النيلين
فيسبوك

عمسيب: لو كنت مكان وزراء قحت لقمت بفتح بلاغ في محكمة أمن الدولة بخصوص عثمان ذو النون

اليوم ذو النون توعد مسؤولي الحكومة بالتصفية و”التفجير ” .. وأن الذين سيموتون في الأحتجاجات القادمة لن يكونوا “أولاد المساكين ” بل هم ..

قبل فترة أيضآ و في فيديو منتشر قام الأستاذ الطاهر التوم في برنامجه المحضور حال البلد بعرضه .. وهو حديث لذو النون بأن البشير “رأس ماله طلقة ” .. كان الفيديو مسجلآ في ماليزيا ..

هذه الفيديوهات تم تسجيلها خارج الأراضي السودانية وهذه التهديدات المشاعة بالقتل والتفجير تدخل تحت طائلة قانون مكافحة الأرهاب في هذه الدول .. بل و حتى في السودان “الهامل ” ..

ذو النون يقول أنه درس القانون .. الا أنه يتكلم كرجل لا يعرف وزنه الحقيقي ولا يعرف القانون من الأساس ..

هذه التهديدات قد يواجه بسببها أحكامآ مشددة في دولة كالأمارات .. و في أقل الأحوال أبعاد نهائي .. ولو كنت مكان وزراء قحت لقمت بفتح بلاغ في محكمة أمن الدولة بخصوص عثمان ذو النون وأرفقت تفريغآ للفيديو للمحكمة وطلبت من الأمارات تسليمه ..

لكن ذلك لن يحدث .. فالرجل يعمل مع حميدتي .. وما زال “يلف و يراوغ ” ويبيع للشعب السوداني الوهم .. والشعب منقسم بين أطراف عديدة أجمعت كلها على خداعه ..

عبد الرحمن عمسيب

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.