضافت الخطيب أنها لا تنقصها الشهرة أو النجومية حتى تقرن اسمها بيوسف، وشعرت بالشفقة على الفتيات اللواتي ظهرن معه في الفيديوهات الحميمية. مضيفة أنها ليست متعاطفة معهن، لأن الفتاتين اللتين ظهرتا معه في أحد الفيديوهات اعترفتا بالواقعة، رافضة اتهامها بأنها وراء تسريب هذه الفيديوهات بعد انفصالها عن المخرج السينمائي، كونها تعود إلى فترة سابقة لزواجهما، وفق قولها.

وحذفت الصفحة الرسمية لقناة “القاهرة والناس” على موقع “فيسبوك” فيديوهات حلقة برنامج “شيخ الحارة” مع الخطيب، إثر تهديد يوسف بمقاضاتها هي والبرنامج ومقدمته، الأمر الذي تلاه إصدار اللجنة التأسيسية لنقابة الإعلاميين، برئاسة طارق سعدة، قراراً في الساعات الأولى من صباح الأحد بوقف وهبة، بناءً على تقرير المرصد الإعلامي للنقابة، بزعم ما رصده من تجاوزات مهنية وأخلاقية في حلقة سابقة مع الممثل ماجد المصري.

وقالت اللجنة التأسيسية لنقابة الإعلاميين إن وهبة خالفت ميثاق الشرف الإعلامي، ومدونة السلوك المهني، وكذلك قانون نقابة الإعلاميين رقم 93 لسنة 2016، الذي حظر ممارسة النشاط الإعلامي من دون القيد في جداول النقابة، أو الحصول على تصريح مزاولة المهنة، مشيرة إلى أن مقدمة البرنامج لم تقنن وضعها مع النقابة، وغير مقيدة في أي من جداولها، كما أنها لم تحصل على تصريح مزاولة المهنة، وفقاً للمادتين 2 و19 من قانون النقابة.

وكان المخرج السينمائي قد أعلن مقاضاة البرنامج، قائلاً، في بيان إعلامي نشره على صفحته على “فيسبوك”: “لقد كلفت المحامي الخاص بي برفع قضية على قناة القاهرة والناس، وبرنامج شيخ الحارة، ومذيعته، وضيفة الحلقة (الخطيب)”، متابعاً: “هذا البرنامج عاش معظم حلقاته على الخوض في سيرتي، والتشهير المتعمد بي، ولم يكن لدى مقدمته سوى خالد يوسف للخوض في عرضه”.

واتهم يوسف وهبة بـ”استنطاق الضيوف لإطلاق تصريحات مسيئة لشخصه، وعلى وجه أخص الخطيب التي كالت له كماً هائلاً من الإساءة والتشهير، وسرد الأكاذيب، في محاولة للنيل منه ومن أسرته، بزعمها الزواج منه”، مكملاً “لقد كلفت المحامي أيضاً برفع قضايا على كل من روّج الأكاذيب عني طوال الفترة الماضية، بما فيها المواقع الصحافية، وأصحاب قنوات اليوتيوب، الذين يؤلفون الأساطير طمعاً في المزيد من الاشتراكات”.

وواصل يوسف مهدداً: “سأختصم في هذه القضايا كل الجهات المسؤولة التي تعمدت التقاعس عن ضبط ناشري الفيديوهات الملفقة، والمنسوبة إليّ، وكل أصحاب الفيديوهات المنشورة، والذين يحللون ويدّعون العلم ببواطن الأمور، ويروّجون للشائعات من وحي خيالهم”، على حد تعبيره.

من جهة ثانية، كانت حلقة البرنامج التي استضافت فيها وهبة، الممثل ماجد المصري، وتخللتها عبارات عنصرية ضد أصحاب البشرة السوداء، قد أثارت جدلاً واسعاً وانتقادات لبسمة وهبة جعلت البرنامج تحت المجهر.

ثمّ صدر بيان عن نقابة الإعلاميين المصريين، جاء فيه أنه “بناءً على تقرير المرصد الإعلامي للنقابة، وما رصده من تجاوزات مهنية وأخلاقية في حلقة يوم 19 مايو/أيار، التى استضافت فيها الفنان ماجد المصري، والتى تخالف ميثاق الشرف الإعلامي، ومدونة السلوك المهني” صدر قرار بوقف وهبة عن العمل.

وأضاف البيان: “خالفت بسمة وهبة قانون نقابة الإعلاميين رقم 93 لسنة 2016، الذى حظر ممارسة النشاط الإعلامي من دون القيد في جداول النقابة أو الحصول على تصريح مزاولة المهنة، حيث إنها لم تقم بتقنين أوضاعها مع النقابة، وغير مقيدة في أى من جداول القيد، ولم تحصل على تصريح مزاولة المهنة، وفقاً للمادتين 2 و19 من قانون النقابة”.

ومن هنا، تُطرح علامات استفهام حول السبب الحقيقي لمغادرة وهبة برنامج “شيخ الحارة”.

من جهة ثانية، كانت حلقة البرنامج التي استضافت فيها وهبة، الممثل ماجد المصري، وتخللتها عبارات عنصرية ضد أصحاب البشرة السوداء، قد أثارت جدلاً واسعاً وانتقادات لبسمة وهبة جعلت البرنامج تحت المجهر.

ثمّ صدر بيان عن نقابة الإعلاميين المصريين، جاء فيه أنه “بناءً على تقرير المرصد الإعلامي للنقابة، وما رصده من تجاوزات مهنية وأخلاقية في حلقة يوم 19 مايو/أيار، التى استضافت فيها الفنان ماجد المصري، والتى تخالف ميثاق الشرف الإعلامي، ومدونة السلوك المهني” صدر قرار بوقف وهبة عن العمل.

وأضاف البيان: “خالفت بسمة وهبة قانون نقابة الإعلاميين رقم 93 لسنة 2016، الذى حظر ممارسة النشاط الإعلامي من دون القيد في جداول النقابة أو الحصول على تصريح مزاولة المهنة، حيث إنها لم تقم بتقنين أوضاعها مع النقابة، وغير مقيدة في أى من جداول القيد، ولم تحصل على تصريح مزاولة المهنة، وفقاً للمادتين 2 و19 من قانون النقابة”.

ومن هنا، تُطرح علامات استفهام حول السبب الحقيقي لمغادرة وهبة برنامج “شيخ الحارة”.

العربي الجديد

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.